الرئيسية » سلطة ومجتمع »

الكلاب واللصوص يزيدان عبء الحياة بوزّان

أفلح انتشار الكلاب الضالّة وبروز ارتفاع نشاط اللصوصيّة في التأثير على منحى الحياة بوزّان بشكل أضحى يؤرّق بال ساكنة المدينة.. إذ ارتفعت أعداد كلاب الشوارع بنسبة ملفتة للأنظار، كما غدا الوزّانيّون وضيوف “دار الضمانة” لا يفوت عليهم يوم دون التداول في جريمة لصوصيّة جديدة بضحاياها الساقطين وسط الشارع العامّ.

أحد الكلاب الضالة بوزان

صورة لأحد الكلاب الضالة بوزان خلال الصيف المنصرم

مصالح بلديّة المدينة لا زالت دون تعاطٍ مع ظاهرة الكلاب الضالة وانتشارها المهدّد للسلامة البدنية للمواطنين، إذ لا زالت تغيب عن الفضاءات العامّة الحملات التي كان يواظَب على أجرأتها من حين لآخر.. أمّا المنطقة الإقليمية لأمن وزّان فقد اختارت طريقة خاصّة بها للتعامل مع ارتفاع معدّل جرائم اللصوصية المصحوبة بالاعتداءات البدنية عبر تغيير عنصر الشرطة المكلف بتلقّي الشكايات وتعويضه بثان لـ “سدّ ثغرات التعاطي مع الملفّات” وفق تبرير مصدر أمنيّ.

نص الخبر نقلا عن هسبريس.

كتاب يوميات معلم بالأرياف بمكتبات وزان
  •  
  •  
  •  
  •  

اترك تعليقا

أعلمني عن
‫wpDiscuz