الرئيسية » عين حرة »

إخفاق تأهيل الناخب المغربي وأزمة التواصل الانتخابي

لما كان التسويق السياسي الانتخابي يرتبط أشد الارتباط بثقافة المجتمع وتنشئته الاجتماعية والسياسية، فإنه لا يستقيم الحديث عن انتخابات ديمقراطية وعن تواصل واع ومؤسس دونما الحديث عن مجتمع يقوم على مواطنة فاعلة تضمن الحد الأدنى من الاهتمام بالشأن السياسي داخل مجتمع ما، بالشكل الذي يحقق مستويات أفضل للمشاركة السياسية، وإذا كانت هذه الأخيرة ترتبط بدرجتها ومستوياتها بمجوعة من العوامل القانونية والاقتصادية والسياسية، والاجتماعية والثقافية، التي تؤثر في النظرة المجتمعية للانتخابات كمدخل للمشاركة السياسية، وتؤثر بالمثل في الوظيفة الموكولة للانتخابات داخل النظام السياسي، فإن البحث عن أسباب تدني المشاركة السياسية بالمغرب يحيلنا على وجود أزمة ثقة مزمنة بين المواطن والسياسة، نتيجة فشل الفاعلين السياسيين في تأهيل الناخب المغربي.

GDE Error: Error retrieving file - if necessary turn off error checking (404:Not Found)

كتاب يوميات معلم بالأرياف بمكتبات وزان
  •  
  •  
  •  
  •  

اترك تعليقا

أعلمني عن
‫wpDiscuz