الرئيسية » تربية وتعليم »

ثانوية مولاي التهامي الإعدادية بوزان تنظم زيارة استكشافية لمنشأة سد الوحدة في إطار قافلة العلوم 2017

في إطار قافلة العلوم 2017 الهادفة إلى تنزيل العديد من الأوراش التربوية من أجل توسيع قاعدة التلاميذ المهتمين بالعلوم بمختلف مسالكها وشعبها، ومن ضمن الأوراش التربوية ورش الخرجات الدراسية الاستكشافية.

نعلم بأن الخرجات الدراسية هي صيرورة يغير من خلالها المتعلمون والمدرس الفضاء الدراسي. إنها انتقال من المدرسة إلى محيطها حيث البيئة طبيعية كانت أو بشرية أو اقتصادية، وقد يخرج المتعلمون إلى الغابة أو الحديقة أو الضيعة أو إلى المعمل والورش أو المآثر وغيرها، وبالتالي فالخرجة هي زيارة مؤقتة مبرمجة لأحد الأمكنة خارج المدرسة. ولكن هذه الزيارة ينبغي أن تكون ذات طابع ثقافي تربوي وترفيهي.

في هذا السياق وضعت المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني بوزان في إطار قافلة العلوم برنامجا للزيارات الاستكشافية لبعض المنشآت الاقتصادية والصناعية والثقافية مند فاتح يناير 2017 إلى غاية نهاية شهر أبريل 2017، ومن ضمنها برنامج خاص بمنشآة سد الوحدة الذي سيستفيد منه 1000 تلميذ وتلميذة بالأسلاك الثلاث ابتدائي وإعدادي وتأهيلي.

ثانوية مولاي التهامي الإعدادية بوزان تنظم زيارة استكشافية لمنشأة سد الوحدة

ومن أجل تنزيل هذا البرنامج، نظمت ثانوية مولاي التهامي الإعدادية بوزان صبيحة الأحد 26 فبراير 2017 رحلة استكشافية لسد الوحدة لفائدة 50 تلميذة وتلميذا، سبق وأن قام فريق من الأساتذة على إعدادهم لهذه الخرجة العلمية، بحيث نظمت لفائدتهم دورات تكوينية في طرق التعامل مع مثل هذه الزيارات مع توزيعهم في فرق عمل للبحث وتكليفهم بإنجاز بحث في موضوع السدود وذلك خلال الفترتين ما قبل وما بعد الزيارة، وستشارك هذه الفرق في مسابقة إقليمية لأفضل تقرير حول الزيارة.

ثانوية مولاي التهامي الإعدادية بوزان تنظم زيارة استكشافية لمنشأة سد الوحدة

تجدر الإشارة إلى أن نجاح هذه الرحلة راجع لعمل الفريق الذي انخرط فيه جميع المتدخلين في تدبير شؤون المؤسسة؛ من إدارة تربوية وأطر تربوية وجمعية أمهات وآباء وأولياء التلاميذ، التي أبت رئيستها إلا أن تشارك التلاميذ هذه الرحلة وتسهر إلى جانب الأطر التربوية والإدارية على تنظيم وتأطير التلاميذ طيلة الرحلة.

ولعل ما ميز زيارة ثانوية مولاي التهامي الإعدادية إصرار الأطر المنظمة على ضرورة تنظيم زيارة مماثلة خلال عودتهم لفضاء طبيعي بيئي يقع بالقرب من مدينة وزان في اتجاه طريق فاس وهي بالمناسبة بحيرة كانت في السابق المزود الرئيسي بالمياه الصالحة للشرب لساكنة وزان وحاليا تعد متنفسا للمدينة ومجالا سبق للعديد من المؤسسات الجامعية أن قامت بدراسته من أجل إعادة الاعتبار لها، تسمى “بحيرة بودروة”.

تجدر الإشارة إلى أن ثانوية محمد الخامس التأهيلية قامت بزيارة منشأة سد الوحدة في نفس اليوم ولنا عودة في الموضوع.

كتاب يوميات معلم بالأرياف بمكتبات وزان
  •  
  •  
  •  
  •  

اترك تعليقا

أعلمني عن
‫wpDiscuz