الرئيسية » سلطة ومجتمع »

القاتل الصامت (الغاز) يضع حدا لشخص بجماعة سيدي بوصبر إقليم وزان

إن عددا كبيرا من المواطنين يقعون فريسة سهلة لما يعرف بـ”القاتل الصامت أو الغاز الذي يختار هذه الفترة من السنة الباردة ليوقع بضحاياه ممن لا يلتزمون بالتعليمات والنصائح المختلفة الخاصة باستعمال الغاز ومختلف وسائل التسخين والتدفئة التي تشتغل بالغاز. وهو ما يتسبب في اختناق وغالبا وفاة مستعمليه. وللإشارة فقد حصدت سخانات الماء التي تشتغل بالغاز، عددا من الأرواح بمختلف المدن المغربية، في العديد من الشقق التي تنعدم  فيها شروط استعمال هذا الغاز دون منافذ التهوية، مما يسهل سقوط ضحايا، لأن توفر تهوية جيدة يعتبر مسألة مهمة، كما أن سوء تركيب المعدات يمكن أن يتسبب في حوادث مميتة، ليتحول الغاز من نعمة إلى نقمة مع دخول فصل الشتاء.

10994704_776860182367769_1033397436_n

وتفيد مصارنا أن شخصا بمعصرة الزيت بمركز الجماعة القروية سيدي بوصبر لقي حذفه بسبب استعمال قارورة الغاز لتسخين الماء من اجل الاستحمال يوم الاثنين 16 فبراير 2015الذي يبلغ 30 سنة متزوج وأب لأربعة أبناء، وينحدر من دوار أولاد نهار جماعة سيدي احمد الشريف إقليم وزان حسب مصادرنا.بحيث ترك أسرة بدون عائل في غفلة من الجميع .وتفيد مصادرنا أن ارتفاع حالات الوفاة بالغاز بإقليم وزان في تزايد مستمر،بحيث تفيد الإحصائيات التي يتوفر عليها موقع عيون وزان أن عدد ضحايا الغاز فقط بلغ 04 ضحايا خلال السنة2014.لكن مع بداية السنة الجديدة بلغ عدد ضحايا الغاز 03 ضحايا خلال شهرين مما يرجح أن الحصيلة لازالت مرشحة للارتقاء

وعلى الرغم من الحملات التحسيسية بمخاطر الحوادث الناجمة عن الاختناق بالغاز فهي  في تفاقم مستمر. لذا فنحن من موقعنا  ندعو كل الجهات المعنية لاتخاذ جميع الإجراءات اللازمة والقيام بعمليات التحسيس والتوعية لكي لا تتكرر هذه المشاكل التي تودي بحياة أبرياء لا ذنب لهم سوى الرغبة في الاستحمام  وغياب العواقب . تعازينا لعائلة الضحية في هذا المصاب الجلل .

كتاب يوميات معلم بالأرياف بمكتبات وزان
  •  
  •  
  •  
  •  

اترك تعليقا

أعلمني عن
‫wpDiscuz