الرئيسية » سلطة ومجتمع »

إقليم وزان يستفيد من تعزيز الخدمات الصحية والمدرسية بمناسبة الذكرى 39 للمسيرة الخضراء

بمناسبة الذكرى التاسعة والثلاثين للمسيرة الخضراء المظفرة، أشرف عامل إقليم وزان جمال عطاري، رفقة وفد مكون من نواب برلمانيين ومستشارين ورؤساء المصالح الخارجية والمجالس المنتخبة بالإقليم، وشخصيات وفعاليات أخرى، صباح الأربعاء 5 نونبر 2014م، أشرف على تسليم مفاتيح 26 سيارة للنقل المدرسي لفائدة الجماعات الترابية لإقليم وزان بكلفة تقدر بـ 10.4 مليون درهم، وتقدر الطاقة الاستيعابية لكل واحدة بـ 29 راكبا بما فيها السائق. كما تم تزويد أربع جماعات ترابية بسيارات إسعاف رباعية الدفع بمبلغ إجمالي يقدر بـ 1.8 مليون درهم، وتم وضع أربع وحدات طبية متنقلة مجهزة ذات الدفع الرباعي رهن إشارة المندوبية الإقليمية للصحة بوزان بمبلغ 2.4 مليون درهم، وذلك في إطار الشراكة ما بين المبادرة الوطنية للتنمية البشرية و وكالة تنمية أقاليم الشمال والجماعات الترابية للإقليم.

جانب من سيارات النقل المدرسي

جانب من سيارات النقل المدرسي التي تم توزيعها.

جانب من سيارات الإسعاف

جانب من سيارات الإسعاف التي تم توزيعها.

وتندرج هذه المبادرة التي حضي بها إقليم وزان في إطار تفعيل الشطر الأول من الاتفاقية المتعلقة بالغلاف المالي الذي يقدر بـ 15 مليون درهم من أجل دعم قطاعي التربية الوطنية والصحة بالإقليم، ومحاربة الهدر المدرسي وتشجيع الفتاة بالعالم القروي على التمدرس، وتحسين المؤشرات الصحية وتقريب الخدمات الطبية للمواطنين، والتقليص من نسبة عدد وفيات الأمهات والأطفال عند الولادة.

وجاء ذلك نتيجة تفعيل اتفاقية الإطار المبرمة بتاريخ 27 مارس 2014م التي تهم المخطط الإقليمي للتنمية (2014م – 2017م) بغلاف مالي يقدر بـ 144 مليون درهم، إضافة إلى مشاريع تنموية أخرى خلال هذه السنة بمبلغ إجمالي تبلغ قيمته 83 مليون درهم، تهم مختلف القطاعات.

عامل إقليم وزان رفقة الوفد المرافق له

 

كل هذه المشاريع جاءت في إطار مقاربة تشاركية بين المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، ووكالة تنمية أقاليم الشمال، ومجلس جهة طنجة تطوان، والمجلس الإقليمي لعمالة وزان، والجماعات الترابية للإقليم، ووزارة الصناعة التقليدية، ومكتب التكوين وإنعاش الشغل، والمكتب الوطني للكهرباء.

وستمكن هذه التجهيزات المتعلقة بالنقل المدرسي وسيارات الإسعاف من خلق فرص الشغل لما يقارب 60 منصبا، وتقديم الخدمات لفائدة التلاميذ والتلميذات بالعالم القروي خصوصا في مجال النقل المدرسي.

وبنفس المناسبة قام عامل الإقليم رفقة الوفد المرافق له بتدشين الثانوية التأهيلية بمركز جماعة سيدي بوصبار، والتي ستمكن تلاميذ وتلميذات الجماعة القروية من متابعة دراستهم الثانوية بنفس الجماعة والحد من نسبة الهدر المدرسي بالتعليم الابتدائي وخصوصا الفتاة القروية.

عامل إقليم وزان يدشن الثانوية التأهيلية بسيدي بوصبر

عامل إقليم وزان خلال تدشين الثانوية التأهيلية بسيدي بوصبار.

وقد حضيت جماعة ازغيرة هي الأخرى بإعطاء انطلاقة أشغال تأهيل مركز بني ربيعة للحد من معاناة الساكنة بالجماعة، خصوصا المرأة القروية، والاستفادة من حقها في التنمية.

عامل إقليم وزان الوفد المرافق له خلال الاستماع لشروحات حول المشروع

عامل إقليم وزان الوفد المرافق له خلال الاستماع لشروحات حول المشروع.

كتاب يوميات معلم بالأرياف بمكتبات وزان
  •  
  •  
  •  
  •  

اترك تعليقا

أعلمني عن
‫wpDiscuz