الرئيسية » سلطة ومجتمع »

المقر الجديد لنيابة التعليم بوزان يثير تساؤلات معطلي المدينة

استبشر عموم معطلي مدينة وزان بعد إبرام اتفاقية الشراكة في إطار المبادرة الوطنية للتنمية البشرية والتي استفادت بموجبها الجمعية الوطنية لحاملي الشهادات المعطلين بوزان (جمعية التنمية المستدامة) بمبلغ 800.000.00 درهم.

وفي إطار السعي الحثيث من قبل الجهات الموقعة على الاتفاقية، قدمت عمالة وزان وعودا لمعطلي المدينة من أجل تخصيص القطعة الأرضية الواقعة بجانب مقر عمالة وزان، التي ستخصص كوعاء عقاري ستستفيد منه الجمعية المذكورة من أجل إنشاء محلات تجارية وفقا لاتفاقية الشراكة بين جمعية المعطلين وعمالة وزان، سيستفيد بموجبها ما يناهز 25 معطلا تابعين للجمعية المذكورة، تم الاتفاق من أجل تخصيص مبلغ مالي يناهز 80 مليون سنتيم لبناء دكاكين تجارية لفائدتهم.

مقر عمالة وزان

مقر عمالة وزان

غير أن فرحة المعطلين لازالت معلقة بسبب إزماع نيابة التعليم بالإقليم لبناء مقرها الجديد على نفس القطعة الأرضية بجانب عمالة وزان التابعة لثانوية ابن زهر التي ستطالب بوعائها العقاري التابع لأملاك وزارة التربية الوطنية من أجل بناء مقر النيابة الاقليمة للتعليم التي هي مؤقتا بمدرسة مولاي المهدي الوزاني بحي العدير.

وفي غياب أي توضيح من الجهات المعنية تبقى تساؤلات المعطلين أعضاء مكتب الجمعية الوطنية لحاملي الشهادات المستفيدين من بناء دكاكين تجارية بجانب عمالة وزان، رهينة بمدى تمكين هؤلاء من وثيقة رسمية توضح لهم نية الجهات المانحة بتخصيص القطعة الأرضية المذكورة لإتمام مشروع الدكاكين التجارية الذي سيمون من قبل المبادرة الوطنية للتنمية البشرية.

ونشير أنه سبق لمجموعة حاملي الشهادات القدامى بوزان ومجموعة الأمل أن استفادا من الوعود على اثر اللقاء التواصلي الذي انعقد بتاريخ 10 مارس 2011 بمقر عمالة وزان لدواعي أمنية، درءا لأي توترات محتملة تصب في قطع باب الوقفات الاحتجاجية أمام مقر العمالة، وإيجاد حلول توافقية تخدم الملفات المطلبية التي تقدمت بها المجموعات المذكورة، في خطوة تواكب فيها مؤسسات وزارة الداخلية مختلف تطورات الحراك الاجتماعي الذي تعرفه مختلف مدن المملكة، كما نشير إلى اللقاء الذي انعقد بتاريخ 27 يناير 2011م لبسط مطالب حاملي الشهادات المعطلين بالإقليم، و التي تمت الدعوة لها من طرف عامل إقليم وزان و التي حضرها ممثلو مجموعة حاملي الشهادات القدامى بوزان ومجموعة الأمل وممثلي الجمعية الوطنية لحاملي الشهادات-فرع وزان.

الجلسة التي كانت قد اندرجت في إطار سلسلة لقاءات لتقريب الرؤى وإيجاد حلول توافقية تخدم الملفات المطلبية التي تقدمت بها المجموعات السالفة الذكر في إطار مقاربات تشاركية، مشددين على حسن النويا المتبادلة أمر يرغب فيه الجميع.

غير أن تلك الحوارات المارطونية لم تسفر إلا عن وعود مع وقف التنفيذ وكأن الجهات المانحة تقصد إغراق سفينة المعطلين في بحر الإجراءات المسطرية التي تعرف دهاليزها وتحيك خيوطها بحبكة واحترافية لنيل هامش واسع من الوقت للالتفاف على المطالب المشروعة للمعطلين.

لتبقى تساؤلات المعطلين دون جواب واضح ويبقى دغدغة مشاعرهم بالوعود والآمال سيد الموقف في انتظار ما ستفرزه الأيام القادمة من مفاجئات.

كتاب يوميات معلم بالأرياف بمكتبات وزان
  •  
  •  
  •  
  •  

اترك تعليقا

أعلمني عن
ترتيب التعليقات حسب:   الأحدث | الأقدم | الأكثر تقييما

توضيح بالنسبة للمقرالجديد لنيابة التعليم:
تصحيح وتنوير للرأي العام الوزاني في موضوع مقر النيابة الجديد. إن المكان المحدد لبناء مقر نيابة وزارة التربية الوطنية بإقليم وزان هو مدرسة مولاي المهدي الوزاني.

بداية أود أن أوضح للرأي العام المحلي والجهوي والوطني أن صاحب المقال من قدماء المعطلين ومتتبع لشأن المعطلين بمإقليم وزان ؛كان علي أن لا يرتكب أخطاء في ملف يعيشه بشكل يومي، من جهة ثانية صاحب المقال يريد أن يرقى لمتسوى صحافي،كان عليه بالأحرى الإضطلاع على واجبات وحقوق الصحافة والصحافيين.فالقول أن مقر النيابة بقرب العمالة قول غير صحيح ولك أن تزور موقع الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين كي تضطلع على عرض المشروع الدي سيبنى بنفس المدرسة التي تشتغل بها النيابة حاليا.
من جهة ثانية أن تتكلم باسم جمعية المعطلين فعليك الاتصال بمكتبه الإقليمي وسيخبر بنتائج الحوارت التي باشرها مع عامل الإقليم.
أما إن كنت ترغب في تحريك المياه الراكدة بمدينة وزان إسوة بجماعة زومي ما كان عليك إن تنظم جمعا عاما لقدماء المعطلين والدي عضو به وتقوم بما تريد أن يقوم به غيرك.
خسرت مستقبلك الصحافي وأنت لازلت في بدايتك

حول ما قيل عن تساؤلات المعطلين عن موقع بناء الدكاكين للجمعية الوطنية لحاملي الشهادات حسب وعود عامل وزان لهم …أضن أن الأخ اطقيطق كان دكيا في طرح الموضوع من جهة تبان اللبس حول الموضوع والعلم الاكيد ان المكان سيخصص ادن للمعطلين …ومن جهة تنوير الراي العام خاصة المعطلين الدين لا ينتمون لاي جمعية خاصة وحسب علمي ان عامل وزان وعد ان تكون الاستفادة من القطعة الارضية المدكورة لجميع معطلي المدينة وليس لاعضاء الجمعية الوطنية فقط -جمعية التنمية المستدامة- وهدا في نضري تنوير للراي العام …وفيه الكتير من وراء السطور والفاهم يفهم …

اخواني اضن ان الكاتب على حق وحنا كمعطلين فوزان ما كنا عارفين والو لا دكاكين لا بلاصتها فعلا صدق من قال ..اللي عاندو شي عوينة راه كيشرب منها غير هو …يا اما نشربوا من العوينة كاملين …ولا نخروضوها …فاين عوينة المعطلين ؟

لا للضبابية .نعم للشفافية ..فعلا اخي لم نكن نعلم ان هناك 80ملون استفادت منها الجمعية الوطنية واضن ان عدد المستفيدين 25 معطل نتساءل هل من جمعية التنمية المستدامة ام من جمعية الوطنية ام جميع المعطلين ام ان هناك معايير مخصصة لدلك ام ان العمالة هي التي ستوزع الدكاكين وتقوم ببناءها ام ستكون هناك مباراة من اجل الحصول على دكان …

نتاءل حول المواضيع التي ستعطى في المباراة المخصصة لنيل دكان بالقرب من عمالة وزان -نوع الاسلة لجنة الامتحان هل ستكون مخصصة من طرف الغرفة التجارية ام مندوبية التعليم كما كان في مباراة المتصرفين..

صاحب المقال لا علم له لموضوع المعطلين،فمعطلي الجمعية الوطنية لحملة الشهادات بوزان سبق وأن أسسو جمعية تنموية ستسفيد من منحة مالية بالقدر الذي قاله صاحب المكان من المبادرة الوطنية للتنمية البشرية وعليه أن يعلم بأن المعطلين انتزعوا هذا المكسب عبر نضالاتهم ولن يتنازلوا عنه أم عن مكان إقامت مشارعهم فقد طرحت على طاولت الحوار بعض الاماكن كالمكان المجاور لمقاطعة العدير كما طرحت فكرة انخراط السيد رئيس المجلس البلدي كي يجد إلى جانب العمالة مخرجا للإشكالية كما طرح نفس المسكل مع المجلس الإقليمي لكن لحدود كتابة هذه السطور الرؤية واحدة.اما عن الموقع المتواجد بجوار العمالة فهو مشروع تربوي ثقافي سيضيف للمدينة فضاء سيساعد الشباب والتلاميذ في التوجيه وغيرها من الفوائد,هذا لا يعني أن إيجاد حلول لحملة الشواهد يعد مشكل ثانوي بل بالعكس على المسؤولين إقليميا لإيلاء هذه الظاهرة الأولوية وإلا ستصبح وزان تازة وصفرو و سيدي إفني والائحة طويلة.لكن علينا كممارسين للكتابة الصحفية أن نخبر الرأي العام بمعلومات صحيحة لدا علينا طرق أبواب المعننين بالكتابة قبل النشر.فمدينة وزان تعرف أن مقر النيابة سيحدث بنفس المؤسسة.
أناشد صاحب المقال أن يبتعد عن الكتابة وإلا سيجد نفسه في مزبلة التاريخ بنفاقه فهو يكتب من أجل الكتابة وليس من أجل الرأي العام الذي من المفترض أن نحترمه لأن بينهم آب وأم الكاتب فعيب كل العيب أن تصبح صحافي كاذب

شكرا اخي المهتم
المهتم بنفسه اكثر من اللازم
انت تعرف ونحن لا نعرف
فنورنا نورك الله

‫wpDiscuz