الرئيسية » سلطة ومجتمع »

تصاعد الاحتجاجات بجماعة المجاعرة إقليم وزان ولا مجيب

بحضور فعاليات حقوقية وجمعوية احتشد عدد لا يستهان به من جمعيات المجتمع المدني، ومن الساكنة المنتمية للجماعة القروية المجاعرة بإقليم وزان في وقفة احتجاجية، اعتبرت الأضخم من نوعها منذ انطلاق الحركات الاحتجاجية للساكنة بهذه الجماعية، وذلك يوم الخميس 21 فبراير 2013 أمام مقر الجماعة التي كانت تحتضن جلسة الحساب الإداري. وقد رافع المتظاهرون شعارات طالبوا عبرها بمحاربة الفساد والمفسدين وناهبي المال العام بجماعتهم، كما نددوا في الآن نفسه بعجز المجلس وتأخره في تنفيذ مجموعة من المشاريع ذات البعد الاجتماعي والاقتصادي، متهمين منتمين لحزب سياسي باستغلال ثروات الجماعة والاستيلاء على خيراتها دون وجه حق، في حين بقت الغالبية المطلقة من السكان تعاني كل ويلات القهر والفقر.

    الاحتجاجات بجماعة المجاعرة إقليم وزان

الاحتجاجات بجماعة المجاعرة إقليم وزان

وقد توصل مراسل جريدة العلم بوزان ببيان موقع من قبل أزيد من عشر جمعيات للمجتمع المدني تنتمي لهذه الجماعة كانت مشاركة وداعمة لهذه الوقفة الاحتجاجية، ومعلوم أن هذه الجمعيات لعبت دورا أساسيا في جلب مجموعة من المشاريع للجماعة ونبهت للكثير من الانحرافات التي تعانيها المنطقة دون جدوى. والدور الهام الذي تلعبه كوعاء للتفكير في السبل الكفيلة لتحقيق التنمية المحلية المنشودة ودعم المجهودات المبذولة من قبل الساكنة للرفع من الدخل الفردي المحلي وخصوصا إنجازها لمجموعة من المشاريع المدرة للدخل حيث عملت على توسيع قاعدة المستفيدين من ساكنة الجماعة. وقد أصدرت هذه الجمعيات في ختام الوقفة الاحتجاجية بيانا استنكاريا حول الوضعية المزرية التي تعيشها الساكنة جراء التدبير العشوائي لخيرات المنطقة والتفقير الممنهج لساكنتها وتكريس الاختلالات العميقة التي أضحت سمة ملازمة لهذه الجماعة. ولا أدل على ذلك من تهميش المبادرات الفعالة للمجتمع المدني وتحييد الطاقات البشرية المتوفرة، وتكريس البؤس كمنهج في التعاطي مع البنية التحتية للجماعة، وشل المرافق الاجتماعية بتبخيس عملها وتدني جودته. الشيء الذي خلف استياء عميقا في لدى الساكنة وجمعيات المجتمع المدني على حد سواء. كما استنكر البيان تكريس تهميش مجموعة من الدواوير لأغراض سياسوية رخيصة ومفضوحة، وهو ما أقره أحد المستشارين الجماعيين بالوقفة الاحتجاجية. كما طالب البيان ببعث لجن تقصي الحقائق من أجل كشف الخروقات التي تعرفها هذه الجماعة على مستويات متعددة. والتي لم تثن الأغلبية داخل المجلس من التصويت على الحساب الإداري رغم الشبهات التي تحوم حوله.
وبالمناسبة فقد أكد الأخ نور الدين عثمان الكاتب الإقليمي للعصبة المغربية للدفاع عن حقوق الإنسان بوزان على الطابع السلمي لهذه الوقفة الاحتجاجية وثمن دور السلطات المحلية في التعاطي معها كما أكد على دعمه اللامشروط للمطالب العادلة لساكنة الجماعة، معتبرا أن الحق في التنمية والحق في العيش الكريم يعد جوهر حقوق الإنسان، وجماعة المجاعرة تستحق التفاتة عاجلة من الجهات المعنية بغية الرقي بها اجتماعيا واقتصاديا بغية رفع كل الحيف الذي تعانيه ساكنتها.

الاحتجاجات بجماعة المجاعرة إقليم وزان

الاحتجاجات بجماعة المجاعرة إقليم وزان

وعلى العموم فالرأي العام بجماعة المجاعرة وبكل إقليم وزان يستنكر ما آلت إليه الأوضاع الاجتماعية والاقتصادية بالجماعة القروية المجاعرة .ويطالب بكل تجرد ومسؤولية ببعث لجان التفتيش ولجان التقصي للكشف عما تعرفه هذه الجماعة من فساد عمر طويلا، وعلى اعتبار أن قضاة المجلس الأعلى للحسابات سبق وزاروا إقليم وزان أكثر من مرة فالرأي العام يستغرب حصر عملهم في جماعات محدودة مثل بلدية وزان وعدم زياراتهم لجماعات شهدت احتجاجات كثيرة مثل المجاعرة وبني كلة وغيرها من جماعات الإقليم التي تعرف خروقات بالجملة حسب شعارات المتظاهرين بوقفاتها الاحتجاجية، والتي يبقى تسييرها بعيدا عن الحكامة الجيدة والتدبير المشترك لكل الفعاليات

كتاب يوميات معلم بالأرياف بمكتبات وزان
  •  
  •  
  •  
  •  

اترك تعليقا

أعلمني عن
‫wpDiscuz