الرئيسية » عين حرة »

العربي المحرشي والمهربين (2)

لا نحتاج للتذكير ان تجارة المخدرات “صناعة “ثقيلة او هي اقرب ،برقم معاملات يصل حسب بعض التقديرات الى حوالي 13 مليار دولار سنويا اي ابا العربي لو حسبنا تقريبيا ان العائد الصافي للمغاربة هو ثلث العائد الاجمالي (نبقي للمهربين الاوربيين الثلثين) اي حوالي 5 مليارات دولار (40 مليار درهم ) ولا داعي للحساب بالمليون سنتيم لكي لا ندوخ السامع ،اتدري ان هذه الاربعين تعادل حجم انفاق الدولة سنويا على التعليم ،ولو ترجمناها لمناصب شغل بأجرة شهرية تعادل 6000 درهم فان الحساب يعطي تشغيل نصف مليون عاطل سنويا بشكل مباشر واخرين بشكل غير مباشر لمثل هذا الرقم او اكثر ممن لا يحملون اي دبلوم او شهادة اللهم شهادة الميلاد وانتهى عصر الاحتجاجات امام البرلمان وامام العمالات …هذه واحدة اما اختها لما كان رقم المعاملات هذا بهذه الضخامة وكان عائدها يبقي مخفيا عن الانظار ولا يتم تدويره او بالاحرى تبييض الا جزئ بسيط منه في دورة الاقتصاد الوطني ويبتلع منه العقار نصيب الاسد كان لزاما ان نسأل اين يذهب الباقي في رايك ابا المحرشي؟…لا داعي للاطناب لكي لا ادخل نفسي ضيقا لست بقادر على لجته..لكن يكفيك مني ان الاطنان التي تمر للضفة الاخرى هي برقم من اربع خانات ولما كنت ابا العربي يعسر عليك الحساب اقرب لك المعنى فلو كانت تلك الاطنان لا تمر الا بالزودياكات لكان مضيق جبل طارق اشبه بحلبة لسباق القوارب السريعة وسيسمع ازيزها كازيز النحل بمعنى ان لوجستيك النقل هو اكبر من مجرد لعبة سباق والعملية تمر بمعرفة الجهات التي تعرف حتى “الجوانات “المنفردة من يلفها ليدخنها ومن عند اي بائع تقسيط في زقاق اقتناها …فهل يعقل ان لا يكون عندهم جهل بالاطنان؟ فلو قلت نعم فانك تحتقر جهاتنا الامنية وقدراتها ويدها الطويلة . ويكفيك ان اقول لك وانا الان اكتب من مدينة طنجة ان هناك عمليات تمشيط مكثفة تقوم بها تلك الجهات بحثا عن العصابة التي سطت على سيارة نقل الاموال وانا نفسي كان لي حظ منها فقد تصادفت قبل يومين ان سقت ما بين الفنيدق سيارة من نو ع فولسفاكن بولو (ليست السيارة في ملكي وجاء الامر مصادفة ومن اراد التفاصيل يهاتفني لكي لا يعتقد احد في سوءا هههههههه…) اي نفس نوع السيارة التي نفذ بها المهاجمون عملية سطوهم وحين استوقفني رجال الدرك فتحوا معي ملفا بالاسئلة عن اسمك وعملك واسم ابيك وامك وجدك من ابيك وجدك من امك واين كنت واين تسكن ووو….انها العين الساهرة حين تفتح ،تفتح على الواسع ،افيعزب عنها الوصول للمهربين؟ ولذلك فالخوض في الحشيش موضوع اكبر منك فلا “تحرق” رأسك…اما دغدغة عواطف المبحوث عنهم واهليهم فهذا حقك السياسي فالله يعاونك فيه…

كتاب يوميات معلم بالأرياف بمكتبات وزان
  •  
  •  
  •  
  •  

اترك تعليقا

أعلمني عن
‫wpDiscuz