الرئيسية » تربية وتعليم »

ثانوية مولاي التهامي الإعدادية بنيابة وزان تستفيد من الحملة التحسيسية في مرحلتها الثالثة

في إطار العمل على تفعيل الإستراتيجية التشاركية بين وزارة التربية الوطنية والمديرية العامة للأمن الوطني واللجنة الوطنية للوقاية من حوادث السير في مجال حماية التلاميذ من كل أشكال المخاطر التي تهدد حياتهم أو سلامتهم الذهنية والجسدية،نظمت نيابة وزارة التربية الوطنية، وبتنسيق مع المنطقة الإقليمية لأمن وزان وبتعاون مع ثانوية مولاي التهامي الإعدادية، حملة تحسيسية في مرحلتها الثالثة لفائدة تلميذات وتلاميذ المؤسسة، تمحورت حول موضوع “الجريمة الإلكترونية”، وذلك يوم الاثنين 5 مارس  2013 ابتداء من الساعة الثالثة بعد الزوال .

ثـــــانوية مولاي التهامي الإعداديـــــــة  بنيابـــــــــــة وزان  تستفيد من الحملة التحسيسية في مرحلتها الثالثة

ثانوية مولاي التهامي الإعدادية 

حضر اللقاء التواصلي السيد مدير المؤسسة وبعض الأطر الإدارية وبعض الأطر التربوية ومجموعة من تلاميذ المؤسسة.

برنامج اللقاء التواصلي توزع بين عرض لشريط وثائقي حول تنامي الجريمة الإلكترونية بالمغرب وعرضين حول الجرائم المستحدثة وجرائم الكمبيوتر والأنترنيت إضافة عرض بعض الصور المعبر عن ظاهر التعامل السلبي مع التكنولوجيا الحديثة.

    تضمن الشريط الوثائقي مجموعة من المعلومات الخاصة بظاهرة الجريمة الإلكترونية، فبعد  التعريف بالجريمة الإلكترونية وتحديد أنواعها وبعض الأسباب وراء ظهورها و تقديم شهادات لبعض ضحايا الكمبيوتر والأنترنيت وبعض المستعملين سلبيا لهذه التكنولوجيا، تطرق البرنامج للتطور القانون المواكب لهذه الظاهرة السلبية و لدور جمعيات المجتمع المدني في المساهمة من الحد من آثارها السلبية كحذف  بعض الفيديوهات والصور الماسة لكرامة الأشخاص و غيرها من الأفكار والمحاور المرتبطة بالجريمة الإلكترونية.

الشريط الوثائقي ترك انطباع غير مستقر لذى التلميذات والتلاميذ من خلال عرضه لبعض المشاكل الإجتماعية التي قد يتعرض لها الجميع كضياع الهاتف الشخصي والتلاعب بالصور العائلية الموجودة بداخلة وبين وسائل الحماية كالتدخل  القضائي في متابعة مرتكبي الجرائم الإلكترونية. مما دفع بالتلاميذ للمشاركة في مناقشة مضامين الشريط للمزيد من المعلومات حول الظاهرة من خلال مداخلات وصل عدده 28 متدخلة ومتدخل.

مداخلات التلميذات والتلاميذ تمحورت حول الأفكار الآتية:

ثانوية  مولاي الثهامي الإعدادية بنيابة وزان

ثانوية مولاي الثهامي الإعدادية بنيابة وزان

دور الأسرة في حماية أبنائها من الآثار السلبية للكمبيوتر والأنترنيت

دور المدرسة في تنشئة جيل مستعمل للتكنولوجيا وقادر على التمييز بين ماهو سلبي وإيجابي عند استعماله للتكنولوجيا الحديثة

دور الدولة والمؤسسات المعنية بالجرائم الإلكترونية والحديثة في التصدي لها

دور المجتمع المدني في الحد من الآثار السلبية لهذه الظاهرة

كما تطرقت المداخلات إلى بعض النصائح التي تقدم بها التلاميذ كضرورة التمكن من تكنولوجيا المعلوميات وضرورة التعامل بمسؤولية مع كل الأجهزة الإلكترونية كالهاتف الشخصي والكمبيوتر الشخصي وعدم وضع الصور الخاصة على شبكة الأنترنيت والحدر من بعض مستعملي الأنترنيت بشكل سلبي. كما عبروا عن رغبتهم الانضمام إل الجمعيات المدنية التي تعنى بحماية المتضررين من هذه الجرائم.

ثانوية  مولاي الثهامي الإعدادية بنيابة وزان

ثانوية مولاي الثهامي الإعدادية بنيابة وزان

ليفسح المجال لرئيس مكتب الاتصال بنيابة وزان لتقديم العرضين حول ظاهرة الجرائم الحديثة والجرائم الإلكترونية ويجيب عن تساؤلات التلميذات والتلاميذ.

وكما سبق وأن نشرنا ذلك في لقاءات تواصلية ماضية فالعرضين تضمنا ما يلي:

مفهوم الجرائم المستحدثة.

 أنماط الجرائم المستحدثة.

خصائص الجرائم المستحدثة.

مخاطر الجرائم المستحدثة.

الإشكاليات التي تثيرها الجرائم المستحدثة

ماالمقصود بجرائم الكمبيوتر والإنترنيت

دورالكمبيوتر في الجريمة

طوائف جرائم الكمبيوتر والأنترنيت

حالات عملية شهيرة من واقع الملفات القضائية

 ليختتم اللقاء في جوي تربوي على أمل العودة خلال شهر أبريل للتواصل حول موضوع:” العنف المدرسي”

كتاب يوميات معلم بالأرياف بمكتبات وزان
  •  
  •  
  •  
  •  

اترك تعليقا

أعلمني عن
‫wpDiscuz