الرئيسية » تربية وتعليم »

المكتب الإقليمي للجامعة الوطنية للتعليم بوزان يصدر بلاغا تكذيبيا

توصل موقع عيون وزان ببلاغ تكذيبي يتضمن رد المكتب الإقليمي للجامعة الوطنية للتعليم المنضوية تحت لواء الاتحاد المغربي للشغل بإقليم وزان، بخصوص المقال الذي نشره في وقت سابق مصطفى شرنان على موقع عيون وزان.

وفيما يلي نص البيان:

تحميل الملف (نوع الملف: PDF - حجمه: 609KB)

كتاب يوميات معلم بالأرياف بمكتبات وزان
  •  
  •  
  •  
  •  

اترك تعليقا

أعلمني عن
ترتيب التعليقات حسب:   الأحدث | الأقدم | الأكثر تقييما

إن مايحدث للجامعة الوطنية للتعليم بوزان لايمكن وصفه إلا بالعهر النقابي.لم نشهد قط تنظيما معينا يصدر بلاغات ضد مناضليه عوض توفير طاقاته نحو الخصم الذي من أجله تم إحداث التنظيمات النقابية حتى شهدناه في وزان مع عصابة تم استقدامها من طرف اكبر كاهن تجمعه بهم قواسم مشتركة من كذب وبهتان وابتزاز وسمسرة و…ولم يسجل يوما أن شارك هؤلاء الوافدون الجدد ولو في محطة نضالية واحدة سواء التي كانت تدعو لها النقابة وطنيا،جهويا أو محليا،فحتى الإضرابات(التقاعد،الاحتجاج على الحكومة في ضربها لحقوق ومكتسبات الموظفين،فاتح ماي… )ويأتي اليوم هؤلاء ويعطون لأنفسهم إسم مناضلين.أليس عهرا أن تشرع جميع المداخل والمخارج لتظيم نقابي آخر لتقويته واضعاف الجامعة بغرض الإختباء وراءه نظرا للإحساس بالضعف والإعتقاد بقدرة الآخر على حمايتهم في حال ضبطهم في حالة التلبس حين قيامهم بجرائمهم التي من أجلها تم التحاقهم بالنقابة وهو ما حدث بالفعل مؤخرا على مستوى مقر عمل أحدهم.أليس عهرا أن يجتمع أفراد العصابة الثلاثة مع التغرير بعضو ليس بالمكتب الإقليمي وإنما بأحد المكاتب المحلية لصياغة بلاغ،مستعينين في ذلك بجهة أخرى لعدم قدرتهم على إيجاد التعابير التي يتطلبها تحرير بلاغ نقابي ضد عضو المكتب الإقليمي!!!!! ويختمونه باسم المكتب الإقليمي!!!!!أليس عهرا أن يعترض الكهنة على تجديد فرع نقابي لدى السلطات تحت كذبة أن هناك عضوان مجمدة عضويتهم وكأن النقابة ورثوها عن أجدادهم،في الوقت الذي تطمح جهات أخرى توسيع قاعدة منخرطيها مع محاولتهم البحث عن 5 أشخاص لتجديد ذات الفرع بدل 36 الذين حضروا التجديد؟أليس عهرا أن يطلب من بعض المغرر بهم نشر البلاغ على حائطهم مع الضغط على”جيم”حتى يظهر للقراء على أن لهم أتباع؟أليس عهرا أن يقال للرأي العام أن المناضل مصطفى جمدت عضويته بإجماع في حين أن القرار اتخذ من قبل الثلاثي زائد عنصر آخر من نقابة أخرى بمقهى النجمة!!!إن الأستاذ المناضل مصطفى باق في نقابته الأم التي أتاها عن قناعة وليس منتقلا من تنظيم لم يسوي وضعيته به بعد.إن المناضل يتمتع بمصداقية وحسن السلوك وسط الشغيلة التعليمية وليس كما يقول الحاقدون،فأنصاره كثر ينتظرون فقط قول كلمة الفصل من قبل المكتب الجهوي …
وفي الأخير لا يسعنا إلا أن نخبر بأن وزان عن بكرة أبيها تعلم أن التنظيم سرق من مناضليه وتعلم أيضا من قام بذلك وساعد فيه وكيف تمت العملية.

Réaction à la hauteur de ce complot contre un membre efficace et honnête en l’occurence le militant Mustapha Chenane. Je vous exprime mon admiration.

‫wpDiscuz