الرئيسية » صحة وبيئة »

تأجيل عملية قيصرية لا تحتمل التأجيل بالمستشفى الإقليمي لوزان

عرف المستشفى الإقليمي آبي قاسم الزاهروي صباح يومه الاثنين 24 يونيو 2013م، حادثة غريبة لسيدة حامل  وحسب ما صرحت به أسرة السيدة فان حالتها كانت خطيرة، كون موعد الولادة قد فاتها بأسبوع تقريبا وكان من المفروض أن تلد بالعملية القيصرية إلا أن قسم الولادة لم يكن فيه أي طبيبة جراحة  مند مدة ليست بالقريبة وفي كل مرة كانت تأتي إلى المستشفى كانوا يخبرونها أن الطبيبة الجراحة غير موجودة وأنها ستلتحق قريبا بالمستشفى الإقليمي مما جعلها تنتظر.

قسم الولادة بالمستشفى الاقليمي لوزان

قسم الولادة بالمستشفى الاقليمي لوزان

وتضيف أسرة السيدة الحامل أنها شعرت بألم شديد في بطنها جعلها تحمل على وجه السرعة إلى المستشفى الإقليمي لوزان، وعند دخولها إلى قسم الولادة وجدت طبيبة الجديدة والتي قالت لها (أنا عيانة معراصي مزال عاد وصلت سيري تشوفي فين تولدي) هذه الأخيرة كانت قد التحقت بالمستشفى كدكتورة للجراحة بقسم الولادة يومه الأحد 23 يونيو 2013م، فخرجت عائلة السيدة إلى سيارة الإسعاف لتحملها إلى مستشفى أخر فوجدوا أن عائلة أخرى  بنفس الحالة، وان سيارة الإسعاف التابعة للمستشفى الإقليمي غير موجودة كونها خرجت في مهمة إلى مدينة شفشاون فوجدتا العائلتين نفسيهما  أمام خيارين إما أن يتصلب المولود في بطنهن أو أن يبحثن عن وسيلة نقل أخرى لتحملهن إلى مستشفى أخر ليلدن كون مستشفى أبي قاسم الزاهروي ليست فيه مولدة وان طبيبة الجراحة دخلت إلى المستشفى البارحة ولم ترتاح ولم تستعد بعد للعمليات.

كتاب يوميات معلم بالأرياف بمكتبات وزان
  •  
  •  
  •  
  •  

اترك تعليقا

أعلمني عن
‫wpDiscuz