الرئيسية » عين حرة »

النسخة الأولى لمهرجان زومي تخليدا لعيد العرش المجيد

شهدت الجماعة القروية زومي بإقليم وزان، انطلاق فعاليات الأيام الثقافية والرياضية والاجتماعية وذلك تحت شعار “التكافل الاجتماعي وتعزيز روح المواطنة”.

هذا المهرجان الأول في نسخته جاء تخليدا لذكرى الثامنة عشر لتربع صاحب الجلالة الملك محمد السادس على عرش أسلافه المنعمين، وتم تنظيمه من طرف المجلس الجماعى لزومي بتنسيق مع المجلس الإقليمي لوزان وغرفة الصناعة التقليدية بوزان وجمعيات المجتمع المدني بزومي والسلطات المحلية بالمنطقة.

يتسم المهرجان بالغنى والتنوع في برنامجه ويكرس قيم التضامن المجتمعي والانفتاح على كل المكونات المحلية والإقليمية وحتى الوطنية والدولية منها، وعلى كل القوى الحية الحاملة لمشروع التحديث الشامل. وقد عرف هذا اليوم إعطاء انطلاقة المعرض الإقليمي للصناعة التقليدية للمرأة المنتجة في نسخته الأولى بمشاركة مجموعة كبيرة من التعاونيات والجمعيات المحلية والإقليمية تحت إشراف جمعية بونيزار للصناعة التقليدية، وقد أشرف على إعطاء هذه الانطلاقة وفد رسمي رفيع المستوى يتكون من السادة رئيس المجلس الإقليمى والمستشار البرلماني العربي المحرشي، والسيد رئيس جماعة زومي والنائب البرلماني محمد احويط مدير المهرجان، والسيدة البرلمانية وفاء المحرشي، والسيد رئيس دائرة زومي، والسيد قائد جماعة زومي، والسيد ممثل سرية الدرك الملكي، وأعضاء المجلس الجماعي بزومي، وعدة شخصيات بارزة محليا وإقليميا وطنيا وحتى دوليا لا يسعنا المجال لذكرها جميعا.

النسخة الأولى لمهرجان زومي تخليدا لعيد العرش المجيد

وفي تصريح للمشرفين على هذا المهرجان، أشاروا إلى أن هذا الأخير يضم برنامجًا خصبًا يحتفي بالموروث المحلي والإقليمي ويؤسس لثقافة اجتماعية تقوم علي التضامن وترسيخ القيم المجتمعية، الشيء الذي اتضح جليا في فقرات هذا اليوم حيث تم تكريم الوجوه البارزة محليا من خلال حفل متميز تم خلاله الاحتفاء بالرجال والنساء على اختلاف الوظائفهم النبيلة، على رأسهم الدكتور عبد السلام البكاري وذلك اعترافا لهم بمجهوداتهم الجبارة لما قدموه للساكنة في شتى المجالات. كما تم تكريم ثلة من التلاميذ المتفوقين في جماعة زومي في جميع أسلاك التعليم. وقد خلفت هذه الالتفاتة النبيلة ارتياحا كبيرا من لدن جميع الحاضرين.

النسخة الأولى لمهرجان زومي تخليدا لعيد العرش المجيد

هذا النجاح للمهرجان في أيامه الأولى جاء عن طريق العمل الجاد لجميع المنخرطين سواء المجلس الجماعى وجمعيات المجتمع كرقم مهم في معادلة البناء التنموي المنشود، والهدف منه بعث دينامية قوية وفعالة ومنتجة في جسد واحد للإسهام بإيقاع موحد ومرتفع في تجسيد توازنات تنموية تجيب على مجمل التحديات المطروحة.

وفي لقاء خاص مع السيد رئيس جماعة زومي والسيد النائب الأول للجماعة أكدوا أن المجلس بمعية كل الشركاء يحرص بشكل عملي على توفير الإمكانيات كل اللوجستيكية والبشرية من أجل إنجاح هذه النسخة الأولى كرهان محلي وإقليمي أساسي. وأشاروا إلى أن هذه الأيام تكرس الاستدامة على مستوى تحريك الفعل الاجتماعي والثقافي والرياضي الهادف، من خلال تنظيم هذه الأيام الثقافية والاجتماعية والرياضية. هذه الأنشطة المتنوعة خلال هذه الأيام ستكون مفتوحة في وجه الجميع وفي وجه عدد كبير من المستفيدين من مجموع تراب الجماعة وسيتخللها حفل إعذار جماعى وتنظيم مباراة إقليمية نهائية في كرة القدم بالإضافة إلى حفلات ترفيهية وفنية من التراث الجبلي.

وفي الأخير لا يسعنا سوى تثمين مثل هذا الاحتفال بالموروث الثقافي الشاسع والمخزون التراثي الحضاري الضارب في عمق التاريخ المنطقة.

كتاب يوميات معلم بالأرياف بمكتبات وزان
  •  
  •  
  •  
  •  

اترك تعليقا

أعلمني عن
‫wpDiscuz