الرئيسية » صحة وبيئة »

المهرجان الثالث لمقريصات: حركية اقتصادية وثقافية ورياضية تحت مظلة الموروث وسهرة ختامية حاشدة رغم انقطاع التيار الكهربائي

تحت شعار “الموروث الثقافي والاقتصادي دعامة أساسية للتنمية المحلية”، نظمت مقريصات مهرجانها الثقافي والرياضي الثالث، وذلك من 22 غشت إلى 25 من نفس الشهر، والذي أخذت جمعية أجيال للتنمية على عاتقها إخراجه للوجود.

افتتاح المهرجان الثالث لمقريصات‏

افتتاح المهرجان الثالث لمقريصات‏

وقد استطاع المهرجان خلق حركية اقتصادية وثقافية ورياضية غير مسبوقة بالجماعة، حيث كانت مقريصات طيلة فترة المهرجان قبلة للزوار من أبناء الجماعة وغيرهم من المناطق المجاورة لها. وبات المهرجان يشكل مناسبة سانحة لأبناء المنطقة القاطنين في مختلف مدن المغرب لصلة الرحم بعائلاتهم وحافزا لزيارة مسقط رأسهم.

ومن بين ما يهدف إليه المهرجان الثالث لمقريصات: تشجيع المبادرات المحلية وإحياء التراث الثقافي والاقتصادي المحلي، وإشعاع مقريصات في محيطها الإقليمي والجهوي، وخلق رواج اقتصادي بالمنطقة.

عرفت النسخة الثالثة من المهرجان تنظيم كرنفال جُسِّدَتْ فيه مختلف مظاهر الحياة الاقتصادية والاجتماعية والثقافية للمنطقة، من حرف ومهن وأنشطة منها ما اندثر ومنها ما لا يزال يقاوم عوامل الزمن. وكان ملفتا لأنظار الجمهور، الذي اصطف على جنبات المسار المخصص لمرور الكرنفال، مشاركة فرقة من دوار أسردون جسدت تراث بوجلود بملابسها الغريبة، حيث صفق لها على إحيائها هذا التراث الذي يجهله الكثير من أبناء المنطقة.

في ميدان الخدمات الاجتماعية والصحية، استفادت حوالي تسعين أسرة من إعذار أطفالها مع منحهم طقم أدوية ولباسا تقليديا خاصا بالمناسبة. وخضع حوالي 160 مواطنا لفحوصات في تخصص طب العيون الأنف والحنجرة، إضافة إلى تشخيص أولي لسرطان الثدي والذي شمل خمسة وعشرين امرأة.

المهرجان كان أيضا مناسبة رياضية بامتياز، حيث ضم البرنامج المسطر من طرف اللجنة المنظمة ثلاث مسابقات رياضية: السباق على الطريق لجميع الفئات والذي تابعه جمهور مهم نظرا للتشويق الذي ميز فقراته، ودوري في الكرة الحديدية بمشاركة فرق محلية ومن شفشاون ووزان والمنُظِّم بتعاون مع نادي الوفاق للكرة الحديدية بمقريصات، ومسابقة في الرماية بسلاح القنص والمنظم بتعاون مع جمعية الأندلس القنص.

البوم السباق على الطريق من فعاليات المهرجان لثالث لمقريصات

البوم السباق على الطريق من فعاليات المهرجان لثالث لمقريصات

وكان من بين فقرات المهرجان الثالث لمقريصات الأمسية الدينية التي تُلِيَ فيها كتاب الله عزَّ وجل وتُسُوبِقَ في حفظه وتجويده، حيث وزعت على الفائزين فيها جوائز وشواهد تقديرية، كما شاركت في تنشيط الأمسية فرقتين للأمداح النبوية؛ الأولى لمجموعة فتيات من شفشاون من تأطير الأستاذ مورسيا، ومجموعة الصفاء للمديح من دوار أمالو.

الأمسية الدينية

الأمسية الدينية

 

الأمسية الدينية

الأمسية الدينية

وقد حرص المنظمون على تأثيث البرنامج بعدد من الندوات والعروض الفكرية، حيث التقى جمهور المهرجان من المثقفين والمهتمين مع ندوة إضاءات حول تاريخ المنطقة، والتي عالج فيه الأستاذ محمد البريتي تاريخ مقريصات من جوانب مختلفة أغناها الحاضرون بتدخلاتهم، ومع العرض التواصلي حول أدوار اللجنة الجهوية لحقوق الإنسان في مجال الحماية والنهوض بحقوق الإنسان بالجهة، حيث لامس فيها كل من أحمد العيداني وسعاد النجار عن اللجنة الجهوية لحقوق الإنسان مختلف الأدوار التي تضطلع بها هذه الأخيرة، وكذا سياق تأسيسها واختصاصاتها ومسؤولياتها، ومع مائدة مستديرة تدارست فيها الجمعيات والتعاونيات والتنظيمات المهنية العاملة بجماعة مقريصات دورها في التنمية المحلية. أما الندوة التحسيسية التي نشطتها جمعية تلاسمطان للبيئة والتنمية بشفشاون ومركز المحافظة وتنمية الموارد الغابوبة بمقريصات، فقد تناولت أهمية الثروة الغابوية بالمنطقة وسبل الحفاظ عليها في ظل الأخطار التي تتهددها.

ندوة إضاءات حول تاريخ مقريصات

ندوة إضاءات حول تاريخ مقريصات

أطفال وشباب مقريصات كان لهم حصتهم ضمن برنامج المهرجان الغني والمتنوع، حيث تم تحفيز وتشجيع عدد من التلاميذ المتفوقين والتلميذات المتفوقات في مختلف السنوات الدراسية الإشهادية بمنحهم جوائز بالمناسبة. هذا، فيما التقى براعم مقريصات خلال ثلاث صبيحات تربوية مع البهلوانين عسو ومجيدو في تنشيط تربوي ترفيهي تضمن عددا من الألعاب والأناشيد الهادفة، وأُقيم أيضا حفل نقش الحناء لفائدة الفتيات.

وعلى امتداد أربعة أيام التقى جمهور المهرجان مع عدد من العروض المسرحية والموسيقية التراثية والحديثة، حيث قدم نادي أجيال للطفولة والشباب بمقريصات لوحات مسرحية لاقت استحسان الجميع، وقدمت فرقة عشاق الخشبة القادمة من طنجة عرضها المسرحي هي الأخرى باقتدار، أما فرقة الشاون كوميك ونجميها الفنانين عبد المجيد العمراني (مجيدو) ومحمد عسو فقد امتعت جمهور مقريصات بعدد من المشاهد المسرحية الكوميدية الجميلة والهادفة. كما كان لشباب المنطقة من عشاق فن الهيب هوب موعدا مع الثنائي “شوف وسكوت” والذي قدم عددا من المقطوعات الموسيقية تغنت بهموم الشباب والأم.

السهرة الختامية الكبرى سرقت الاهتمام من جميع أنشطة المهرجان بفعل الجمهور الغفيير الذي جاء من كل المناطق المجاورة لمقريصات للاستمتاع بفقراتها ومشاهدة أيقونتي الطقطوقة الجبلية الفنان محمد العروسي والفنانة شامة الزاز والفنان الشاب عبدو الوزاني، وإلى جانبهم مجموعة لحسن العروسي الطنجاوي برئاسة عبد الملك الأندلسي. وكاد انقطاع التيار الكهربائي أن يفسد على المقريصيين والمقريصيات فرحتهم غير أن الرياح جرت بما اشتهت سفن المنظمين وعاد التيار الكهربائي لتعود معه أجواء البهجة والفرح. ويطرح انقطاع التيار الكهربائي في السهرة الختامية مشكل الشبكة الكهربائية بالإقليم والتي تقض مضجع الساكنة  بفعل تعطلها في عدد من المناسبات.

السهرة الختامية و التي شارك فيها عبد السلام أندلسي و لحست العروسي و محمد العروسي و شامة الزاز و عبدو الوزاني

السهرة الختامية و التي شارك فيها عبد السلام أندلسي و لحست العروسي و محمد العروسي و شامة الزاز و عبدو الوزاني

يذكر أن مهرجان مقريصات الثالث عرف تغطية إعلامية من طرف القناة العمومية الأولى بثت مساء الجمعة 23 غشت 2013م ضمن نشرتها الرئيسية، ودعم عدد من الجهات من بينها المجلس الجهوي لجهة طنجة تطوان وعمالة وزان والمجلس الإقليمي لوزان وجماعتي عين بيضاء ومقريصات.

السهرة الختامية و التي شارك فيها عبد السلام أندلسي و لحست العروسي و محمد العروسي و شامة الزاز و عبدو الوزاني

جمهور السهرة الختامية و التي شارك فيها عبد السلام أندلسي و لحست العروسي و محمد العروسي و شامة الزاز و عبدو الوزاني

كتاب يوميات معلم بالأرياف بمكتبات وزان
  •  
  •  
  •  
  •  

اترك تعليقا

أعلمني عن
‫wpDiscuz