الرئيسية » سلطة ومجتمع »

المنتدى الإقليمي الثالث للمجتمع المدني حول موضوع:الشباب والسياسة أية مقاربة لتنمية المجال؟

بلاغ صحفي: في إطار برنامج :”كفاءات مدنية في خدمة التنمية البشرية”و إيمانا منها بأهمية مشاركة الشباب في تدبير الشــــــــــــأن المحلي و مساهمة منها في تعزيز قدرات الشباب في مجال المشاركة المواطنة ، تنظم مؤسسة دار الضمانة للتنمية البشرية بشراكة مع المرصد المغربي للشباب و السياسة  وبدعم من المجلس الإقليمي و عمالة وزان ،المنتدى الإقليمي الثالث  للمجتمع المدني حول موضوع :   الشباب و السياسة : أية مقاربة (ات)لتنمية المجال؟

المنتدى الإقليمي الثالث للمجتمع المدني حول موضوع:الشباب والسياسة أية مقاربة لتنمية المجال؟

المنتدى الإقليمي الثالث للمجتمع المدني حول موضوع:الشباب والسياسة أية مقاربة لتنمية المجال؟

إن بناء أي مجتمع في اعتقادنا كمنظمة غير حكومية راهنت منذ تأسيسها على الاشتغال مع الشباب يرتكز بالأساس على مقاربة تشاركية تجعل من الإقليم كوحدة مجالية و كأداة لتجسيد تنمية  القرب عبر إشراك المواطنين في صنع القرار المحلي و في مقدمتهم فئة الشباب باعتبارهم مستقبل أي بلد و قادة الغد الذين يقع على عاتقهم تنمية المجتمع في كافة المجالات السياسية و الاقتصادية و الاجتماعية و الثقافية .

لا يختلف اثنان على أن الشباب يشكل عنصرا فاعلا في معادلة التنمية المحلية لأنه في نظرنا قوة قابلة للتعبئة ضمن الأوراش الكبرى المفتوحة في مغرب ما بعد دستور فاتح يوليوز 2011، و هذا ما يجعله يشكل رهان الحاضر و المستقبل من خلال إشراكه في التخطيط و الإعداد و التتبع و التقييم للسياسات العمومية الموجهة إليه لا أن يكون مجرد موضوع لهاته السياسات

يتفق الجميع على أن الشباب هم عماد المستقبل و بناة الغد لهم دور كبير في بناء مغرب اليوم و المستقبل، لكن عند حديثنا عن الشباب و المشاركة السياسية تطرح إشكالية العزوف عن السياسة بصفة عامة كإحدى القضايا الشائكة في المجتمع المغربي،أسالت الكثير من مداد الباحثين و المفكرين و حتى السياسيين على اختلاف مرجعياتهم.

فعزوف الشباب الذي يمثل الفئة العمرية الأوسع داخل هرم المجتمع المغربي عن المجال السياسي سيؤدي -إذا استمر – لا محالة إلى اتساع الهوة بين أطراف نفس المجتمع و النتيجة الحتمية ضعف المجتمع على جميع المستويات وفي هذا الصدد قال جلالة الملك محمد السادس في خطابه الموجه إلى البرلمان بغرفتيه بمناسبة افتتاح الدورة الأولى من السنة التشريعية الرابعة من الولاية التشريعية التاسعة في العاشر من أكتوبر 2014:” أما ممارسة الشأن السياسي، فينبغي أن تقوم بالخصوص، على القرب من المواطن، والتواصل الدائم معه، والالتزام بالقوانين والأخلاقيات، عكس ما يقوم به بعض المنتخبين من تصرفات وسلوكات ، تسيء لأنفسهم ولأحزابهم ولوطنهم، وللعمل السياسي، بمعناه النبيل”

إن تنظيمنا للمنتدى المدني الثالث للمجتمع المدني بإقليم وزان ،يهدف بالأساس إلى فتح نقاش جماعي مسؤول بين مختلف الفاعلين المدنيين بالإقليم حول دور الشباب في تدبير الشأن المحلي من خلال المشاركة السياسية عبر مداخلها المتعددة ارتباطا بأولويات التنمية المحلية و ذلك من خلال  محاولة الإجابة عن التساؤلات التالية:

  • ماهي معيقات ولوج الشباب الشباب للعمل السياسي كدعامة أساسية للديمقراطية المحلية و المواطنة وكيف يمكن تجاوزها؟
  • أية آليات لتشجيع مشاركة الشباب في تدبير الشأن المحلي خصوصا و أننا مقبلون على الانتخابات الجماعية المقبلة
  • المجالس المحلية للشباب ،هل من حاجة إليها في إقليم وزان ؟
  • الشباب والعزوف عن العمل السياسي هل من بديل؟
  • إلى أي حد ساهمت الأحزاب المغربية دورها الأساسي المتمثل في تأطير و تحسيس الشباب بأهمية المشاركة السياسية؟
  • ما مدى إمكانية اعتماد لائحة محلية للشباب في الانتخابات المحلية و الجهوية المقبلة على غرار لائحة النساء؟
  • ما معنى أن نكون شبابا مغاربة متفاعلين بشكل إيجابي مع التطور الذي عرفه مغرب 15 سنة الماضية ؟
  • الى أي حد ساهمت القوانين المغربية في تشجيع الشباب على المشاركة  الإيجابية في تدبير الشأن المحلي؟

هذا و سيشارك في تأطير أشغال المنتدى كل من :

1 ذ، عبد الحفيظ ادمينو ، أستاذ القانون الدستوري بالرباط

2 ذ، محمد صلوح، رئيس جماعة قروية شاب

3 ذ،اعتماد الزاهيدي، برلمانية شابة

4- ذ،ياسين إيصبويا ، منسق وطني للمنتدى المتوسطي للشباب المغرب و عضو اللجنة الوطنية للحوار حول المجتمع المدني و الأدوار الدستورية الجديدة

5- ذ،رقية أشمال، باحثة في قضايا الشباب والمجتمع المدني و مستشارة جماعية

و تجدر الإشارة إلى أن  هذا البلاغ يعتبر بمثابة دعوة  لجمعيات المجتمع المدني و الشبيبات الحزبية و مدبري الشأن المحلي و الباحثين و المهتمين بالموضوع و كذا إلى  كل وسائل الإعلام السمعي البصري ، المكتوب و الإلكتروني للمساهمة في تغطية أشغال المنتدى الذي سينعقد يوم الأحد 23 نونبر 2014 ابتداء من الساعة الثالتة زوالا بالمركز الاجتماعي التربوي و دعم مبادرات الشباب ،طريق فاس  وزان.

كتاب يوميات معلم بالأرياف بمكتبات وزان
  •  
  •  
  •  
  •  

اترك تعليقا

أعلمني عن
‫wpDiscuz