الرئيسية » عين حرة »

بعض من معاناة دوار عين غايت جماعة ابريكشة

دوار عين غايت من الدواوير المجاورة لسد واد المخازن لكنه يعاني من نذرة المياه، حيث يعتمدون الآن على عين مياهها ملبدة قد تكون غير صالحة للشرب، يقتسمون مياهها بمعدل 25 لترا في اليوم لكل أسرة. مسلك طرقي صعب للغاية. وأكبر مشكل يعانون منه، أن أغلب سكان الدوار مبحوث عنهم بسبب الوشايات الكاذبة بسبب زراعة المخدرات، والتي كان سببها انتقام مرشحهم منهم حين سقط في الانتخابات.

هذه الوضعية كان لها انعكاسات خطيرة على سكان الدوار عامة والتلاميذ والطلبة خاصة، حيث يعيشون في هلع وخوف دائمين ولا يستطيعون الذهاب إلى الإدارات لقضاء مآربهم. وفي هذه الأيام كان عندهم المكلف بالإحصاء في الفلاحة حيث امتنع أغلبهم عن تقديم المعلومات للباحث بدعوى الخوف والسخط على أوضاعهم المعيشية، كما أن أبناءهم محرومون من الحصول على منحة الداخلي او الحي الجامعي لأنهم لا يستطيعون ملء ملفات الحصول على المنحة لعدم توفرهم على بطاقة التعريف الوطنية والخوف من شبح الإدارة. فلعنة الله على أمثال هؤلاء السياسين والسياسة. وأتمنى من الجهات المسؤولة النظر في أوضاع هؤلاء وأمثالهم كثير، فوضعهم أصبح لا يطاق.

كتاب يوميات معلم بالأرياف بمكتبات وزان
  •  
  •  
  •  
  •  

اترك تعليقا

أعلمني عن
‫wpDiscuz