الرئيسية » عين حرة »

إقليم وزان ومشكل الماء الصالح للشرب

عمالة إقليم وزان والتي يتكون معظم ترابها الجغرافي من جماعات قروية، يعني أن أغلب سكانها بدويين يعيشون عيشة بسيطة نظرا لهشاشة البنية التحتية، زِد على ذلك نذرة العنصر الأساسي والأهم في الحياة ألا وهو الماء الصالح للشرب باعتبار أعظم الدواوير التابعة للإقليم لا تتوفر على شبكة الربط بالمياه الصالحة للشرب، وللتوضيح أكثر نعطي مثال حي بأحد العيون الموجودة بدوار تملة قيادة زومي تسمى “عين جنان الحاج”، فبسبب قلة التساقطات المطرية في هذه السنة أصبح منسوبها من الماء وطاقتها الاستعابية ضعيفة، ناهيكم على ذلك تحيط بهذه العين مجموعة من الدواوير لا تتوفر عَلى الماء الصالح للشرب وبالتالي ستصبح المنطقة المحيطة بهذا المنبع البسيط مهددة بالعطش نظرا لعدم قدرة هذه العين على تلبية حاجيات السكان، فالمرجو من الجهات المسؤولة أن تتدخل عاجلا في هذه القضية وإلا سيُصبِح الوضع كارثيا في حق السكان، وأبسط ما يمكن أن تقومو به هو الإسراع إلى إصلاح هذا المنبع باعتباره أصبح فضاء لانتشار الأوبئة نظرا لكون العين عبارة عن صهريج وبناؤه قديم وفي بعض الأحيان يختلط ماؤه برفاث البهائم لعدم هيكلته واكتضاض الناس من حوله.

نكرر نداءنا إلى الجهات المسؤولة بالإقليم، فمنطقتنا تتوقف على تدخلكم السريع وفي أقرب وقت ممكن.

كتاب يوميات معلم بالأرياف بمكتبات وزان
  •  
  •  
  •  
  •  

أحمد بقالي

أحمد بقالي من دوار تملة قيادة زومي عمالة إقليم وزان.

عدد المقالات المنشورة: 1.

خلاصات أحمد بقالي

اترك تعليقا

أعلمني عن
ترتيب التعليقات حسب:   الأحدث | الأقدم | الأكثر تقييما

هذه العين اصبحت تستقطب اكثر من خمسة دواوير ااخترنا لها عساس ينظم الوافدين عليها باتخاذ 12 قنبنة ذي سعة 5 لترات من الماء لكل عائلة داخلة فيها الشرب وماء الوضوء والغسيل و…. ونحن لا زلنا في اوائل شهر يوليوز الوضع يدعي لقلق السكان والمنطقة ككل وسأخذ لكم صورا من عين الحدث عما قريب ان شاء الله تعالى.

‫wpDiscuz