الرئيسية » وزان في الإعلام »

السيد العنصر يشرف على إحداث وكالة حضرية جديدة بالعرائش ويترأس مجلسها الإداري الأول

أشرف امحند العنصر، وزير التعمير وإعداد التراب الوطني، أمس (الجمعة) بمدينة العرائش، على إحداث وكالة حضرية ستغطي ضمن صلاحيتها الترابية كلا من إقليم العرائش وإقليم وزان، وترأس بالمناسبة مجلسها الإداري الأول.

وأكد العنصر، في كلمة توجيهية، أن إحداث هذه الوكالة الجديدة يأتي في سياق المقاربة الشمولية والحكامة الجيدة لتدبير قطاع التعمير وسياسة المدينة، ورفع التحديات ومواجهة الإكراهات التي تواجه هذا القطاع، الذي يعتبر من أهم روافد التنمية المستدامة محليا وجهويا، داعيا إلى اعتماد نهج التبسيط والمرونة في ميدان التدبير الحضري، واتباع استراتيجة تشاركية تقوم على الانفتاح والتواصل مع كل الفاعلين في قطاع السكنى والتعمير.

وزير التعمير وإعداد التراب الوطني السيد امحند العنصر

وزير التعمير وإعداد التراب الوطني  امحند العنصر

وأضاف خلال انعقاد الدورة، التي حضرها محمد اليعقوبي والي جهة طنجة تطوان بالنيابة، ونبيل الخروبي عامل إقليم العرائش، وجمال عطاري عامل إقليم وزان، ومنتخبون ورؤساء المصالح الخارجية، أن الوكالة الحضرية المحدثة ستضطلع بأدوار مهمة، بالإضافة إلى تقديم المساعدة والمشورة القانونية لفائدة الجماعات الترابية وتيسير مهام المرتفقين، تتمثل أساسا في جعل التعمير في خدمة المستثمرين ووضع تصورات وإعداد مختلف المشاريع الترابية.

وأشار الوزير، إلى أن من مهام الوكالة الحضرية الجديدة تثمين كل المؤهلات التنموية للمنطقة المعنية وإبراز خصوصياتها العمرانية والاقتصادية وتصحيح الاختلالات المجالية من أجل بلوغ تعمير استراتيجي قادر على الرفع من القدرة التنافسية لمختلف فضاءات المنطقة واستقطاب فرص جديدة للاستثمار ذات الوقع الاقتصادي والاجتماعي ومواكبة المشاريع المهيكلة، مبرزا، في ذات الوقت، ضرورة تضافر جهود كل الفاعلين في قطاع التعمير، من أجل الحفاظ على مقومات المنطقة وتحسين جاذبيتها، مع الحزم في تطبيق القانون ضد المخالفين لقانون التعمير، حرصا على مصلحة المنطقة الآنية والمستقبلية.

وبخصوص الوضعية الحالية لوثائق التعمير بالمجال الترابي للوكالة الحضرية الجديدة، أشار محمد الشياضمي مدير الوكالة إلى أن إقليمي العرائش ووزان يتوفران حاليا على 42 وثيقة منها 27 تصاميم التهيئة و15 من تصاميم النمو ومخطط واحد يتعلق بتوجيه تهيئة الساحل، إضافة إلى دراسات نوعية تهم تهيئة مناطق جديدة للتعمير ودراسات إعادة هيكلة الأحياء ناقصة التجهيز والتأهيل الحضري.

وستعمل الوكالة الحضرية الجديدة في إطار برنامج العمل التوقعي لما تبقى من سنة 2013 وسنة 2014، حسب ذات المصدر، على تنفيذ مخطط إعداد التراب والتنمية القروية للارتقاء بدور المراكز الصاعدة والأقطاب الحضرية الجديدة بالمنطقة من أجل تقوية الاندماج المجالي والتماسك الاجتماعي.

(و.م.ع)

كتاب يوميات معلم بالأرياف بمكتبات وزان
  •  
  •  
  •  
  •  

اترك تعليقا

أعلمني عن
‫wpDiscuz