الرئيسية » تربية وتعليم »

ثانوية مصمودة التأهيلية بإقليم وزان تنظم أمسية ثقافية فنية حول موضوع السلامة الطرقية

تقرير الأستاذة فاطمة الزهراء البهراوي:

إن خطورة حوادث السير التي تحدث بشوارع وطرقات مختلف جهات المملكة والتي تشكل حربا حقيقية تحصد الآلاف من الأرواح تفرض تعبئة وتحسيس كل فرد أنه مسؤول عن مكافحتها والعمل من أجل التخفيف منها.

تنفيذا لمقتضيات الاستراتيجية الوطنية التشاركية بين القطاعات، وإيمانا بالرسالة التربوية للمؤسسات، وانسجاما مع ما تدعو إليه المذكرات والأطر المرجعية التربوية من الحث على ضرورة تفعيل أنشطة الحياة المدرسية لدورها في تكوين شخصية المتعلمين والمساهمة في ترسيخ مبادئ وقيم التربية على المواطنة بالوسط المدرسي، نظمت ثانوية مصمودة التأهيلية التابعة للمديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني لوزان، يوم الاثنين 6 مارس 2017، على الساعة الرابعة زوالا، أمسية ثقافية فنية حول موضوع السلامة الطرقية، رغبة في التحسيس بمخاطر الطريق تزامنا واليومَ الوطني للسلامة الطرقية الذي يصادف 18 فبراير من كل سنة.

ثانوية مصمودة التأهيلية بإقليم وزان تنظم أمسية ثقافية فنية حول موضوع السلامة الطرقية

افتتحت الأمسية بندوة تحت عنوان “مقاصد الشريعة في حفظ النفس” من تقديم تلامذة نادي القرآن الكريم والسيرة النبوية العطرة، بتأطير من الأستاذ الفاضل محسن اليرماني (أستاذ التربية الإسلامية).

بعد ذلك جاء دور الفن ليقوم بدوره أيضا في التحسيس والتوعية بخطورة حرب الطرقات بتقديم “مسرحية” بعنوان “حادثة سير” من تمثيل تلاميذ نادي المسرح.

واختتمت الأمسية على أنغام اللغة الفرنسية، حيث قدم تلاميذ الثانية بكالوريا علوم: أميمة كعموري، نادية جبروني، عبد الصمد غريب وياسين اقراح، عرضا بعنوان “La sécurité routière: tous responsables” تحت إشراف الأستاذة فاطمة الزهراء البهراوي (أستاذة اللغة الفرنسية). وقد تخلل هذا النشاط عرض شريط فيديو يصور البحث الميداني والتحسيسي الذي قام به التلاميذ في هذا الصدد واستفاد منه سائقو سيارات الأجرة بمصمودة.

الشكر لكل المساهمين في إحياء هذه الأمسية من أطر تربويين وإداريين وتلامذة. مزيدا من التألق.

كتاب يوميات معلم بالأرياف بمكتبات وزان
  •  
  •  
  •  
  •  

اترك تعليقا

أعلمني عن
‫wpDiscuz