الرئيسية » تربية وتعليم »

الثانوية التأهلية بمقريصات إقليم وزان تنظم ورشا بيئيا

تقرير محمد امربطيش:

تحت شعار “من أجل ترسيخ القيم البيئية بمؤسستتا”، نظمت الثانوية التأهيلية بالجماعة الترابية مقريصات التابعة للمديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني بوزان بشراكة مع جمعية الابتسامة للبيئة والتنمية بمقريصات وجمعية أجيال للتنمية بمقريصات الملتقى البيئي الأول من 12 إلى 19 مارس 2017.

الثانوية التأهلية بمقريصات إقليم وزان تنظم ورشا بيئيا

استمر هذا الملتقى لمدة أسبوع كامل واختتم فعالياته الأحد المنصرم، وقد شمل كلا من الثانوية التأهيلية وإعدادية محمد السادس والقسم الداخلي، تخلله صباغة المزهريات وغرسها وتشجير جنبات المؤسستين وإعادة تدوير العجلات المتلاشية وذلك بغسلها وصباغتها وجعلها كراسي، إضافة إلى صناعة سلات أزبال من القصب صديقة للبيئة ورسم جداريات من إبداع تلاميذ المؤسسة التربوية وشباب جمعيتي الابتسامة وأجيال.

كما تم تنظيم حملة نظافة كبرى بالمؤسسة وجنباتها، وفي ختام هذا الورش البيئي قامت جمعية إتقان للمرأة الحرفية بمقريصات بحفلة شاي على شرف جميع المشاركين تخلله توزيع نظارات طبية وملابس للمستفيدين من تلامذة القسم الداخلي بالمؤسسة التربوية مع تمكين المشاركين من شواهد.

مر هذا الورش البيئي في جو حماسي شارك فيه شباب الجمعيتين إضافة إلى بعض الأطر العاملة بالمؤسسة وجمعيات مدنية بمقريصات، النادي البيئي بالمؤسسة ونادي الإبداع الفني والثقافي بالمؤسسة، جمعية آباء وأولياء التلاميذ، جمعية دجبلي كلوب، جمعية إتقان للمرأة الحرفية، نادي الوفاق للكرة الحديدية، ممثلي الصناعة التقليدية بدوار دارخوخ.

ولعل الندوة التحسيسية التي سبقت هذا الورش هي من فرشت بساط التعاون والتشارك وأشعلت حماس المشاركة وروح المبادرة، حيث قامت جمعية الابتسامة بتنسيق مع جمعية أجيال بتقديم ندوة تحسيسية بالقسم الداخلي للثانوية التأهيلية، حيث ألقى الندوة الأستاذ علاء الدين الحميوي الذي تكلم عن ضرورة الحفاظ على البيية نظرا للخطر الذي يترصد بنا، وأشار إلى الأرقام الخطيرة التي تكالبت بفعل سوء استعمالنا وغياب تقديرنا لعواقب أفعالنا غير المسؤولة.

الثانوية التأهلية بمقريصات إقليم وزان تنظم ورشا بيئيا

وقد لاقت الندوة تفاعلا متميزا وكللت بتدخلات كل من الحاضرين تلميذات وتلاميذ وأساتذة وأطرا إدارية، وكللت الندوة بتوصيات صاغها كل الحاضرين تمثلت في صوغ ميثاق يحمي بييئنا من أنياب إهمالنا حتى تعود إلينا الحياة مبتسمة ونقية كما كانت، وأن نكثف جهودنا ونعلن تضامننا وتعاوننا لإنقاذ حياتنا.

كتاب يوميات معلم بالأرياف بمكتبات وزان
  •  
  •  
  •  
  •  

اترك تعليقا

أعلمني عن
ترتيب التعليقات حسب:   الأحدث | الأقدم | الأكثر تقييما

شكرا لموقع عيون وزان على التغطية

‫wpDiscuz