الرئيسية » تاريخ وتراث »

أسرة المقاومة وجيش التحرير بوزان تحتفي بالمرأة المغربية المقاومة

     في غمرة تخليد الشعب المغربي لليوم العالمي للمرأة، نظم المكتب المحلي والفضاء التربوي والتثقيفي والمتحفي للمقاومة وجيش التحرير يوم الأربعاء 13 مارس 2013 بالثانوية التأهيلية مولاي عبد الله الشريف بوزان محاضرة تحت عنوان “مكانة المرأة المغربية المقاومة في الذاكرة الوطنية” بحضور الدكتور بدر الصيلي مدير المكتب المحلي للمندوبية السامية لقدماء المقاومين وأعضاء جيش التحرير، والباحث في التاريخ الأستاذ صهيب الحجلي القيم على الفضاء التربوي والتثقيفي والمتحفي للمقاومة وجيش التحرير بوزان وكذا السيد محمد مزيان الباحث في التاريخ وأستاذ السلك الثاني بنفس الثانوية بحضور تلاميذ السنة الثانية باكالوريا بمختلف شعبها.

مؤطري الندوة

مؤطري الندوة

     وفي كلمة بالمناسبة، استحضر الأستاذ محمد مزيان مسير الجلسة، الدور الفاعل والحضور الوازن والمؤثر للمرأة المغربية في مسيرة الجهاد الأكبر الاقتصادي والاجتماعي الذي تنغمر فيه بلادنا، ومدى مساهمتها إلى جانب الرجل في تحريك عجلة التطور والرقي والازدهار.

     وأبرز الدكتور بدر الصيلي مدير المكتب المحلي للمندوبية السامية لقدماء المقاومين وأعضاء جيش التحرير المكانة الوازنة التي تحتلها المرأة المغربية في مسيرة الجهاد الأصغر من أجل الحرية والاستقلال والسيادة الوطنية والوحدة الترابية إبان مرحلة الاستعمار، فعرض من خلال مداخلته نماذج من إسهامات المرأة المغربية في مقاومة المستعمر الفرنسي أو الاسباني على السواء.

    وفي سياق متصل، قدم الأستاذ صهيب الحجلي القيم على الفضاء التربوي والتثقيفي والمتحفي للمقاومة وجيش التحرير مداخلة عن مساهمة المرأة المغربية رفقة الوطنيين الأفذاذ في مقاومة الاستعمار، عرج فيها على بعض المحطات الحاسمة التي بصمت المسيرة النضالية التي اكتملت فصولها وحلقاتها بفضل العمل الدؤوب والمتواصل بين الرجل والمرأة لمواصلة مسيرة الكفاح والتحرير بغية الظفر بالحرية والاستقلال.

ثلاميذ الثانوية التأهيلية مولاي عبد الله الشريف بوزان

ثلاميذ الثانوية التأهيلية مولاي عبد الله الشريف بوزان

    وقد أعقب هذه المداخلات، استفهامات واستفسارات عديدة تم طرحها من طرف تلاميذ وأساتذة المؤسسة التعليمية كانت منصبة حول مكانة المرأة المغربية المقاومة في ملحمة الاستقلال والوحدة، والتي أجاب عنها كل من مدير المكتب المحلي والقيم على الفضاء التربوي، ولم يفت مدير المكتب المحلي أن يعرف بالأدوار الطلائعية التي لعبتها المندوبية السامية لقدماء المقومين وأعضاء جيش التحرير في مجال صيانة الذاكرة الوطنية بصفة عامة.

كتاب يوميات معلم بالأرياف بمكتبات وزان
  •  
  •  
  •  
  •  

اترك تعليقا

أعلمني عن
ترتيب التعليقات حسب:   الأحدث | الأقدم | الأكثر تقييما

سلام عليكم وش يمكن ليكم تسعدوني انا في عمري 17 كنقرة في 4eme انا عرفة رسي غدة نسقوط وبغيت ندير المقاومة وجيش التحرير وش يمكن

‫wpDiscuz