الرئيسية » سلطة ومجتمع »

القبض على وزاني ضمن شبكة لتزوير العملة الوطنية

تمكنت فرقة الشرطة القضائية بوزان من القبض على أحد عناصر شبكة وطنية لتزوير النقود ذو أصول وزانية يدعى (ن.ر)، والذي يقطن بتجزئة 9 يوليوز (واد رحى).

العملة الوطنية

وتعود خيوط هذه القضية إلى سنة 2005م، حيث ومند ذلك الحين والبحث جار على عناصر هذه الشبكة، وبعد التوصل إلى معلومات مؤكدة عن أحد أفراد الشبكة الذي ينحدر من مدينة وزان، قامت فرقة الشرطة القضائية بنصب كمين محكم للمشتبه فيه، والذي ثم الإيقاع به ليتبين بعد التحقيق معه أنه ينتمي إلى شبكة وطنية لتزوير النقود والاتجار في المخدرات، ولازال البحث جاريا في القضية للقبض على باقي أفراد الشبكة  وطنيا.

كتاب يوميات معلم بالأرياف بمكتبات وزان
  •  
  •  
  •  
  •  

اترك تعليقا

أعلمني عن
ترتيب التعليقات حسب:   الأحدث | الأقدم | الأكثر تقييما

الى السيد عامل صاحب الجلالة باسم مجموعة من السكان الذين لم يحصلو على رخص البناء في عدة احياء احياء وزان نساءل سيادتكم عن السبب في عدم الحصول على رخص البناء لان المجلس البلدي لم يفدنا باي معلومات في هذا الموضوع هناك من يلوم مسؤلي العمالة وهناك من يلقي اللائمة على الوكالة الحضرية وهناك من يلقي اللا ئمة على مدير السكنى مدير السكنى والتعمير وبسبب هذه المماطلات والتهرب من المسؤلية انضافت عدة مساكن عشواءية والسبب يعود اليكم انتم بصفتكم مسؤل ادارة التراب الوطني اما الموظفين اوالشيوخ والمقدمين ما هم الا اكباش فداء .هل ترضون بالنوم في غرفة واحدة مع الزوجة والا بناء والام والاخوة وزيادة على هذا الاغنام عند الاقدام ووووو….. وكل هذه العراقيل عللت بوجود هذه الاحيا ء خارج تصميم التهيئة اذن لماذا منحت الرخص مؤخرا لبعض الا شخاص للتا كد من هذه المعلومة يمكنكم الرجوع الى سجل الرخص الممنوحة مؤخرا كل هذه العوامل تساهم في تفاقم الوضع في البلاد والبلاد في غنئ عن هذه المشاكل حاليا اتعلمون بان صاحب الجلالة نصره الله وجه رسالة الى جميع المسؤلين بالاهتمام بمشاكل الشعب فحاليا لا نرى اي اهتمام تمنح الرخص لبناء ادارات ومقاهي وفضاءات ترفيهية في حين لم تمنح الرخص لاناس ارادوا الستر من البرد القارس والشمس الحارقة و الحرارة المفرطة داخل غرف من القصدير فهؤلاء الناس غالبا ما يستغلون كورقة رابحة في الانتخابات من طرف جميع الاحزاب فمن خلال يمر به عبد ربه من خلال طلب رخصة البناء منذ 2011 الى غاية اليوم مجموعة من الناس محل سكناهم والحالة التي يعيشونها وضقت درعا من الذهاب والاياب الى البلدية اليس هناك طرق لتبسيط مسطرة منح الرخص او التماطل هو من شيم الادارة المغربية المرجو من السلطة المختصة النظر بجدية في هذا المشكل الكبير وفقكم الله لما في خير هذه الامة والسلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته .

‫wpDiscuz