الرئيسية » عين حرة »

البريفابريكي: إعدادية خالد بن الوليد نموذجا

الثانوية الإعدادية خالد بن الوليد مؤسسة تربوية تقع بنفوذ جماعة سيدي رضوان التابعة لنيابة وزان، وهي من المؤسسات التي تعاني ويلات البناء المفكك الذي يصطلح عليه prés fabriqué بالفرنسية، حيث لجأت الوزارة إليه في أواخر السبعينات من أجل تعميم التمدرس في البوادي.

بناء مفكك

إلا أنه وبعد مرور قرابة الثلاثين سنة تناست الوزارة أن هذا النوع من البناء هو مؤقت لا يحتمل تعاقب الأجيال عليه، فلم ينفع هذه المؤسسة لا قربها من مدينة وزان، ولا تاريخ المنطقة التي تقع تحت نفوذها (بني مسارة)، لتتخلص من هذا البناء الذي أصبح يشكل عائقا أمام المتعلمين والأطر التربوية والإدارية، إذ تعرف هذه الحجرات ارتفاعا مهولا في درجة الحرارة في الأيام الحارة، وبرودة قاسية في فصل الشتاء، ناهيك عن تساقط الألواح من سقوفها الكرتونية المكونة من طبقتين تحتمي بها العصافير وتبني فيها أعشاشا لها، مما يخلق روائح كريهة، وتتسرب منها الحشرات المضرة (القمل).

سقف حجرة بالبناء المفكك

ويؤكد خبراء البناء أن الحجرات المتكونة من القطع المفككة التي يركب بعضها على بعض تصلح للاستعمال خلال عشر سنوات فقط، وبعدها تتحول إلى مصدر خطورة، خاصة ما تنفثه من مادة لاميانط التي تضر بالجهاز التنفسي.

حجرة بالبناء المفكك

والسؤال المطروح: هل في مثل هذه الوضعية يمكن الحديث عن وجود تربية وتعليم خاصة في العالم القروي أمام ضعف التجهيزات أو انعدامها؟

حجرة بالبناء المفكك (من الداخل)

 

كتاب يوميات معلم بالأرياف بمكتبات وزان
  •  
  •  
  •  
  •  

نزار الدكار

نزار الدكار، أستاذ اللغة العربية بالثانوية الإعدادية خالد بن الوليد جماعة سيدي رضوان نيابة وزان. كاتب عام سابق لجمعية ملتقى الشباب للتنمية فرع تطوان، والكاتب المحلي للجامعة الوطنية لموظفي التعليم سيدي رضوان، والمسؤول عن صفحة ملتقى تلاميذ وأساتذة المغرب.

عدد المقالات المنشورة: 44.

خلاصات نزار الدكار

اقرأ لنفس الكاتب:

اترك تعليقا

أعلمني عن
ترتيب التعليقات حسب:   الأحدث | الأقدم | الأكثر تقييما

السلام عليكم و رحمة الله تعالى و براكاته
اولا اشكرك شكرا جزيلا يا استاذ فقد اظهرت ما يخفيه الكثير من الطلاب و الاساتذة عن نوعية هذا البناء.

لا شكر على واجب فمعاناة فلذات أكبادنا نحس بها ونتمنى تغييرها .

جحيم الأقسام المركبة لا يعرفه إلا من اشتغل تحت قساوته ونحن كذلك نعاني بعين دريج رغم الكلمات المعسولة التي قدمتها الوزيرة السابقة تحية للأستاذ نزار على طرحه لهذا الموضوع

أشكر الاستاد الكريم على هدا المقال الدي يعري ويبين حقيقة و واقع البنية التحتية اعدادية خالد بن الوليد وعلينا ان نتساءل عن هده المؤسسة من مزانية البرنامج الاستعجالي . اتمنى ان يتم ينشر بالمواقع المهتمة بالشأن التربوي

في الحقيقة كلما قرأت مقالا عن هذه الاعدادية أو شاهدتها إلا وتتجمد الدماء في عروقي كوني من المهتمين بهدا الملف وقد أصدرت مجموعة من المقالات بجريدة العلم في هدا الموضوع ولكن من دون جدوى . إن أموالا باهضة تم الاستحواذ عليها في هذا الملف . عيش نهار تسمع اخبار

لقد سئمنا من الوعود الكاذبة,حيث كلما زار مسؤول هذه الاعداية إلا ويؤكد انه سوف يقوم بإعادة بناء المؤسسة من جديد وذلك حسب برنامج مسطر ووفق معايير دولية ووو….ثم يعود من حيث أتى,وتبقى دار لقمان على حالها.والان وبعد ضم هذه الاعدادية الى جهة طنجة-تطوان,نتمنى من المسؤولين فيها ان يخيبوا ضننا,وأن يقوما ببناء هذ المؤسسة التي أخرجت اجيالا,

‫wpDiscuz