الرئيسية » عين حرة »

تسربات الماء الصالح للشرب بتجزئة الحضري السفلى بوزان

الماء نعمة أنعم الله علينا بها وهي التي جعلت الحياة ممكنة على هذا الكوكب الذي هو الأرض، فلولا الماء ما كان ليكون البشر والحيوان والنبات وغيره من الكائنات الحية، ومن المهم أن نحافظ على هذه المادة الحيوية؛ فالماء يعتبر أثمن من النفط والذهب وغيره.

وبالرغم من أن هذا الموسم يعرف نقصا حادا في هذه المادة الحيوية نتيجة الجفاف، إلا أن المسؤولين في هذه المدينة لا يهتمون بها، حيت أن العديد من النقط في مدينة وزان تعرف تسربات كبيرة تهدر فيها الآلاف من الأمتار المكعبة من الماء الصالح للشرب دون أي تدخل من السلطات المعنية بالأمر.

تسربات الماء بوزان

تسربات الماء بوزان

إحدى هذه النقط تتواجد بالقرب من تجزئة الحضري السفلى على مقربة من خزان الماء بنجلون، حيث ولأكثر من أسبوع والماء يتسرب، ورغم تبليغ المكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب قطاع الماء من طرف ساكنة تجزئة الحضري القريبين من هذا التسرب إلا أنه ولحد كتابة هذه السطور لا أحد تدخل وأصلح المشكل، وأمتار من المكعبات من الماء تضيع هدرا دون أن يهتم أحد لأمرها، والله سبحانه وتعالى قال في محكم كتابه بعد أعوذ بالله من الشيطان الرجيم:

“هو الذي أنزل من السماء ماء لكم منه شراب ومنه شجر فيه تسيمون، ينبت لكم به الزرع والزيتون والنخيل والأعناب ومن كل الثمرات، إن في ذلك لآية لقوم يتفكرون” (صدق الله العظيم).

كتاب يوميات معلم بالأرياف بمكتبات وزان
  •  
  •  
  •  
  •  

اترك تعليقا

أعلمني عن
‫wpDiscuz