الرئيسية » تربية وتعليم »

ثانوية 3 مارس التأهيلية بسيدي رضوان تحتفي باللغة العربية في يومها العالمي

بمناسبة اليوم العالمي للغة العربية الذي يصادف 18 دجنبر من كل سنة، وتخليدا لهذه الذكرى ، نظم ” نادي 3 مارس الأدبي ”   أمسية ثقافية وفنية مخلدة لهذه المناسبة، بقاعة المطالعة والأنشطة، بثانوية 3 مارس التأهيلية، وقد جاء هذا الحفل احتفاء باللغة العربية في يومها العالمي،  وتميزت هذه الأمسية  بغنى وتنوع مواضيعها وعرفت إقبالا منقطع النظير من طرف التلاميذ بحيث غصت القاعة بأعداد كبيرة من التلاميذ الذين يجدون في مثل هذه الأنشطة فرصة سانحة للتعبير عن ميولاتهم وإبراز مواهبهم وقدراتهم.

ثانوية 3 مارس التأهيلية بسيدي رضوان تحتفي باللغة العربية في يومها العالمي

ثانوية 3 مارس التأهيلية بسيدي رضوان تحتفي باللغة العربية في يومها العالمي

استهلت الأمسية التي قام بتنشيطها التلميذ ” عبد الجبار الفاكية” ، بقراءة آيات بينات من الذكر الحكيم، أعقب ذلك كلمة ترحيبية للحاضرين وللمشرف على النادي ولكافة الأطر العاملة بالمؤسسة، ثم كلمة لرئيسة النادي ” قدمتها التلميذة “ليلي العيادي” أثنت فيها على الجميع مع تقديم تصور عام عن النادي وأنشطته. تلتها بعرض معنون ب “عن العربية قالوا”،  ليقدم بعد ذلك الأستاذ “طارق الولقاضي” عرضه بعنوان التدريس باللغة العربية: الواقع والآفاق. ثم تختتم سلسلة العروض من طرف التلميذ “يوسف السماح” بعرض تحت عنوان ” قل ولا تقل”. وتنويعا لفقرات النشاط قدم تلاميذ الثانية باك آداب مسرحية بعنوان ” بين العربية والإنجليزية” عالجت ظاهرة إقبال الشباب على تعلم اللغات الحية والعزوف عن اللغة العربية.

ثانوية 3 مارس التأهيلية بسيدي رضوان تحتفي باللغة العربية في يومها العالمي

ثانوية 3 مارس التأهيلية بسيدي رضوان تحتفي باللغة العربية في يومها العالمي

كما عرفت الأمسية  استراحة موسيقية مع روائع  الغناء العربي، واستكملت فقرات النشاط بحوارين أدبيين رفعين، الأول بين التلفاز والكتاب ( من أداء التلميذين محمد الحلمي، ورشيد براضي) والثاني بين القلم والسيف (من أداء التلميذتين فاطمة كوزة والزهراء الوثاق). وقد قدمت التلميذة “كوثر البلوطي” قراءة شعرية لقصيدة حافظ إبراهيم في رثائه للغة العربية، بعدها أطربت الجمهور التلميذة وفاء مودي من خلال أغنية لفيروز ” نسم علينا الهوى”، ليسدل الستار في النهاية على الأمسية من خلال مسرحية درامية تعالج التدخين من طرف مجموعة من التلاميذ كانت حافلة برسائل هادفة لاقت استحسانا من طرف الجميع، كما مست جل الحاضرين لطبيعتها الدرامية المؤثرة.

كتاب يوميات معلم بالأرياف بمكتبات وزان
  •  
  •  
  •  
  •  

اترك تعليقا

أعلمني عن
ترتيب التعليقات حسب:   الأحدث | الأقدم | الأكثر تقييما

عمل رائع يستحق التشجيع
تحية للسادة و السيدات الاطر الإدارية ،و السيدات و السادة الاستاذات و الأساتذة و جميع التلميذات و التلاميذ الاعزاء،
بالتوفيق و التألق الدائم إنشاء الله.

‫wpDiscuz