الرئيسية » سلطة ومجتمع »

تثمين المخلفات السلبية لمعاصر الزيتون محور ورشة بعمالة إقليم وزان

في وقت اعتبره الفاعلون في القطاع بوزان بالارتجالي لعقد مثل هذه الورشات دون سابق إخبارهم، هذه الأخيرة التي تحمل في طياتها نتائج دراسة حول خيارات تثمين المخلفات السلبية لمعاصر الزيتون بإقليم وزان، أشرف عامل إقليم وزان على انطلاقتها بمقر العمالة يوم الثلاثاء 24 فبراير 2015م، وبحضور الكاتب العام للعمالة ومدير المرصد الجهوي للبيئة والتنمية المستدامة بجهة طنجة – تطوان وممثل الوزارة المنتدبة لدى وزير(ة) الطاقة والمعادن والماء والبيئة المكلفة بالبيئة وممثلة منظمة التحالف من أجل التضامن ومنتخبون ومكاتب دراسات في قطاع البيئة ورؤساء الجماعات والفاعلين والمهتمين بالمجال البيئي على مستوى إقليم وزان.

OLYMPUS DIGITAL CAMERA

الكلمات والعروض التي تم إلقائها أو مشاهدتها تمحورت حول الوحدات الصناعية العصرية منها والتقليدية التي تنتج مادة المرجان بالإقليم والتي تؤثر بشكل سلبي على المكونات البيئية، والإشكاليات المرتبطة بأخطار المرجان على البيئة (التربة، الماء، الهواء…) و صحة الإنسان (كالسرطان، تخريب الجهاز العصبي، اختلالات جينية…). ولهذا وضعت الوزارة المنتدبة المكلفة بالبيئة مجموعة من الإجراءات والمحفزات لتشجيع المصنعين على الإنتاج النظيف والتخلص من هذا التلوث، من بينها الميكانيزم التطوعي لمكافحة التلوث الصناعي السائل، وهو آلية تحفيزية لدعم الوحدات الصناعية لمكافحة التلوث والتأهيل البيئي ويخضع لتمويل من الوزارة المعنية عن طريق وكالات الأحواض المائية عبر لجنة جهوية وطبقا للمعايير المتفق عليها بنسبة 40%. ويقطع طلب الاستفادة من الدعم المالي أربعة مراحل قبل الإنجاز .

وقد كان للمشاركين في الورشة رأي حول بعض الأرقام التي وردت في الإحصائيات، حيث اعتبروها أرقاما غير مدققة، خصوصا وأن تفريخ المعاصر بالجهة والإقليم في تزايد مستمر حسب بعض المتدخلين.

وأكدت عروض مكاتب الدراسات على معطيات وأرقام بخصوص خريطة معاصر زيت الزيتون بإقليم وزان، والإشكاليات والتحديات الواجب اتخاذها من أجل تدابير وقائية  للممارسة السليمة لمادة المرجان، واستثماره اقتصاديا ووقائيا.

وخلصت الورشة إلى توصيات واقتراحات من طرف المشاركين من أجل الحد من ظاهرة تلوث المياه والبيئة وصحة الإنسان عبر خلق مشاريع موازية تحد من مخاطر مخلفات معاصر الزيتون على المستوى المحلي والإقليمي والجهوي.

كتاب يوميات معلم بالأرياف بمكتبات وزان
  •  
  •  
  •  
  •  

اترك تعليقا

أعلمني عن
‫wpDiscuz