الرئيسية » تربية وتعليم »

إدارة مؤسسة النواة الخاصة ترد: المؤطرات التربويات غادرن المؤسسة بشكل إرادي للضغط على الإدارة

على إثر الخبر الذي نشره موقع عيون وزان المتعلق بطرد المؤطرات الثلاث من إحدى المؤسسات الخاصة، والذي أعادت صفحة وزان على الفيسبوك نشره نقلا عن موقع عيون وزان، بلغ إلى علمنا أن صفحة وزان على الفيسبوك قد توصلت بتوضيح من إدارة مؤسسة “النواة” الخاصة يفيد بأن المؤطرات التربويات اللواتي ادعين طردهن من المؤسسة “قررن بدون سابق إنذار الانسحاب من المؤسسة و ترك أماكن عملهن فارغة دون مراعاة لحساسية ظرفية الدخول المدرسي ولا لتلاميذهن ولا لحرمة المؤسسة”.

صورة من الأرشيف

صورة من الأرشيف (مصدر الصورة)

وأضاف التوضيح أن “إدارة المؤسسة رفضت بداية الموسم الدراسي الحالي طلب للمعلمات الثلاث للزيادة في أجورهن نظرا لأن أجورهن أصلاً أحسن من أجور مثيلاتهن في جميع المؤسسات الخاصة، كما سبق الزيادة فيها بداية الموسم الدراسي الماضي دون أن يطلبن ذلك، كما أن الزيادة في الأجور لها ضوابط وقواعد يحددها القانون وهو مالم يتوفر في حالتهم لحد الأن”.

وقالت أن إدارة المؤسسة أمام حالة الفراغ التي سببتها مغادرة المعلمات الثلاث دون سابق إنذار دفع بالإدارة إلى “البحث عن البديل لتعويض النقص الحاصل ولكي لا نترك فلذات أكبادنا التلاميذ عرضة للضياع”، مشيرة إلى أن “أباء أولياء أمور التلاميذ لهم الثقة التامة في إدارة المؤسسة نظرا للتعامل السابق”.

فيما يلي النص الكامل للتوضيح الذي توصلت به صفحة وزان:

بسم الله الرحمن الرحيم

لم نكن نريد الخوض في الموضوع يقينا منا ان السكوت على رمينا بالباطل خير إجابة . لكن نزولا عند رغبة اصدقائنا و اخواننا و الغيورين على مؤسستنا قررنا أن نجيب.

في بداية الموسم الدراسي الحالي طلبت المعلمات المذكورة من إدارة المؤسسة الزيادة في أجورهن، لكن ردنا كان هو الرفض للأسباب التالية:

  1. أن أجورهن أصلاً أحسن من مثيلاتهن في جميع المؤسسات الخاصة،
  2. سبق الزيادة لهن في بداية الموسم الدراسي الماضي دون أن يطلبن ذلك،
  3. الزيادة في الأجور لها ضوابط وقواعد يحددها القانون وهو مالم يتوفر لحد الأن.

وأمام رفضنا المبرر، قررت المعلمات وبدون سابق إنذار، الإنسحاب من المؤسسة وترك أماكن عملهن فارغة دون مراعاة لحساسية الظرفية “الدخول المدرسي” ولا لتلامذتهٍن ولا لحرمة المؤسسة.

الأمر الذي دفعنا للبحث عن البديل لتعويض النقص الحاصل ولكي لا نترك فلذات أكبادنا عرضةً للضياع. وهذا ماكان؛

فبعد جهد جهيد استطعنا تطعيم المؤسسة بعناصر كفأة وذات خبرة، الشيء الذي أثار حفيظتهن وغيرتهن وندمهن، فاتصلوا بأولياء الأمور وقدموا لهم مغالطات كثيرة لتجييشهم على مؤسستنا، ولما فشلوا في ذلك نشروا هذا الموضوع في صفحات الفيسبوك وبالصيغة التي رأيتم عساها تؤتي نتيجة…

حين قررنا الرد كنا نريد أن نصل ثلات رسائل:

  • الأولى: إلى أولياء الأمور، نقول لكم، لقد جربتومونا وجربتم حسن تسييرنا وجودة برامجنا وتفردها وانعكاسها على مستوى ابنائكم التعليمي. نثق فيكم وفي قدرتكم على التمييز.
  • الثانية: إلى الذين هاجمونا وشتمونا دون أن يبحثوا عن الحقيقة ، نقول لهم، نلتمس لكم العذر، فعنوان المقال براق وقصته مؤثرة وطريقة تقديمه تؤثر على كل رأي أريد أن يكون موضوعياً.
  • الثالثة: إلى بناتنا الثلاث: نقول لكن، أنتن بناتنا ولا نرد السوء بالسوء، ونتمنى لكن كامل التوفيق في مساركن المهني، وأبوابنا مفتوحة لكن دائما لكل إستشارة أو غيرها وسنذكركن دائماً بكل الخير وسننسى كل السوء الذي سببتموه لنا.

أعاننا الله وإياكم لم فيه خير ناشئة وزان.

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

كتاب يوميات معلم بالأرياف بمكتبات وزان
  •  
  •  
  •  
  •  

اترك تعليقا

أعلمني عن
ترتيب التعليقات حسب:   الأحدث | الأقدم | الأكثر تقييما

أنا أب، وما يجعلني أعلق على هذا الرد هو أنني اعتبرت هؤلاء المؤطرات بناتي فعلا أو أنهن يربين بناتي، قرأت الرد فوصلتني من خلاله هذه الرسائل:
ـ استطعت أن أميز في هذا الرد 8 أخطاء لغوية، وأخاف أن تكون المؤسسة متفردة في الآخطاء وانعكاسها على مستوى ابنائكم التعليمي.
ـ إن حقيقة الطرد لا يعلم سرها إلا أنتم الذين طردتم بدم بارد ثلاث مؤطرات، وأغلب الظن أنكم جنيتم من وراء عرقهن وإهانتهن أموالا، ولتضاعفوا من أرباحكم وتوسيع فضاء مقر مشروعكم، فكرتم في تعويضهن بمؤطرات جديدات أقل أجرا وأكثر إذغانا لأوامركم ونواهيكم.
ـ ينبغي أن تنالوا ثقة مستخدميكم قبل أن تطلبوا ثقة الأباء بمبرراتكم، فمن الصعب أن تحقيق نتائج جيدة في مناخ ينعدم فيه الأمان والإحساس بالاستقرار؛ فما هي الضمانات التي قدمتموها للعناصر الكفأة التي طعمتم بها مشروعكم ليثقوا بكم، وكيف ستكون مردودية هذه العناصر إذا كانوا يعلمون مسبقا أن مصيرهم هو الطرد الجماعي إذا ما طالبوا بتحسين ظروف عملهم التربوية والمادية؟
ـ إنكم في الرد أثرتم الجانب المادي فقط، ولم تردوا على ما لمحت إليه مقالة المؤطرات من مشاكل تربوية وإدارية.
ـ إن الأذى الذي ألحقتموه بهؤلاء المؤطرات لا يمكن أن يمحى بعبارات الود والمحبة التي أقحمتموها إقحاما في خاتمة ردكم، فلو كنتم متسامحين فعلا، ولو كنتم تعتبروهن بناتكم بحق، لكنتم غفرتم لهن زلتهن الكبرى في المطالبة بتحسين ظروف عملهن. فما الذي منعكم من استغلال جزء يسير من خبرتكم وتسامحكم في الاستشارة لإقناعهن بخطئهن وإطفاء غيرتهن؟ إن الرد ظاهره فيه الحنان، وباطنه فيه القساوة.
ـ إن طبيعة التسيير هي التي سببت هذه المشكلة، فلو كان التسيير جيدا لما توقفت 3 مؤطرات عن العمل دفعة واحدة، ولما طردتموهن دفعة واحدة، ولكنتم أصغيتم لهن أن تصل مشكلتهن إلى المنابر الإعلامية.

كنت مدرسا بإحدى المدارس الخاصة بوزان وأعلم يقينا المعاناة التي عانتها هاته المؤطرات مع هذه المديرة التي تدير مؤسسة ولا تحمل شهادة إجازة مع العلم أن من شروط غدارة المؤسسات توفرها
أنا أيضا خيرت بين المغادرة واستغلالي ابشع استغلال فاخترت المغادرة

ومع ذلك نتمنى أن تبادر الجهات المسؤولة للسعي بالصلح بين الطرفين بدل القضاء

لا اشاطركم الرأي سيدي، أن كذلك أب لتلميذتين بالمؤسسة ، وأشهد أمام الله وأمام الناس أن المؤسسة في المستوى المطلوب بجديتها وجودة التعليم فيها. أما بالنسبة للأخطاء اللغوية فإن إدارة المؤسسة أكدت لنا أنها لم ترد ولم ترسل جواباً لأي موقع وأن الرد المنشور على المواقع كتبه أحد الغيورين على المؤسسة دون استشارتها وبالتالي فهي بريئة من إرتكاب هذه الأخطاء.

أظن أن الموضوع أخذ أكثر من حجمه، وأنه لا يستدعي كل هذا اللغط .وأظنه شأنا داخلياً للمؤسسة التي رأت في تصرف المؤطرات إستهتاراً بالتلاميذ والمؤسسة وقامت بما تراه مناسباً.

هاهاهاها، خطير مول التعليق رقم 1, واحد المغرق مامنو.

قالت لي إحدى المؤطرات أن أخوها الذي يشتغل مفتشاً بوزارة التربية الوطنية هو من يتكلف بهذه الردود ، ولن يكتفي بذلك بل سيصعد الحرب ضد المؤسسة ليريها النجوم في عز الظهر هاهاها . ولايني راك واحد نمرة ما منك

ـ أتفق معك أخي أبو إحسان أن أي أب سيكون راضيا عن أية مؤسسة إذا رأى أن تعليمها لأبنائه جيد؛ لكن الذي أسألك عنه هو إلى من يرجع الفضل في تحقيق الجودة بالمؤسسة؟ أليس للمؤطرات بها أكبر نصيب؟
ـ لو قرأت التقديم الذي كتبه الموقع للرد، لما اقتنعت بإنكار المؤسسة؛ ولو قرأت الرد نفسه لربما فهمت أن من كتب الرسالة هو إدارة المؤسسة، وإذا كان الأمر عكس ما فهمته أنا، فهذا يعني أن للمؤسسة إدارتان، إحداهما ظاهرة تطرد المؤطرات، والأخرى خفية هي التي تسير وتكتب الردود.
ـ أختلف معك سيدي في كون أن طرد أي مستخدم من أي شغل يعد أمرا بسيطا، وأنه شأن داخلي للمؤسسة، إنه أمر جلل إذا وضعت نفسك ولو تخيلا في هذا الموقف، فهو قاس على المستخدم وسلبي بالنسبة لسمعة المؤسسة، أما إذا كان أول الحلول في النزاعات هو الطرد، فاعلم أن تصرف الإدارة فيه قصر للنظر، وارتجال في التسيير، وله انعكاسات سلبية على جودة خدماتها؛ أما كون تصرفها أمرا داخليا، فهذا رأي مقبول إذا لم يكن لتصرفها تأثير على الأشخاص الأخرين، وخصوصا التلاميذ إذا كانت المؤسسة تعليمية تربوية.
أخي أبو إحسان، إذا كنت تحب ابنتيك، وفي نفس الوقت تدافع عن المؤسسة التي تزعم أنها تقدم لهما تعليما جيدا، فقم بتقديم النصح للمشرفين على تسييرها بعدم الاستهتار بأي مشكل ولو كان بسيطا، وتمهل في تشجيعهم على إعطاء الأهمية للجانب المادي على حساب الاستقرار والأمن النفسي للعاملين في مشروعهم، وفهمهم أن المؤمن يحب لأخيه ما يحب لنفسه، أتحب لأبنائك أن يهانوا ويستغلوا في أية مؤسسة بدعوى أن ذلك شأن داخلي؟
إنني مثلك أحب أبنائي الذين يتعلقون بمعلماتهم، ويبدون خوفا وقلقا كبيرين من إدارة مؤسستهم، وإنني وجدت نفسي متعاطفا مع هؤلاء المؤطرات، لأنني عندما أتصل بمعلمات أبنائي أجدهن متعاونات وحنونات ومنصتات وصبورات وخائفات على عملهن؛ وبعضهن أمهات وأخريات يعلن أسرهن؛ هن كذلك بناتنا وبنات مجتمعنا، عليهن واجبات لكن لهن حقوق، ومن أهم حقوقهن الإحساس بالكرامة.

إذا لم يكن هذا رد المؤسسة ولا يحمل طابعها فالمرجو حدفه لأنه يعد استهتارا وضحكا على الرأي العام الوزاني ؟ عندما كتبت عن الموضوع كنت قد استمعت رأي أستاذتين متضررتين وأم تلميذ و4 تلاميذ بالإضافة لمشاهدة شريط فيديو وصور توثق تلك الوقفة الإحتجاجية مع قراءة تقرير حول اجتماع مدير المؤسسة وزجها بالمطرودات ، وكان هدفي بالفعل هو منع وصول القضية إلى القضاء لأنه بوصولها ستكتشف وثائق وكوارث نحن في غنى عن كشفها اليوم ؟ أتمنى أن يكون للأيادي البيضاء دور في إنهاء هذا المشكل دون ان تكون الأستاذات ولا التلاميذ ولا حتى المدرسة ضحية مفاوضات بسيطة كان يمكن أن تحل بحلاوة اللسان وتطييب الخواطر ؟ أما الأخ القناص الصياد فلقد حاول الإصطياد في الماء العكر لأني لم أكن أبدا أعرف أن لإحدى المتضررات أخ مفتش بل حتى أني لم أسألهن عن أسمائهن ؟ ولقد طلبن مني الوقوف إلى جانب الحق في مجال أقل ما يقال عنه أنه متعفن يحفل بأشد انواع الإستغلال ؟ ولو طلبت مني كل مؤطرات ومؤطري وزان الوقوف إلى جانبهم لفعلت دون تردد ؟ لأني مطلع عن قرب على مآسيهم

أنا راه قتلك أنت راك واحد نمرة ما منك.

مزيان هاد الكبدة لي عندك على هاد المؤطرات و هادشي لي مطلوب من ولاد لبلاد. ولكن باش يكون لكلامك مصداقية يا ريت تضرب شي دورة على جميع المؤسسات الخاصة و تستمع لجميع المؤطرات و تشوف المعانات ديالهم و تكتب عليهم كاملين باش متبانش غير مسخر . و الواحد لتيدافع على قضية مشروعة خاص يديرها بوجه مكشوف و ما كاين لاش يتخبى مور ” أولياء الأمور”.

أما أنت أسي أبو إحسان فهادشي لي قلتي خطير و خاص أصحاب الموقع يبينوا لينا واش عندهم رد رسمي فعلاً من عند الإدارة ولا لا

إلى الأخ عبد الصمد الدكالي.من قارئ متتبع لمقالاتك

من خلال تتبعي للموضوع ولتدخلاتك فيه خرجت بالخلاصة التالية :

لقد أسأت للمؤطرات بنشرك للموضوع وبتدخلاتك أكثر مما أفدتهن ، كيف :

1- من خلال سكوت المؤسسة وتجاهلها يتضح أنها استغنت فعلاً عن المؤطرات ولا تنوي استرجاعهن وبالتالي فنشرك للمقال لم يضف اليهن شيئاً

2- هذه الضجة وهذه الفرقعة الإعلامية سوف تضر صورة المؤطرات في سوق الشغل ، وبالتالي لن يجدن مؤسسة أخرى تقبل بهن وسيؤثر هذا على مسارهن المهني

3- كلامك عن القضاء وعن وثائق وكوارث يوضح فعلاً انهن لا يملكن شيئا وإلا كن تقدمن للقضاء منذ البداية بدل المراهنة على فرقعة إعلامية تضر أكثر مما تنفع

4- تأكيد المؤسسة أنها لم تبعث أي رد لموقعكم ولا لأي موقع أخر يضعك في موضع المساءلة ويحتم عليك التوضيح وإبراز الدليل المضاد وهو مالم تفعله لحد الأن

5- أنت تسيء لصورتك أيضاً ولموقعك الإخباري ولمصداقيته باختيارك التخندق من الأول لصالح طرف ضد طرف ، والصواب أنه كان عليك طرح الموضوع بحيادية وترك النقاش مفتوحاً للمتدخلين يدلون بدلوهم

اعتذر إن كنت تجاوزت حدودي، لكن اعتبرها نصيحة من أخ متتبع لك ولموقعك المتميز

وشكراً

سي عبد الصمد , لقد بدأت تزيد سرعتك وأنت حديث العهد بالسياقة , متأدب ولبق , ومحبوب لولا انك لم تتبدل بعد أن عدلت مسارك السياسي , او لعلها عدوى الرفاق……………..
كان عليك أن تقدم مصلحة المتضررات على مطامحك السياسية المشروعة في الظهور بل والاثبات لكل من لا يعلم انك المناضل المدافع عن حقوق من لا ولي له ,
ارى انك صادق النية ولكنك لا زلت ” نية ”
اتمنى لك التوفيق
ولا تزعل من اخ اراد يريك رأيه في ما تكتب
اتمنى الا أكون محقا في رأيي
الف تحية

‫wpDiscuz