الرئيسية » تربية وتعليم »

أجرأة الإستراتيجية الوطنية لمشروع المؤسسة محور لقاء تواصلي لنيابة التعليم بوزان

عيون وزان – أحمد الدرداري

تعد الإستراتيجية الوطنية لمشروع المؤسسة التربوية إحدى قيادة مشروع المؤسسة الذي وضعته الوزارة المكلفة بالقطاع، بعد المذكرة الوزارية الصادرة في 25نونبر 2014تحت عدد 159/14في شأن أجرأة الإستراتيجية الوطنية لمشروع المؤسسة بهدف إرساء تعميم منهجية العمل بآلية تشاركية .

وفي هذا الإطار نظمت النيابة الإقليمية لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني بإقليم وزان لقاء تواصليا وتحسيسيا بأهمية هذا المشروع ترأسته النائبة الإقليمية عزيزة الحشالفة وبحضور مديري ومديرات والحراس العامون والمفتشين وعضو عن كل مجلس تدبير ورؤساء جمعيات الآباء والمستشارين في التوجيه وبعض فعاليات المجتمع المدني، من مؤسسات التعليم العمومي  الذي يبلغ 117 مؤسسة و12 مؤسسة تعليم خصوصي اي 129 مؤسسة بإقليم وزان. وقد بلغ عدد المشاركين في اللقاء 370 مشارك من مختلف مؤسسات الإقليم،بالمركز الاجتماعي والثقافي ودعم مبادرات الشباب بطريق فاس الخميس 12 فبراير 2015 .

لقاء تواصلي لنيابة التعليم بوزان

كلمة شكر لكل الحضور هي التي استهلت بها النائبة الإقليمية محور اللقاء التواصلي من اجل تسليط الضوء على الخطوط العريضة للإستراتيجية الوطنية بشأن مشروع المؤسسة في شكله الجديد كآلية للرفع من جودة التعلمات،مشيرة إلى المنظور الجديد لمشروع المؤسسة كأداة لترسيخ خطة مؤطرة بترسنة من القوانين والتوجيهات، تهدف إلى اعتماد ألامركزية واللاتمركز كخيار استراتيجي لجعل المؤسسة التعليمية نقطة ارتكاز من خلال إرساء حكامة تربوية جيدة تتوخى نهج مقاربة تشاركية وتدبير بالنتائج  في أفق بلورة رؤيا جماعية محددة الأهداف والمعالم للارتقاء بالفعل التربوي عامة، وتحسين جودة التعلمات تماشيا مع تبني سياسة القرب و لاستجابة لمختلف حاجيات المؤسسة حسب الأولوية  .

وفي نفس السياق أكدت الحشالفة على أن إعداد مشروع المؤسسة يتطلب سلسلة من الإجراءات والتدابير الإدارية والمالية بحسب مستويات المنظومة التربوية، كما يهدف دليل المساطر من تأطير وتوحيد منهجية العمل من خلال تقديم المبادئ الأساسية لتدبير مشروع المؤسسة وتوضيح الأدوار والمساطير التنظيمية، وخاصة ما يتعلق منها بمراحل مسار المشروع وإجراءات ومعايير المصادقة واحترام المدة الزمنية وقواعد صرف الدعم المادي على مدى ثلاثة سنوات و أجرأة ظروف تحولات حياة المشروع بإشراف من مديري ومديرات المؤسسة وتنفيذ مخططاته من بدايته إلى نهايته وربطه بالنتائج ( حسب الأشرطة التي تم توزيعها على المشاركين ) لتحقيق الأهداف المتوخات من المشروع.

لقاء تواصلي لنيابة التعليم بوزان

وركزت العروض التي تم تنوير الحضور بها حول مساطير استراتيجية  دليل جماعات الممارسة المهنية التي ترتكز على أربعة مراحل  من تشخيص (التربوي) حسب الأولوية و الأجرأة والتتبع والتقييم. انطلاقا من فريق قيادي محلي مرفقا بلوحة القيادة  من اجل بناء مشروع المؤسسة واستحضار مراعاة التلاميذ والتلميذات في وضعية صعبة  (ذوي الاحتياجات الخاصة ) و ما سيحققه من تحديد المشكلات أثناء التشخيص و إيجاد الحلول العملية محليا وإقليميا لمعالجة بعض من صعاب المنظومة التربوية من هدر و تعثر مدرسي و ضعف المردودية التربوية و التغيبات المتكررة و السلوكيات السلبية للمتمدرسين و تدليل كل الصعاب لانفتاح المدرسة على المحيط السوسيو-اقتصادي و تشجيع ثقافة المبادرة و الابتكار و تطوير المهارات و الكفايات الحياتية للمتمدرسين و التركيز على الأولويات الواجبة واستحضارها في بناء المخططات التربوية على صعيد الإقليمي ،وفي ما يتعلق بالتدبير المالي تخصص اعتمادات لمشروع المؤسسة  بعد المصادقة عليه من طرف اللجنة الإقليمية والجهوية من اجل تنفيذه .

و قد توج هذا الاجتماع بعد المداخلات بوضع جدولة زمنية لتعبئة و تحسيس كل المتدخلين و الشركاء حول هذا المشروع للمساهمة في بلورة رؤية جماعية و توسيع قاعدة الإشراك و المشاركة للتنزيل الأمثل لهذا المشروع التربوي الهام على صعيد الإقليم والجهة معا .

كتاب يوميات معلم بالأرياف بمكتبات وزان
  •  
  •  
  •  
  •  

اترك تعليقا

أعلمني عن
‫wpDiscuz