الرئيسية » تربية وتعليم »

ثانوية سيدي بوصبر التأهيلية بإقليم وزان تخلد اليوم العالمي لمحاربة داء السيدا

تقرير مدير المؤسسة عبد الحق الخصواني:

تخليدا لليوم العالمي لمحاربة داء المناعة المكتسبة الذي يصادف الفاتح من دجنبر من كل سنة، نظم النادي الصحي بثانوية سيدي بوصبر التأهيلية بإقليم وزان أمسية توعوية حول خطورة داء فقدان المناعة المكتسب، وذلك يوم الأربعاء 21 دجنبر 2016 بقاعة المكتبة.

ثانوية سيدي بوصبر التأهيلية بإقليم وزان تخلد اليوم العالمي لمحاربة داء السيدا

تضمنت الأمسية:

أولا: مسرحية حول موضوع داء فقدان المناعة المكتسب، أكد فيها التلاميذ على أهمية الوفاء في العلاقات الزوجية لتفادي الإصابة بهذا الداء، كما بينوا مختلف الطرق الأخرى التي يمكن أن تأتي منها العدوى.

ثانوية سيدي بوصبر التأهيلية بإقليم وزان تخلد اليوم العالمي لمحاربة داء السيدا

كانت هذه المسرحية من تشخيص: التلميذ بلال الرماني في دور الزوج، أميمة الشرفي في دور الزوجة، أما دور الدكتورة فجسدته التلميذة عائشة الأشهب.

ثانوية سيدي بوصبر التأهيلية بإقليم وزان تخلد اليوم العالمي لمحاربة داء السيدا

ثانيا: عرضا قيما وغنيا من تأطير الدكتورة الكاملة حميمو، خريجة كلية الطب بالرباط والتي تعمل بمركز سيدي بوصبر كطبيبة خاصة.

ثانوية سيدي بوصبر التأهيلية بإقليم وزان تخلد اليوم العالمي لمحاربة داء السيدا

استهلت العرض بتعريف المقصود بداء فقدان المناعة المكتسبة والفيروس المسبب للمرض مع التأكيد على خطورته وتغيره باستمرار كوسيلة لتمويه الجهاز المنعاتي، ثم تطرقت إلى السبل الثلاثة لانتقاله بين الأفراد: أولا: العلاقات الجنسية غير المحمية، ثانيا: الاتصال بين دم ملوث وآخر سليم، ثالثا: من الأم إلى الجنين سواء عن طريق المشيمة أو الرضاعة. كما أشارت الدكتورة إلى ضرورة تفادي مختلف الأسباب لانتقال المرض، خاصة تفادي العلاقات الجنسية غير المحمية والانتقال عن طريق الدم. وفي الأخير قدمت مجموعة من النصائح والتوجيهات القيمة للتلميذات والتلاميذ خاصة وهم في هذه المرحلة العمرية الحساسة والحرجة.

كتاب يوميات معلم بالأرياف بمكتبات وزان
  •  
  •  
  •  
  •  

اترك تعليقا

أعلمني عن
‫wpDiscuz