الرئيسية » سلطة ومجتمع »

المجلس الأعلى للحسابات في زيارة جديدة للجماعة الحضرية لوزان

عاد قضاة المجلس الأعلى للحسابات من جديد للمرة الثالثة من أجل التدقيق في الملفات المعروضة عليهم والاستماع لبعض الموظفين والمستشارين ذوي العلاقة.

سيارة قضاة المجلس الأعلى للحسابات

السيارة التي أقلت قضاة المجلس الأعلى للحسابات متوقفة أما مقر الجماعة الحضرية لوزان

وبحسب بعض المصادر العليمة فقد تم الاستماع للمهندس البلدي “عبد المجيد السباعي” بخصوص المشاريع المتوقفة والأسباب التي دعت رئيس المجلس البلدي لتوقيفه عن العمل لمدة تفوق السنتين، رغم وجود حكمين قضائيين يقضيان بعودته للعمل مع تعويض وأداء غرامة قدرها 100.000 درهم لصالح المهندس. كما تم الاستماع إلى الكاتب العام السابق “عبد الإله فرحي” حول أسباب استقالته من منصبه وأسباب الصراع بينه وبين الرئيس، وقد سرد للقضاة تفاصيل تعرضه للإهانة والضرب من كاتب المجلس بحسب تصريحه. كما تم الاستماع للسيد “إدريس الهلالي” السائق البلدي الذي طالبت المعارضة من الرئيس جعله في خدمة الجماعة عوض خدمة بيت الرئيس بالرباط، كما تم الاستماع للموظف “عبد العالي الودغيري” المسؤول عن المرآب البلدي وسط اتهامات للرئيس باستعمال مواد البناء والآليات وأجزاء السيارات والخشب والصباغة لأغراض شخصية، وللإشارة فقد شوهد هذا الموظف وهو يقوم برحلات مكوكية بين المرآب ومكتب القضاة بالبلدية. وكما تم الاستماع إلى “احمامو” رئيس قسم الموظفين الذي صرح بوجود فوضى عارمة سادت وتسود قسم الموظفين نتيجة التعيينات العشوائية والتعسفية الصادرة عن الرئيس في حق كل موظف رفض النهج المفلس للرئيس بحسب قوله.

نقلا عن صفحة وزان دار الضمانة على الفيسبوك.

كتاب يوميات معلم بالأرياف بمكتبات وزان
  •  
  •  
  •  
  •  

اترك تعليقا

أعلمني عن
‫wpDiscuz