ISTA Ouazzane

الرئيسية » تربية وتعليم »

المختبر المتنقل بين مؤسسات التعليم الابتدائي بالمديرية الإقليمية لوزان يحط الرحال بمجموعة مدارس واد الذهب بجماعة بني كلة

في إطار قافلة العلوم لوزان في نسختها الأولى التي أطلقتها المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي بوزان منذ شهر يناير 2017 والمستمرة إلى غاية شهر أبريل 2017 تحت شعار: TOUS LA MAIN LA PÂTE، احتضنت مجموعة مدارس واد الذهب بالجماعة الترابية بني كلة إقليم وزان فعاليات المختبر المتنقل بين المؤسسات التعليمية، طيلة يوم الجمعة 21 أبريل 2017.

المختبر المتنقل بين مؤسسات التعليم الابتدائي بالمديرية الإقليمية لوزان يحط الرحال بمجموعة مدارس واد الذهب بجماعة بني كلة

هذا المختبر المتنقل تهدف من وراء تنظيمه المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي تحسيس تلميذات وتلاميذ السلك الابتدائي بأهمية الأنشطة العلمية وبأهمية ممارسة الأنشطة العلمية والاهتمام بالمجالات العلمية بمختلف مسالكها وشعبها، أكانت مرتبطة بعلوم الفيزياء والكيمياء أو علوم البيولوجيا والجيولوجيا وعلوم الإعلاميات وغيرها، وتعريفهم بالمبادئ الأولية للبحث العلمي والتجربة العلمية وإثارة فضولهم الفكري والعلمي وتحبيبهم للعلوم من أجل توسيع قاعدة التلاميذ المهتمين بالعلم والعلوم والابتكار.

المختبر المتنقل بين مؤسسات التعليم الابتدائي بالمديرية الإقليمية لوزان يحط الرحال بمجموعة مدارس واد الذهب بجماعة بني كلة

كل هذه الأهداف تم تمريرها للتلاميذ بشكل تربوي بسيط للغاية وفي شكل ورشات ومعارض مخبرية، قام بتأطيرها وتنشيطها أستاذات وأساتذة المؤسسة وبعض الأطر من جمعية مدرسي علوم الحياة والأرض وتحت إشراف فريق إقليمي في جو تربوي نشيط وبطريقة نشيطة وحيوية تنقل خلالها التلاميذ في خمس ورشات عمل.

المختبر وكما سبقت الإشارة إليه في مقالات سابقة، مكون من خمس ورشات عمل وهي كالآتي:

  • الورشة الأولى: تضم معرضين لبعض الأدوات المخبرية استطاع التلاميذ من خلالها التمييز بين الوسائل والمعينات الأكثر استعمالا في مجال علوم الفيزياء والكيمياء كأجهزة القياس (الحرارة، التيار الكهربائي، التوتر، الضغط، الوزن، وغيرها) ومكونات الدارة الكهربائية، وبين المحولات لأشكال الطاقة وغيرها، و​المعرض الآخر خاص بالوسائل الأكثر استعمالا من لذن علماء البيولوجيا والجيوجيا (كالمجهر، ومجسمات مرتبطة ببعض الظواهر الطبيعية وبعض أنواع النباتات والوسائل المستعملة في التقطير ومكونات جسم الإنسان، وبعض أصناف الحيوات والأحجار وأنواع التربية وغيرها).

الورشة الأولى

  • الورشة الثانية: خصصت لاستعمال المجهر وكل وسائل التكبير المستعملة بمختبر علم البيولوجيا، ولعل ما ميز هذه الورشة استئناس التلاميذ ببعض الأجهزة والعمل بشكل مباشر على تشغيلها.

استعمال المجهر

  • الورشة الثالثة: مختبر رقمي، كان الهدف من خلاله تحسيس التلاميذ بأهمية ممارسة الأنشطة العلمية عبر استعمالهم للحاسوب الشخصي، وأن بإمكانهم أن يتوفروا على مختبرات رقمية أينما وجدوا (بالبيت والمدرسة)، كما تم تشجيعهم على ضرورة الاهتمام باللغات من أجل الاستفادة أكثر من كل البرامج المتوفرة على شبكة الأنترنيت. خلال هذه الورشة تم تطبيق بعض الأمثلة في مجالات مختلفة (فيزياء، كيمياء، بيولولوجيا). كل الأمثلة كان لها ارتباط بالمقررات الدراسية للمستويين الخامس والسادس.

مختبر رقمي

  • الورشة الرابعة: فيلم كارتوني بعنوان: “le petit scientifique”، الغرض منه تقريب تلميذات وتلاميذ مجموعة مدارس واد الذهب من المبادئ الأولية للمنهج العلمي وتربية الناشئة على الفكر النقدي وإثارة فضولهم الفكري.
  • الورشة الخامسة: عبارة عن معرض لبعض اللوحات، البعض منها خاص بالمؤسسة وهو عبارة عن لوحات علمية متنوعة خاصة بمكونات جسم الإنسان، والأخرى خاصة بالبيئة وتحديدا الآثار السلبية على البيئة لمادة البلاستيك، كما تم تنظيم معرض خاص ببعض الخرائط.

معرض لبعض اللوحات

كتاب يوميات معلم بالأرياف بمكتبات وزان
  •  
  •  
  •  
  •  

اترك تعليقا

أعلمني عن
‫wpDiscuz