الرئيسية » تربية وتعليم »

ثانوية محمد الخامس التأهيلية بزومي إقليم وزان في زيارة استكشافية لإذاعة طنجة

من أجل مساعدة تلميذات وتلاميذ السلك التأهيلي بثانوية محمد الخامس التأهيلية بالجماعة الترابية زومي على التعرف على مفردات ومفهوم الاتصال وأنواعه وعوامل فعاليته ونماذجه وتأثيره على الفرد والمجتمع، ومن أجل دعمهم لإدراك ماهية وكينونة الدور المنوط بقادة الرأي والاطلاع على أشكال الفنون التحريرية الصحفية المختلفة كالخبر والمقال والتحقيق والتقرير وغيرها، ومن أجل التعرف كذلك علي مفردات ومكونات الأستوديو الإذاعي وبكل مراحل الإنتاج الإذاعي ومتطلبات واحتياجات كل مرحلة وعلى أشكال الإنتاج الإذاعي، نظمت المؤسسة بتعاون مع جمعية أمهات وآباء وأولياء التلاميذ وبدعم من الجماعة الترابية بزومي وجمعية النقل المدرسي، رحلة استكشافية لإذاعة طنجة الجهوية يوم الأربعاء 22 مارس 2017.

ثانوية محمد الخامس التأهيلية بزومي إقليم وزان في زيارة استكشافية لإذاعة طنجة

الرحلة تأتي في إطار قافلة العلوم لوزان 2017 التي أطلقتها المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني بوزان منذ يناير إلى غاية نهاية أبريل 2017 تحت شعار: Tous la main à la pâte والهادفة إلى تفعيل الحياة المدرسية بالمؤسسات التعليمية وتحبيب العلوم للتلاميذ من خلال إدماجهم في مجموعة من الأنشطة المتنوعة (زيارات استكشافية لمنشآت صناعية واقتصادية؛ تنظيم معارض علمية، زيارات لمؤسسات إعلامية وثقافية وغيرها).

 في هذا السياق، انخرطت ثانوية محمد الخامس التأهيلية بشكل فعال في جميع البرامج التي سطرتها القافلة، بدءا بتنظيم زيارة لمنشأة سد الوحدة، وإعداد فيلم وثائقي حول مشاركة المؤسسة في قافلة العلوم، وزيارة مقر إذاعة طنجة، والإعداد لتنظيم معرض علمي بالمؤسسة بشراكة مع المعهد الفرنسي بتطوان بعنوان: le climat change et Nous?، وتنظيم زيارة لمعرض علمي ثانٍ ستنظمه المديرية بشراكة مع جامعة ابن طفيل بثانوية الإمام مالك الإعدادية طيلة شهر أبريل 2017، وغيرها من الأنشطة الداعمة لتحسيس التلاميذ بأهمية العلوم.

ثانوية محمد الخامس التأهيلية وخلال زيارتها لمقر إذاعة طنجة، أتاحت الفرصة للتلاميذ لاكتشاف عالم الاتصال، من خلال وقوفهم عن قرب من جميع مكونات ومرافق الإذاعة، واستطاع الفريق التربوي المرافق للتلاميذ تحقيق البعض من الأهداف السالفة الذكر التي سبق وأن حددها.

نجاح الزيارة راجع بالأساس للأطر العاملة بالإذاعة ولطريقة عملهم مع المستفيدين من الرحلة، كما أنه راجع كذلك للإعداد القبلي للتلاميذ الذين تقدموا بمجموعة من الأسئلة أغنت معارفهم عن الإعلام والاتصال.

تنظيم ورشة تقييمية للرحلة في إحدى الأماكن العامة بطنجة مباشرة بعد نهاية الزيارة وتفاعل التلاميذ مع مضامينها، كانت قيمة مضافة للأطر الإدارية والتربوية الساهرة على بلوغ كل أهداف قافلة العلوم والرفع من مؤشرات نجاح النسخة الأولى من القافلة.

كتاب يوميات معلم بالأرياف بمكتبات وزان
  •  
  •  
  •  
  •  

اترك تعليقا

أعلمني عن
‫wpDiscuz