الرئيسية » عين حرة »

الأمانة العلمية في مهب الريح

أقدم أحد الأساتذة العاملين بإحدى الثانويات التأهيلية بمدينة وزان بقرصنة أعمالي، حيث عمد إلى إسقاط اسمي من أسفل صفحات تمارين الإرث التي تدرس في مادة التربية الإسلامية لتلامذة مستوى الأولى بكالوريا المقبلين على اجتياز الامتحان الجهوي، ووضع بدله اسمه من فوق (انظر الصور المرفقة)، حيث دأبت كل موسم دراسي على وضع دروس علم الإرث مرفوقة بالتمارين رهن إشارة تلاميذ مستوى الأولى بكالوريا المقبلين على اجتياز الامتحان الجهوي للاستئناس بها مع أساتذتهم الذين يدرسونهم مادة التربية الإسلامية (من باب المواطنة الغيورة على أجيال المستقبل)، هذا مع العلم أني أقدمت على هذه الخطوة منذ أن التحقت بالإدارة التربوية موسم 2004 / 2005، وكل موسم دراسي أقدم لتلامذة هذا المستوى دروس الدعم والتقوية مجانا لأجل تمكينهم من هذه الدروس، وتذليل الصعوبات التي تعترضهم أملا في الاستعداد الجيد لموعد الامتحان الجهوي.

إحدى صفحات التمارين الأصلية

إحدى صفحات التمارين الأصلية موقعة باسمي

إحدى صفحات التمارين المزورة

إحدى صفحات التمارين بعد إسقاط اسمي

وما حز في نفسي هو أن أجد ما بذلته من جهد قد نسب لغيري، ووضع بدله اسم أستاذ آخر، والأمانة العلمية تقتضي …………

وأترك لكم حرية التعليق.

كتاب يوميات معلم بالأرياف بمكتبات وزان
  •  
  •  
  •  
  •  

إطار بالنيابة الإقليمية لوزارة التربية الوطنية بوزان، وأستاذ سابق لمادة التربية الإسلامية بالثانوية الـتأهيلية ابن زهر بوزان.

عدد المقالات المنشورة: 1.

خلاصات محمد زاعيم

اترك تعليقا

أعلمني عن
ترتيب التعليقات حسب:   الأحدث | الأقدم | الأكثر تقييما

من المؤسف فعلا أن تصدر مثل هذه السلوكات عن رجل تربية ،فلطالمنا اكتوينا بنار القرصنة و السطو على مجموعة من الإنتاجات و الوثائق الخاصة .

الأستاذ الزعيم الحقيقة العلمية فيما يخص الإرث لاتختلف حيث مصدرها الكتاب والسنة و ادعاؤك أن المعلومات سرقت منك ادعاء باطل اللهم إلا أذا كنت تؤمن بالتشيع و أن من سرق منك لاينتمي لأمة الرسول محمد (ص) وأن أحكام الإرث أنت من هندسها لك خالص تحياتي

لما قرات عنوان المقال ؛ ظننت الأمر يتعلق بتأليف علمي سرق من الأستاذ ، لأفاجأ أن الأمر يتعلق بمطبوع تافه يستطيع كل تلميذ في مستوى الباكالوريا أن ” يحنش” أحسن منه .
وأظن أن مثل هذه المطابع يوجد منها المئات في الإنترنيت.

الحق يقال ان الاستاذ الزعيم لم ينسب المحتوى العلمي لنفسه بل المجهود فقط. والاحرى بهذا الاستاذ الذي سرق هذا المجهود ان ” يحنش” تمارينه الخاصة به. ان تستعمل المادة العلمية شيء ولكن ان تنسخها كما وكيفا وتنسبها لنفسك فهذا شيء اخر_ اقل ما يقال عليه سرقة.

هههههههههه سرقة ومجهود.. ووو… ” نفتخولنا الراس… ”
مثل هذه التمارين وهذه المطابع يوجد منها الألآلالالالالالالالالاف على الانترنيت، فالمجهود هو أن تنتج عملا علميا…
أما أن تكتب زوج اخ … وتسميه مجهود ا وتصفه بالعلمي وكونه سرق منك … فهذا يدل على المستوى الثقافي الذي انحدرنا إليه للأسف ، وعلى غرور ـ مع احتراماتي ـ من كتب هذه المطابع ظانامنه انه أتى بفتح عظيم لم يسبق إليه.

أظن أن هذه المطابع متجاوزة ولا تستحق كل هذا القيل والقال

بالله عليكما الأستاذ الزعيم والأستاذ منحل شخصية الزعيم أن تقدما لي ما هي الإضافة النوعية التي تضاف للتلميذ الذي سيجيب عن سؤال إدا ما توفت جدة جده وأراد توزيع ما تركته جدة جده من دريهمات وأنتما تعلمان أن الفقراء هم من ينشغلون بمثل هذه الخرافات،فأين مادتي الرياضيات والفيزياء وعلوم الحياة والأرض وأنتما ثبحثان لتتصدر مادة التربية الإسلامية صدارة المواد أين هي مادة الفلسفة ومواد اللغات لكي تجعلوا الرأي العام ينشغل بسرقة خط الزعيم من طرف فقيه لم يسبق له أن أبدع في شئ فنتيجة الحفظ وإرجاع الأمانة لأهلها يوم الامتحان تنج قراصنة الأفكار والمعلومات وما سرقت هذا الفقيه إلا دليلا على كسل وعلى أنه لا يقوى عن استخدام مادته الرمادية لإنتاج تمارين قد ينتجها تلميذ متوسط المعارف.أما الزعيم فلعله يبحث عن أشياء الأخر لاندري ما الغرض من إشهار إسمه في مثل هذه الخزعبلات.

ثقافة البخور أصبحت مجهود علمي..أووووووف

‫wpDiscuz