الرئيسية » تربية وتعليم »

أجواء الامتحان الموحد المحلي لنيل شهادة السلك الإعدادي بالثانوية التأهيلية مولاي عبد الله الشريف بوزان

تقرير الأستاذ مصطفى جلولي:

تعتبر الثانوية التأهيلية مولاي عبد الله الشريف أقدم مؤسسة تربوية بمدينة وزان، وقد كان الهدف منذ تأسيسها هو خلق نواة للتعليم والتربية بالمنطقة، وتكوين خريجين قادرين على الانخراط في مختلف مجالات ومناحي العمل. كانت نتائجها واضحة على مستوى التكوين والتأطير حيث أصبحت مقصدا لكل التلاميذ الراغبين في متابعة دراستهم، تخرجت منها أطر كثيرة أصبح لها الآن دور كبير في تسيير الشأن السياسي والاقتصادي والاجتماعي بالمغرب.

وكباقي المؤسسات على صعيد الجهة، شهدت هذه المؤسسة العريقة انطلاق الامتحان الموحد المحلي لنيل شهادة السلك الإعدادي للموسم الدراسي 2016/2017، وذلك يومه الاثنين 23 يناير 2017م، والذي يستمر ثلاثة أيام الى غاية 25 من نفس الشهر. وبلغ عدد المترشحين والمترشحات بالمؤسسة 381 مترشحة ومترشحا، تكلف بالمراقبة والتأطير ما مجموعه 80 أستاذا وأستاذة موزعين على 17 قاعة للامتحانات.

أجواء الامتحان الموحد المحلي لنيل شهادة السلك الإعدادي بالثانوية التأهيلية مولاي عبد الله الشريف بوزان

ولقد صرح رئيس مركز الامتحان السيد صلاح الدين الحلة أن الامتحانات عرفت انطلاقة عادية ومرت في ظروف جيدة مع توفير الأجواء المناسبة على مستوى التهييء والإعداد، مع مراعاة مبدأ تكافؤ الفرص لأجل إضفاء المصداقية على الشهادة، ومنوها كذلك بالمجهود الكبير للأطر التربوية والطاقم الإداري والمراقبين حيث يشعر الجميع بمدى حجم المسئولية الملقاة على عاتقهم.

وأضاف السيد المصطفى تيامي (حارس عام للخارجية بالمؤسسة) أن الامتحانات مرت في أجواء مليئة بالانضباط والحرص التام للأطر الإدارية والأساتذة على حد سواء لتوفير الظروف المناسبة للتلاميذ الممتحنين. ولم يسجل أي حادث من شأنه التشويش على السير العام للامتحان.

وحسب تصريحات بعض التلاميذ الذين اجتازوا الاختبار فإن أجواء الامتحانات قد مرت في جو سادته روح الجدية والمسؤولية لدى التلاميذ والأطر التربوية والإدارية العاملة بذات المؤسسة على حد سواء.

رئيس جمعية آباء وأمهات وأولياء تلاميذ نور الدين هريدو هو الآخر، صرح بأن سير الامتحان الموحد المحلي مر في ظروف تطبعها روح المنافسة الشريفة بين التلاميذ، شاكرا إدارة المؤسسة التي وفرت ما يلزم من إعداد مادي، تربوي ونفسي لتمر هذه العملية التقويمية المرحلية في مناخ تربوي سليم.

كتاب يوميات معلم بالأرياف بمكتبات وزان
  •  
  •  
  •  
  •  

اترك تعليقا

أعلمني عن
‫wpDiscuz