الرئيسية » سلطة ومجتمع »

التوقيع على اتفاقية اطار واخرى خاصة ضمن مخطط لتنمية إقليم وزان 2014-2017

انعقد اليوم الخميس 27 مارس 2014م بقاعة الاجتماعات بمقر عمالة إقليم وزان اجتماع ترأسه جمال عطاري عامل إقليم وزان، وحضره المدير العام لوكالة تنمية الشمال، ورئيس المجلس الإقليمي، وممثلو الإقليم في الغرفتين، بالإضافة إلى رؤساء الجماعات القروية ورؤساء المصالح الخارجية، حيث تم توقيع اتفاقية إطار لتمويل مشاريع سوسيو اقتصادية وتنموية بشراكة بين المبادرة الوطنية للتنمية البشرية ومجلس الجهة والمجلس الإقليمي وكذا وكالة إنعاش وتنمية أقاليم الشمال. وتندرج هذه الاتفاقية التي وقعها عامل الإقليم ورئيس المجلس الإقليمي والمدير العام لوكالة إنعاش وتنمية أقاليم الشمال في إطار المخطط الإقليمي التنموي 2014/2017.

التوقيع على اتفاقية اطار واخرى خاصة ضمن برنامج تنمية اقليم وزان 2014-2017

التوقيع على اتفاقية اطار واخرى خاصة ضمن برنامج تنمية اقليم وزان 2014-2017

ويندرج هذا المخطط المعد بالتشاور بين مختلف المتدخلين في إطار الإستراتيجية التنموية للوكالة للفترة 2014-2017 التي تمت بلورتها اعتمادا على قاعدة المخططات الجماعية لتنمية الجماعات القروية للإقليم، وتبلغ تكلفة هذا البرنامج 144 مليون درهم تشمل المحاور الثلاثة الآتية:

  • التأهيل الترابي الأولوي
  • تحسين ظروف عيش الساكنة
  • الاندماج الاقتصادي

كما تم توقيع اتفاقية برسم سنة 2014 في إطار برنامج التنمية الإقليمية، تهم تأهيل البنيات التحتية والتجهيزات الأساسية بالجماعات الترابية التابعة للإقليم، باستثمار مالي يفوق 83 مليون درهم موزع بين عدة شركاء كالتالي:

  • المبادرة الوطنية للتنمية البشرية : 7.34 مليون درهم
  • وكالة إنعاش وتنمية الشمال: 30 مليون دهم
  • مجلس جهة طنجة تطوان : 10 مليون درهم
  • المجلس الإقليمي لوزان: 10.7 مليون درهم
  • الجماعات الترابية: 2.75 مليون درهم
  • وزارة الصناعة التقليدية: 13.4 مليون درهم
  • مكتب التكوين المهني وإنعاش الشغل: 8 مليون درهم
  • المكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب قطاع الكهرباء: 1.5 مليون درهم
التوقيع على اتفاقية اطار واخرى خاصة ضمن برنامج تنمية اقليم وزان 2014-2017

جانب من الحضور

وقد قام المسؤول عن وضع الاستراتيجيات بوكالة تنمية الشمال بإلقاء عرض ضم مجموعة من النقاط والكيفية التي تم الاعتماد عليها لوضع الإستراتيجية التنموية في الإقليم التي كانت تشاركية، حيث تم اعتماد برنامج مصاحبة لبلورة المخطط الجماعي للتنمية بالإقليم والذي أنجز ما لا يقل عن 476 بحث بدواوير الجماعات، بالإضافة إلى عقد منتدى التنمية التشاركية وأوراش التخطيط الاستراتيجي بمختلف الجماعات.

وقد تمت بلورة المشاريع، حسب بلاغ صحفي للوكالة والمندرجة في هذا البرنامج، في إطار تشاركي بما يلبي حاجيات الساكنة ويحسن من مؤشرات التنمية، وخاصة:

  • تحسين ولوج الساكنة لمختلف الخدمات الاجتماعية، أساسا خلال فترة التساقطات، وذلك عن طريق برنامج واسع لدعم إحداث المنشئات الفنية.
  • التقليص من نسبة العزلة الاجتماعية للدواوير المستهدفة عن طريق برنامج يشمل المسالك القروية وطرق العبور.
  • تحسين التغطية الصحية عبر اقتناء 4 سيارات إسعاف و4 وحدات متنقلة قروية.
  • تحسين معدل التمدرس المتعلق بالمرحلة الإعدادية عن طريق اقتناء 26 حافلة للنقل المدرسي.
  • تحسين مؤشرات التنمية الاقتصادية بمختلف الجماعات القروية عبر تهيئة البنيات التحتية الاقتصادية.
كتاب يوميات معلم بالأرياف بمكتبات وزان
  •  
  •  
  •  
  •  

اترك تعليقا

أعلمني عن
ترتيب التعليقات حسب:   الأحدث | الأقدم | الأكثر تقييما

انها لمشاريع ستعود على البلاد بالنفع العميم

‫wpDiscuz