الرئيسية » عين حرة »

البيان التنسيقي للمعارضة في مهب الريح

وأخيرا انجلى الغبار وانهار التنسيق، نعم انهار التنسيق الذي لطالما تبجحت به المعارضة داخل مجلسنا الجماعي أمام الرأي العام الوزاني، والذي كنا متأكدين في حينه من خوائه وعدم جدواه، خصوصا وأنه يتم مع أطراف زئبقية معروفة بين سكان المدينة ولا يمكن الوثوق بها في أبسط الأمور، فبالأحرى في أشياء تتعلق بالمال العام.

لقد أصبح تنسيق المعارضة اليوم من الماضي وبات للكنفاوي أو القوة الهادئة كما يحلو للبعض نعته، أغلبية مريحة، يمرر عبرها مشاريعه.

هذه هي الحقيقة المرة، التي ينبغي أن يبتلعها من جديد كل الغيورين على مصالح مدينتهم، حقيقة أكدتها مجريات دورة المجلس الجماعي لجماعة وزان الأخيرة، وأكدتها لنا أيضا عناصر من صلب المعارضة نفسها.

وعليه فقد أضحى من واجب الكنفاوي على الساكنة الوزانية وعلى كل الهيآت السياسية منذ اليوم، تمتيعه بالاحترام والتوقير اللازمين والكف عن تصويره شيطانا رجيما.

طبعا لا أقول هذا مدحا للكنفاوي، ولكن من شدة حنقي على أطراف أخرى لا تقل سوء تظهر أحيانا في ثوب المعارض النزيه الذي يكرس حياته محاربا الفساد.

كتاب يوميات معلم بالأرياف بمكتبات وزان
  •  
  •  
  •  
  •  

اترك تعليقا

أعلمني عن
‫wpDiscuz