الرئيسية » تربية وتعليم »

النادي البيئي والصحي بثانوية مولاي عبد الله الشريف وبشراكة مع المجلس العلمي المحلي ينظمان ندوة حول الأمراض المنقولة جنسيا

.بمناسبة اليوم العالمي للسيدا نظم النادي البيئي والصحي التابع لثانوية مولاي عبد الله الشريف ندوة قيمة بشراكة مع المجلس العلمي المحلي لوزان تحت عنوان : الوقاية من الامراض المنقولة الجنسية بين الرؤية الطبية والشرعية وذلك يوم السبت 21 دجنبر 2013 بقاعة القسم الداخلي للثانوية استهل النشاط بعرض ملصقات وصور ومقالات في رواق بمدخل القاعة مع توزيع اللجنة المنظمة شارات السيدا على الحضور .

النادي البيئي والصحي بثانوية مولاي عبد الله الشريف وبشراكة مع المجلس العلمي المحلي ينظمان ندوة حول الأمراض المنقولة جنسيا

النادي البيئي والصحي بثانوية مولاي عبد الله الشريف وبشراكة مع المجلس العلمي المحلي ينظمان ندوة حول الأمراض المنقولة جنسيا

بعد الافتتاح بآيات من الذكر الحكيم تقدمت المسيرة وكاتبة النادي بالترحيب والتعريف بالمؤطرين للندوة الدكتور عبد الكريم بلفقيه و الاستاذ الباحث رشيد البقالي وبالطاقم الاداري والتربوي للثانوية و بالتلميذات والتلاميذ الحاضرين
* أطر الجانب الطبي الدكتور عبد الكريم بلفقيه الذي ركز على مرض السيدا الذي لاعلاج له لحد الساعة و يفتك بالمناعة المكتسبة للمصاب , مما يضطر المريض بهذا الداء المراوغ الفتاك العمل على العيش طول حياته بتلقيحات للامراض الجانبية الانتهازية التي تجد الجسم بدون مناعة ,كما أكد على خطورة الامراض الاخرى لكن هذه الاخيرة اذا عرفت في بداية الاصابة فكلها لها أدوية ناجعة تقضي على المرض تماما بخلاف السيدا , و أكد الدكتور على أن المرض ظهر في أمريكا سنة 1981 في مجموعة من الشواذ جنسيا وهنا ذكر طرق انتقاله المتعددة كما هو معلوم لذا الحاضرين وشددعلى أن الانتقال عبر الاتصال الجنسي له نسبة كبيرة بالمقارنة مع الطرق الأخرى مما يلزم أخذ كامل الاحتياطات و هنا حكي الدكتور عن حياته الشخصية خلال الدراسة فنصح التلميذات والتلاميذ بالعفة لتجنب ما لا يحمد عقباه .

النادي البيئي والصحي بثانوية مولاي عبد الله الشريف وبشراكة مع المجلس العلمي المحلي ينظمان ندوة حول الأمراض المنقولة جنسيا

النادي البيئي والصحي بثانوية مولاي عبد الله الشريف وبشراكة مع المجلس العلمي المحلي ينظمان ندوة حول الأمراض المنقولة جنسيا

* كما تناول الاستاذ رشيد البقالي الممثل للمجلس العلمي المحلي : العلاقة بين الجنسين وتطورها مع تطور وسائل الاتصال والانترنيت ورياح العولمة وأثرها السلبي في تفاقم مشاكل الامراض المتنقلة جنسيا و مما زاد في تأزم الوضع غياب المقاربة الدينية عند المسؤولين و بعض القنوات الاعلامية في حل مثل هذه المشاكل واعتماد المقاربة الغربية فقط في القضاء على السيدا وجعله يوم ندرف فيه الدموع حسرة على إصابات بالآلاف و أرواح تسقط يوميا . واستطاع الاستاذ أن ينفذ الى صلب هموم التلاميذ والتلميذات و سمى الأشياء بمسمياتها حتى يكشف عن مكمن الخلل مثــــل (الزنا)(بدل العلاقات الجنسية الغير محمية و(المصاحبة ) وزنا المحارم … و أكد الاستاذ طيلة مداخلته التي عرفت تجاوبا من لدن الحضور على أن الاسلام كان حاسما في الموضوع مصداقا لقول الله تعالى : ﴿ وَلَا تَقْرَبُوا الزِّنَا إِنَّهُ كَانَ فَاحِشَةً وَسَاءَ سَبِيلًا ﴾ [الإسراء: 32].
وبعد تدخلات التلاميذ والتلميذات وبعض الأطر التربوية و ردود المؤطرين للندوة اختتم النشاط بصور تذكارية للأعضاء ومنخرطي النادي والحاضرين مع المؤطرين

كتاب يوميات معلم بالأرياف بمكتبات وزان
  •  
  •  
  •  
  •  

اترك تعليقا

أعلمني عن
‫wpDiscuz