الرئيسية » عين حرة »

الفَدَش تحن إلى قيادة الأموي

لا شك أن أي تحرك نقابي إذا كان هدفه مصلحة الطبقة العاملة هو أمر محمود وواجب، فما أسست النقابة إلا لهذه الغاية.. وربما تأتي مسيرة 27 ماي في هذا السياق.. لكن من حقنا أن نتساءل: هل من المنصف، ومن المعقول، أن ننظم مسيرة ضد حكومة عمرها خمسة أشهر وملتزمة – حسب تصريح مسؤوليها – باتفاق 26 أبريل 2011؟!!! أين كان الأموي والعزوزي عندما كان رجال ونساء التعليم يُنكل بهم وتُداس كرامتهم أمام قبة البرلمان في عهد الحكومة السابقة؟! ألم يكن شعار “الكرامة أولا” مناسبا لهذه الأحداث غير المسبوقة؟!!!

هذه المسيرة دعت إليها أولا الكونفدرالية الديمقراطية للشغل، وتُنظم  تحت شعار “الكرامة أولا”، وهو الشعار نفسه الذي اتخذه مجلسها الوطني المنعقد يوم 09 ماي 2012، إذاً ما محل الفيدرالية الديمقراطية للشغل، هنا، من الإعراب؟!! لماذا تشارك في مسيرة حُددت شروطها وقوانين  لعبتها مسبقا؟!! هل سماح الأموي بدخولها تحسبا لمشاركة يمكن أن تكون ضعيفة؟!! أم أن الفيدرالية تَحِن إلى قيادة ملكها الأموي (الذي عمر على رأس النقابة لما يناهز 34 سنة)؟؟!!! ألا يعتبرهذا عيبا في حق نقابة لها وزنها؟؟؟! ألا يمس هذا كرامتها وهي تشارك في مسيرة الكرامة؟!! كيف يمكن أن نطلب الكرامة للآخرين ونحن نتخلى عن كرامتنا؟؟!!!

هل فقدت الفيدرالية المبادرة…؟؟ من الأمور المسلم بها في العمل النقابي أن القرار يأتي بعد التنسيق وليس العكس، لكي لا تكون النقابات الأخرى ذَيْلا للنقابة التي اتخذت القرار… هل يمكن القول: إن الفيدرالية – باكتفائها بموقع الذيل – لها استقلالية القرار أو أن خضوعها لسيدها القديم هدم هذه الاستقلالية؟؟!! ما من شك أن هذا الأمر لن يقبله مناضلوها الأحرار..

كتاب يوميات معلم بالأرياف بمكتبات وزان
  •  
  •  
  •  
  •  

اترك تعليقا

أعلمني عن
ترتيب التعليقات حسب:   الأحدث | الأقدم | الأكثر تقييما

لقد قرر مناضلو ا الفدش منذ زمن مؤازرة كل التقدميين ؟ وإذا كان الأموي هو صاحب المبادرة فهذا يعني دافعا أكبر للوقوف معه ، لأنه من البيت نفسه ؟ كما أننا طالما انتقدنا تعدد النقابات وكثرتها ، لذلك نتمنى ان تكون هذه المبادرات وسيلة لتقريب وجهات النظر وتوحيد الصفوف للنهوض بحقوق الطبقة العاملة

‫wpDiscuz