الرئيسية » عين حرة »

إختلالات تنظيمية في تسيير جمعية الأمام ورش للتعليم العتيق بسيدي رضوان

علمنا من مصادر مطلعة أن جمعية الإمام ورش للتعليم العتيق بسيدي رضوان  الكائن مقرها في داور كريكر، تعاني من مشاكل كثيرة في عملية تسييرها قد تعرقل عمل مدرسة الإمام ورش للتعليم العتيق التي تعرف إقبالا لا بأس به من طرف الراغبين في التسجيل فيها، وفيما يلي نقدم بعض هذه الاختلالات التي تحتاج إلى تدخل سريع لأجل وضع البدائل اللازمة قبل الوصول إلى الطريق المسدود.

جمعية الأمام ورش للتعليم العتيق بسيدي رضوان

جمعية الأمام ورش للتعليم العتيق بسيدي رضوان

 1- غياب الخبرة اللازمة للمكتب المسير للجمعية.

2-  التدبير السيء للملف المالي للجمعية من طرف أمين مال الجمعية، الذي لا يتوفر على الخبرة الكافية التي تؤهله لتسيير هذا الملف .

3- هيمنة بعض أعضاء الجمعية على اتخاذ القرارات بشكل انفرادي مع إقصاء باقي الأعضاء.

4- البراغماتية في تسيير الجمعية .

نتمنى من المكتب المسير لجمعية الأمام ورش للتعليم العتيق  أن يتخذ  خطوة جريئة إلى الأمام، لأجل إصلاح ما يمكن إصلاحه. خصوصا وأن الجمعية تدعم  من المال العام من جهة ومن المحسنين من جهة أخرى، كما أنها غير بعيدة عن الإفتحاص المالي من طرف المسؤولين المكلفين بالحسابات كالمجالس الجهوية والعليا للحسابات.

ونحن بهذا المقال لا نتهم أعضاء الجمعية بشيء، خصوصا وأن الجميع يشهد بأنهم شرفاء كما أن أغلبهم حامل لكتاب الله تعالى، لكن مشكل التسيير والتدبير حاضر بقوة. 

كتاب يوميات معلم بالأرياف بمكتبات وزان
  •  
  •  
  •  
  •  

اترك تعليقا

أعلمني عن
ترتيب التعليقات حسب:   الأحدث | الأقدم | الأكثر تقييما

ااقول لاخي الكريم ان الجمعية تحتاج للدعم المعنويت اكثر من المالي كما اذكرك بان اعضاءها معضمهم لهم خبراة. وتجربة كبيرة في العمل الجمعوي وان لم كن بعضهم كذلك فانهم شرفاء في عملهم والامور المالية يتم تدقيقها بين الامين ونابه الذين تم تحدديد االثقة فيهما في المكتب الجديد

‫wpDiscuz