الرئيسية » سلطة ومجتمع »

أسرة المقاومة وجيش التحرير باقليم وزان تخلد بثانوية ابن زهر التأهيلية اليوم العالمي للمرأة

احتفاءً باليوم العالمي للمرأة الذي يصادف يوم 8 مارس من كل سنة، وفي إطار رسالة المندوبية السامية لقدماء المقاومين واعضاء جيش التحرير الهادفة الى صيانة الذاكرة التاريخية الوطنية وابراز ملحمة الكفاح الوطني والمقاومة من اجل الحرية والاستقلال والتعريف بفصولها واستلهام قيمها واشاعة معانيها في صفوف الطلبة والناشئة والاجيال الجديدة، نظم المكتب المحلي للمندوبية السامية للمقاومة وجيش التحرير بوزان بتنسيق مع النيابة الاقليمية لوزارة التربية الوطنية يوم الاربعاء 5 مارس 2015 محاضرة علمية تحت عنوان “إسهامات المرأة المغربية في الكفاح والجهاد من اجل الاستقلال ابان الفترة الكلونيالية من تاريخ المغرب” لفائدة تلميذات وتلاميذ ثانوية ابن زهر التأهيلية من تأطير الأستاذ صهيب الحجلي، ممثل المندوبية السامية بوزان والمقاوم محمد روشدي أحد ابرز قيادات جيش التحرير بالشمال، بحضور الاستاذ صلاح الدين الزاوي –مسير المحاضرة- والأستاذ محمد المراكشي –أستاذ مادة الاجتماعيات بنفس الثانوية.

أسرة المقاومة وجيش التحرير باقليم وزان تخلد بثانوية ابن زهر التأهيلية اليوم العالمي للمرأة

هذا وقد أبرز الأستاذ صهيب الحجلي المكانة الوازنة التي تحتلها المرأة المغربية في مسيرة الجهاد الأصغر من أجل الحرية والاستقلال والسيادة الوطنية والوحدة الترابية إبان مرحلة الاستعمار، فعرض من خلال مداخلته نماذج من إسهامات المرأة المغربية في مقاومة المستعمر الفرنسي و الاسباني على السواء.

وفي سياق متصل، قدم المقاوم محمد روشدي –قطب من اقطاب جيش التحرير بالشمال- روايته الشفهية وشهادته عن مساهمة المرأة المغربية رفقة الوطنيين الأفذاذ في مقاومة الاستعمار والعمل الدؤوب والمتواصل الذي كان بينهما بغية الظفر بالحرية والاستقلال.

وقد أعقب المداخلتين، استفهامات واستفسارات عديدة تم طرحها من طرف تلميذات وتلاميذ المؤسسة التعليمية والتي كانت منصبة حول مكانة المرأة المغربية المقاومة في ملحمة الاستقلال والوحدة، والتي أجاب عنها كل من السيد المقاوم والسادة الاساتذة، هذا ولم يفت ممثل المندوبية السامية أن يعرف بالأدوار الطلائعية التي لعبتها المرأة الوزانية في مجال المقاومة.

كتاب يوميات معلم بالأرياف بمكتبات وزان
  •  
  •  
  •  
  •  

اترك تعليقا

أعلمني عن
‫wpDiscuz