الرئيسية » تربية وتعليم »

المنظمة الديمقراطية للتعليم تخوض إضرابا وطنيا للأساتذة العاملين بالعالم القروي

شعار المنظمة الديمقراطية للشغلقررت المنظمة الديمقراطية للتعليم خوض إضراب وطني للأساتذة العاملين بالعالم القروي، وذلك يومي الثلاثاء والأربعاء 3 و4 أبريل 2012م مع تنفيذ وقفة احتجاجية يوم 3 أبريل ابتداء من الساعة العاشرة صباحا أمام مقر وزارة التربية الوطنية بالرباط، بهدف المطالبة بتعميم التعويض عن العمل بالوسط القروي، والتعجيل بصرف المستحقات بأثر رجعي منذ 2009م.

وبحسب البيان الصادر عن المنظمة الديمقراطية للتعليم، فإنها تطالب بما يلي:

  1. إصلاح تربوي شمولي ومندمج يأخذ بعين الاعتبار وضعية المدرسة العمومية بالوسط القروي مع ضرورة التعجيل ببناء المؤسسات الجماعاتية بمواصفات تربوية حديثة قادرة على تجاوز مختلف الاختلالات الراهنة وتحقيق التطور التربوي المنشود على المستويين الكمي والنوعي.
  2. تعميم التعويض عن العمل بالعالم القروي للجميع دون تمييز أو إقصاء بالنظر للأعباء والصعوبات والإكراهات التي تعرفها جميع المناطق القروية دون استثناء.
  3. إيجاد الحلول والمخارج للتخفيف من الصعوبات التي تعترض العاملات والعاملين جراء انعدام وسائل النقل، أو ندرتها، أو عدم تزامنها مع أوقات الدخول والخروج.
  4. ضرورة مراسلة الوزارة والأكاديميات الجهوية لجميع مراكز الدرك الملكي وتكثيف التنسيق والعمل المشترك من أجل ضمان أمن وسلامة العاملات والعاملين بالوسط القروي.
  5. العمل على اعتماد المرونة لتكييف استعمالات الزمن وجداول الحصص حسب ظروف وخصوصيات المجموعات المدرسية مع تقليص عدد أيام العمل من ستة أيام إلى خمسة.
  6. السماح للأستاذات والأساتذة المتوفرات والمتوفرين على رخص متابعة الدراسة بإجراء المراقبة المستمرة واجتياز الامتحانات، مع الحرص على تعويض الزمن المدرسي.

البيان:

GDE Error: Error retrieving file - if necessary turn off error checking (404:Not Found)
كتاب يوميات معلم بالأرياف بمكتبات وزان
  •  
  •  
  •  
  •  

اترك تعليقا

أعلمني عن
‫wpDiscuz