الرئيسية » عين حرة »

جرح مدينة

قد أخطأ من سماك يا وزان مدينة
فدروبك أضحت كئيبة وبيوتك حزينة
ومجلس مشاريعه موقوفة…

ألأجل كوارثكم تفرغ الخزينة؟
وأحزاب تجمعها مصالح شتى
وتفرقها إيديولوجيات وضغينة.

قد أخطأ من سماك يا جريحتي مدينة
فالصحة فيك عليلة والمرضى
في مستشفياتك قتلى أو معطوبين.

بلدة أنت منكوبة فاقت نكبتك فلسطين
وعمالة تطارد في الأزقة باعتها المتجولين
قيل عنهم خرقوا القانون مخالفين.
على أبوابها أطر معطلة تهتف
بحقها في الشغل غاب عنها سنين.

وشباب المدينة هجروها ناقمين
لزوارق الموت راكبين غير مبالين

وحملة طبية جاد بها الأجانب
فما استطاعت علاج كل مرضانا المستضعفين.
ذاك أمضى عقدا على بصره غشاوة
وتلك حامل استشهدت فاعتصر أهلها ألما وأنينا
ومستشفى إقليمي طال انتظاره
وصلينا لأجله حتى قال اليأس آمين
والمنظر الجميل شابتها خروقات
فتبخر المستشفى واغتيل حلم الساكنين.

وقروي ينعت ب”الجبلي” يهينه متخلف
وقد كان له بالأمس من العائلين

مواطنون ليس لهم في الوطن ذكر
إلا في بطائق التعريف أو مصوتين.
اعتادوا على معاناتهم حتى ظنوا
أن الأوطان حزنا وعذابا وشجونا
عادوا إلى بيوتهم بعد طول انتظار
لملك الموت مترقبين
فحملة الطب لم تشملهم وهم كثر
وكيف وقد كانوا من قبل لمن المهمشين.

آه! لو فتحت بلدان (الكفر) الحدود لنا
لأتيناها زاحفين سابحين…
ولما تركنا لكم سوى كلاب وبعض الخائنين.

كتاب يوميات معلم بالأرياف بمكتبات وزان
  •  
  •  
  •  
  •  

جواد العسال

أستاذ التعليم الابتدائي من مواليد 1977 بوزان. حاصل على الإجازة في علم الاجتماع بمكناس، والباكلوريا بثانوية ابن زهر بوزان، ودبلوم مركز المعلمين بسيدي قاسم. اشتغلت بتارودانت وشفشاون وسيدي قاسم.

عدد المقالات المنشورة: 1.

خلاصات جواد العسال

اترك تعليقا

أعلمني عن
ترتيب التعليقات حسب:   الأحدث | الأقدم | الأكثر تقييما

سلمت اناملك يا شاعر البهاء و المنظر الجميل….رفقا بنا، فمنا الضرغام والهمام ومنا الضعيف الكليل.

‫wpDiscuz