الرئيسية » عين حرة »

المدينة الشبح

أشعر بالخجل ………….
أتـــــــــردد   …………..   ( في ما سأكتبه )

المدينة الشبح

المدينة الشبح

ولو أني متؤكد أنه لن يصل إلى أدان تعمدت عدم الإسغاء لما يكتب في المواقع والصفحات الوزانية من أخبار حال هذه المنطقة ولو أنها ارتقت إلى عمالة مند أمد بدر فيه سيل من المليارات لهدمها وليس العكس أريد أن أعرف من دوي العقول النيرة أن يسألوا أنفسهم إلى متى ستبقى منطقة وزان شبح بدون منازع وشكرا.

كتاب يوميات معلم بالأرياف بمكتبات وزان
  •  
  •  
  •  
  •  

اترك تعليقا

أعلمني عن
‫wpDiscuz