الرئيسية » سلطة ومجتمع »

الاحتفال باليوم الوطني للمجتمع المدني بإقليم وزان

انسجاما مع الرسالة الملكية السامية للمشاركين في الأيام الدراسية حول التدبير الجمعوي بتاريخ 14/02/2012 نظمت عمالة إقليم وزان لقاء بمناسبة الاحتفال باليوم الوطني للمجتمع المدني بفضاء المركز الاجتماعي لدعم مبادرات الشباب طريق فاس يوم 13 مارس 2015 برئاسة عامل إقليم وزان وممثل وزارة العلاقات مع البرلمان والمجتمع المدني ونواب ومستشارين برلمانين بالإقليم و رئيس المجلس الإقليمي للعمالة ورئيس المجلس البلدي وسلطات محلية ومجالس منتخبة رؤساء المصالح الخارجية.

_DSC0190

وقد تميزت مراسيم هذا الحفل بالكلمة التي ألقاها  عامل إقليم وزان جمال عطاري  والتي أبرز من خلالها القيمة الرمزية لتخليد هذه الذكرى، عبر تنظيم مختلف الفعاليات الفكرية والثقافية والفنية والأنشطة الرياضية والإعلامية و الاجتماعية ، وأكد أيضا أن الاحتفاء بهذا اليوم،  بالإضافة إلى كونه محطة هامة لتقييم مختلف المشاريع المجتمعية وللوقوف على الخدمات التي قدمها ويقدمها المجتمع المدني باعتباره شريكا أساسيا في مسيرة التنمية المستدامة، فإنه يشكل أيضا فرصة لاستحضار ما تم تحقيقه من مكتسبات لتكريس الديموقراطية التشاركية وبناء المؤسسات وإرساء قواعد الحكامة الجيدة في تدبير الشأن العام المحلي.

_DSC0169

وأكد باقي المتدخلين ان تطوير عمل المجتمع المدني على اختلاف مبادراته ومجالات اهتماماته رهين بتشبيك جهود مختلف المتدخلين أكثر فأكثر مع بروز حاجيات مجتمعية جديدة ومتطورة، ورهانات اقتصادية واجتماعية ، وتمت الدعوة بالمناسبة إلى التسريع في تنزيل مقتضيات دستور 2011 خاصة فيما يتعلق بالأدوار والمهام المنوطة بالمجتمع المدني كشريك أساسي في التنمية وتدبير الشأن العام وتحديد وتنفيذ واتخاذ القرارات، وكآلية للترافع والدفاع عن قضايا المجتمع من موقعه الاعتباري.

وتم بالمناسبة تقديم عروض تتعلق بأهم أنشطة بعض التعاونيات والجمعيات والمنتديات التي ساهمت،على مستوى إقليم وزان، بقسط وافر في تفعيل حركة الاقتصاد الاجتماعي والتضامني بالمنطقة ، ودعم الأنشطة الثقافية والرياضية والتربوية، وتوفير البنيات التحتية والتجهيزات الأساسية ، ودعم قدرات الشباب والحقوق الاقتصادية والاجتماعية للمرأة القروية والنهوض بالتربية على المواطنة، وسجل موقع عيون وزان تحفظ وتساؤل بعض الجمعيات التي حضرت اللقاء عن الكيفية والمعايير التي تم اعتمادها في تقديم بعض الجمعيات والتعاونيات كنماذج ناجحة في حين تم إغفال أخرى ساهمت مند مدة طويلة في خدمة مدينة وزان وفي تدخل لفاعل جمعوي أخر والذي تساءل في مداخلته عن سبب عدم توجيه الدعوة له، بالاضافة الى تدخلات أخرى اعطت بعض المشاكل التي يعاني منها النسيج الجمعوي بالاقليم بالاضافة الى البطئ في اشراك الجمعيات في عمل المجالس المنتخبة حسب ما ينص عليه الميثاق الجماعي كما وسجل موقع عيون وزان أيضا حضور بعض طلاب مؤسسة التكوين المهني في اللقاء.

_DSC0206

كتاب يوميات معلم بالأرياف بمكتبات وزان
  •  
  •  
  •  
  •  

اترك تعليقا

أعلمني عن
ترتيب التعليقات حسب:   الأحدث | الأقدم | الأكثر تقييما

اليوم الوطني للمجتمع المدني بإقليم وزان،اصبح يخدم اجندات سياسية لاحزاب لم تستطيع الظهور بوجهها امام المجتمع واكتفت بالدعم من الوراء ولو انا غدي نشوف ملف ديال الجمعية ديالك وندافع عليها .ولكن الجمعيات مطالبة بالمعايير التي تتخذها المجالس المنتخبة في تقديم المنح المرتبطة بالمشاريع المقدمة . وبما ان المجلس الاقليمي اكد في احدى لقاءاته على وجود ازيد من 750 جمعية بالاقليم .لكنها العديد منها لم يتوصل بالدعوة للاحتفال باليوم الوطني للمجتمع المدني وهذا ما أكده موضوعكم. ومصطلح المجتمع المدني اصبح يستغل في كل مناسبة وكأنه مجرد مصطلح وليس قوة اقتراحية .

‫wpDiscuz