الرئيسية » سلطة ومجتمع »

القطاع الفلاحي بالجهة في لقاء توصلي بإقليم وزان

ترأس عامل إقليم وزان لقاءا تواصليا حول الموسم الفلاحي 2014/2015، و بحضور رؤساء المجالس الإقليمية بالجهة و رئيس الغرفة الفلاحية و نائب رئيس مجلس الجهة و النواب و المستشارين البرلمانين بالإقليم والمنتخبون وأعضاء الغرفة الفلاحية بالجهة، والمدير الجهوي للفلاحة والأطر المركزية لوزارة الفلاحة بالجهة، وفعاليات جمعوية وتعاونيات فلاحية وتنظيمات ذات الطابع الفلاحي، ووسائل الإعلام المحلية والوطنية و ذلك صباح الثلاثاء 25 نونبر 2014.

القطاع الفلاحي بالجهة في لقاء توصلي بإقليم وزان

القطاع الفلاحي بالجهة في لقاء توصلي بإقليم وزان

نقاشا جاء بعد الغياب الطويل والإلحاح الشديد من طرف المهتمين بالشأن الفلاحي على إعطاء الأهمية القصوى لقطاع الفلاحة بإقليم وزان الذي يعتبر من بين الأقاليم الفتية بالجهة، و على اعتبار أن إقليم وزان يتميز بطابع فلاحي استفاد من مشروع المخطط الأخضر المغربي، خلال السنوات الأخيرة بعد انطلاقته سنة 2008 من طرف وزارة الفلاحة و الصيد البحري وشركائها، وبحكم الموقع الاستراتيجي لإقليم وزان الذي يوجد بين ضفتي سد الوحدة و سد واد المخازن الذي سيمكنه من تأهيل القطاع الفلاحي مستقبلا، معتمدين على دعامتين أساسيتين أولها: فلاحة عصرية تعتمد على وسائل إنتاجية حديثة واستثمارات منتجة، و ثانيها: الفلاحة التضامنية لمحاربة الفقر بالعامل القروي و تحسين دخل الفلاحين انطلاقا من تعبئة الموارد الطبيعية و البشرية و تنويع و تحسين المنتوجات الفلاحية الجبلية والمحافظة على الموارد الطبيعية و ترشيدها..

لتحقيق الأهداف المرتبطة بالمخطط الأخضر المغربي واستثمار هذه المجهودات والاستفادة من هذه التجربة الميدانية بنقط قوتها وضعفها، ومراعاة الإكراهات المترابطة بذلك من خلال الشطر الأول للمخطط الأخضر، لكن الشطر الثاني يجب أن يسلط الضوء على المقاربة التشاركية من أجل تشجيع التشجير بالإضافة إلى خلق مراكز تهتم بالإرشاد الفلاحي والقيام بدورات من أجل تأطير الفلاحين، والقيام بمشاريع أفقية مع تسريع المشاريع العالقة و خلق أقطاب الاستثمار الفلاحي على مستوى الجهة، ومعرفة خصوصيات الخريطة الفلاحية لإقليم وزان في علاقته بالمخطط التنمية الفلاحية للجهة وتسريع وثيرة انجاز المشاريع ذات الصلة .

القطاع الفلاحي بالجهة في لقاء توصلي بإقليم وزان

القطاع الفلاحي بالجهة في لقاء توصلي بإقليم وزان

وخلال هذا اللقاء التواصلي استمتع الحاضرون بعروض تحمل أرقاما ومعطيات حول التنمية الفلاحية والمخطط الجهوي للاستشارة الفلاحية والصحة الحيوانية والنباتية تتلون بتلاوين الظروف الطبيعية للجهة، وبعد النقاش خلص اللقاء إلى توصيات تهم الاكراهات العالقة بالقطاع بجهة طنجة تطوان وعلى رأسها اقليم وزان، وفي ختام اللقاء قام الوفد بزيارة ميدانية لوحدة استخلاص زيت الزيتون (مجموعة ذات النفع الاقتصادي جنان وزان ).

وعلى هامش اللقاء صرح المدير الجهوي للفلاحة لموقع عيون وزان حول تدابير التنمية الفلاحية بجهة طنجة تطوان معتبرا ان هذا اللقاء التواصلي يندرج ضمن الانطلاقة الفعلية للموسم الفلاحي بالجهة  من خلال التساقطات أمطار الخير التي تعدت 230ملم،  بالمقارنة مع السنوات الأخيرة، مما يشجع الفلاحين على الانطلاقة  في العمليات الفلاحية  بالجهة، وسيتم  زراعة ما يناهز  80 الف هكتار من الحبوب، نظرا ظروف المناخية التي تمتاز بها جهة طنجة تطوان .

زيارة الوفد لمجموعة ذات النفع الاقتصادي جنان وزان

زيارة الوفد لمجموعة ذات النفع الاقتصادي جنان وزان

ويضيف العلمي المدير الجهوي للفلاحة أن مصالح وزارة الفلاحة بالجهة قامت بمجموعة من التدابير ومن أهمها خلق 40 نقطة بيع من اجل تقريب البدور والأسمدة من الفلاحين، وسيتم توزيع 50 ألف قنطار من البدور على الفلاحة بهذه النقط، من اجل زراعة أراضيهم إضافة إلى برنامج المخطط الأخضر المغربي، وطبقا لتوجيهات الملكية ووزارة الفلاحة  من اجل دعم الفلاحين الصغار وخصوصا بالمناطق الجبلية، انطلاقا من دعامتين أساسيتين ورفع قيمة الاستثمارات بالجهة، وفي نفس السياق   ابرز الدور الاستراتيجي الهام الذي يلعبه المخطط الأخضر المغربي حيث تم غرس 50 ألف هكتار بالأشجار المثمرة كشجر الزيتون والتين وتثمين استخلاص وحدات عصر الزيتون التي بلغت 100 وحدة تمثل 40% منها  معاصر عصرية، بالإضافة وحدات تجميع الحليب التي تسوق أزيد من 108 مليون لتر  وبرامج إضافية أخرى لها ارتباط بالمجال الفلاحي كمشاريع التجهيز الهدروفلاحية وفك العزلة وتدبير الثروات المائية بشكل مقنن، لتمكين الفلاحين من تحسين دخلهم، وتحقيق العيش الكريم حسب المدير الجهوي للفلاحة بجهة طنجة تطوان .

 

كتاب يوميات معلم بالأرياف بمكتبات وزان
  •  
  •  
  •  
  •  

اترك تعليقا

أعلمني عن
‫wpDiscuz