الرئيسية » سلطة ومجتمع »

تقرير مقتضب حول الجلسة الأولى من دورة أكتوبر 2012 للمجلس الإقليمي لوزان

احتضنت قاعة الاجتماعات بعمالة إقليم وزان، صباح الأربعاء 31 أكتوبر 2012م، الجلسة الأولى من دورة أكتوبر للمجلس الإقليمي. ناقشت نقاط الميزانية والمنح الجمعوية وقطاع الطرق والماء الشروب والفلاحة، وعرفت مناقشات هامة ومعطيات وأرقاما إحصائية قطاعية قدمها المندوبون كل حسب اختصاصه، ووجهت لهم انتقادات حادة وملاحظات موضوعية خصوصا من طرف المستشارين عبد الحليم علاوي وعبد العزيز لشهب ويوسف الرحموني كاتب المجلس والعربي المحيرشي رئيس المجلس.

الجلسة الأولى من دورة أكتوبر 2012 للمجلس الإقليمي

وعرفت الجلسة قرارات ومعطيات جذبت اهتمام الحضور المكثف لفعاليات المجتمع الوزاني داخل القاعة، أعطت انطباعا جيدا وأثرت بشكل إيجابي في مجريات النقاش ومستوى التدخلات.

واختتمت الجلسة بكلمة عميقة وجريئة ومباشرة من السيد عامل الإقليم، تقاطعت مع هموم الساكنة وهمت المشاكل التي تؤرق الإقليم، من قبيل رداءة أداء قطاع التربية والصحة والماء الصالح للشرب، إذ أفاد مسؤول السلطة الإقليمية على أن انتظارات ملك البلاد والمنتخبين والساكنة من إحداث العمالة والمصالح الحكومية الموازية لم تترجم على الأرض فعليا، محملا بذلك المسؤولية لكل مسؤول حسب اختصاصه، ومشددا على أنه لن يتوانى في ممارسة كل صلاحياته التدبيرية والرقابية من أجل توفير العيش الكريم للمواطنين بحكامة تقطع مع الممارسات والتجاوزات السابقة، وتستدعي انخراط الجميع بفكر مسؤول.

وأعطى عامل الإقليم جمال العطاري أوامره لرجال السلطة لمعاينة الاختلالات ميدانيا وتوثيقها بمحاضر مرجعية تحدد المسؤوليات وتكون لبنة لملفات يعمل المستشارون والبرلمانيون بشكل تشاركي على الضغط مركزيا من أجل انتزاع مكتسبات للإقليم الفتي.

ومن المزمع أن تستأنف الدورة الأسبوع القادم لتدارس النقط الباقية والتي تهم المنطقة الصناعية والسياحية و قطاع التعليم والوضع المهني وآفاق الاستثمار ودعم الاقتصاد الاجتماعي والمبادرات المدرة للدخل.

نص التقرير نقلا عن صفحة وزان دار الضمانة على الفيسبوك.

كتاب يوميات معلم بالأرياف بمكتبات وزان
  •  
  •  
  •  
  •  

اترك تعليقا

أعلمني عن
‫wpDiscuz