الرئيسية » تربية وتعليم »

المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية والتكوين لوزان تعطي انطلاق برنامج “إعداديات وثانويات بدون تدخين” برسم الموسم الدراسي 2016-2017

اعتبارا للدور الذي لعبه برنامج “إعداديات وثانويات بدون تدخين” المشترك بين وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني ووزارة الصحة والمدعم من مؤسسة للاسلمى للوقاية وعلاج السرطان مند انطلاقته سنة 2007 والهادف إلى تحسيس التلاميذ بخطورة التدخين وتشجيع الراغبين في الإقلاع عنه بإشراك الأطر التربوية والإدارية والأندية الصحية داخل المؤسسات التعليمية باعتبارها فضاءات للتوعية والتحسيس والوقاية من التعاطي للمخدرات والتدخين وكل ما من شأنه أن يعرض ناشئتنا للمخاطر، وتفعيلا للتوصيات المنبثقة عن الدراسة التقييمية للبرنامج وكذا اللقاء المنظم بتاريخ 3 مارس 2016 وسعيا إلى إعطاء نفس جديد لهذا البرنامج؛ أشرف المدير الإقليمي لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني لوزان مرفوقا بوفد مكون من برلماني المنطقة وقائد جماعة زومي وممثلين عن الجماعة الترابية لزومي وعضو اللجنة الجهوية لحقوق الإنسان لجهة طنجة وبعض رؤساء المصالح الداخلية بالمديرية الإقليمية والأطر الإدارية والتربوية بثانوية الحسن الثاني الإعدادية وثانوية محمد الخامس التأهيلية وأعضاء جمعية أمهات وآباء وأولياء التلاميذ بالمؤسسة وبحضور تلميذات وتلاميذ المؤسسة، على إعطاء انطلاق تفعيل هذا البرنامج على الصعيد الإقليمي من رحاب ثانوية الحسن الثاني الإعدادية بجماعة زومي، وذلك مساء الثلاثاء فاتح نونبر 2016.

المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية والتكوين لوزان تعطي انطلاق برنامج "إعداديات وثانويات بدون تدخين" برسم الموسم الدراسي 2016-2017

افتتح اللقاء التواصلي التوعوي بكلمة كل من السيد المدير الإقليمي لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني لوزان والسيد مدير ثانوية الحسن الثاني الإعدادية والسيد رئيس الجماعة الترابية لزومي ورئيس جمعية أمهات وآباء وأولياء التلامذة بالمؤسسة، التي أجمعت في مجملها على ضرورة محاربة التدخين والتحسيس بمخاطره في أوساط التلميذات والتلاميذ وعلى ضرورة توسيع وعاء المؤسسات التعليمية المستفيدة من هذا البرنامج ليشمل كل الثانويات الإعدادية والتأهيلية التابعة للمديرية الإقليمية لوزان مع تقاسم تجارب الأندية الصحية الناجحة فيما بين المؤسسات، كما ثمنوا المجهودات التي قامت بها المؤسسة من خلال النادي الصحي والأندية التربوية البيئية في مجال محاربة التدخين بالمؤسسة، منوهين بمساهمة الأطر التربوية والإدارية على حسن تنظيم هذا اللقاء التواصلي التحسيسي التوعوي الموسع الذي شمل تلميذات وتلاميذ كل من ثانوية محمد الخامس التأهيلية وثانوية الحسن الثاني الإعدادية، داعين الجميع إلى مواصلة العمل من أجل إنقاد ناشئتنا من ظاهرة التعاطي للمخدرات وكل أشكال الإدمان السلبية.

المدير الإقليمي لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني لوزان خلال كلمته

المدير الإقليمي لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني لوزان خلال كلمته.

مباشرة تقدم تلميذات وتلاميذ المؤسسة من خلال النادي الصحي بالمؤسسة بعروض فنية ومسرحيات وأناشيد، حاولوا من خلالها التطرق لموضوع التدخين وآثاره السلبية على صحة الإنسان، كما قدموا بعض الحلول لتفادي الإدمان؛ كممارسة الرياضة والاهتمام بمجالات أخرى كالفن التشكيلي والموسيقى والقراءة وغيرها من البرامج المفيدة، التي قد تساعد التلاميذ على ملء أوقات فراغهم وتجنبهم التعاطي للمخدرات والسجائر وغيرها من العادات السيئة.

ليختم اللقاء في جو تربوي وبتقديم تلميذات وتلاميذ المؤسسة أعضاء نادي الصحة بالمؤسسة للوحات فنية معبرة عن ظاهرة التعاطي للمخدرات وغيرها للسيد المدير الإقليمي والوفد المرافق له مع التقاط صور تذكارية جماعية.

صورة جماعية

كتاب يوميات معلم بالأرياف بمكتبات وزان
  •  
  •  
  •  
  •  

اترك تعليقا

أعلمني عن
‫wpDiscuz