الرئيسية » عين حرة »

حاتم اسميمح التلميذ الموهوب في مجال المعلوميات

إذا كان الابتكار والموهبة هو أساس النهوض بالتعليم وبالمجتمع بصفة عامة، فالضرورة تحتم علينا مواكبة مستجدات العصر والعمل على تطوير وتحفيز التلاميذ الموهوبين لجعل مدارسنا مؤسسات متطورة مبدعة، توفر بيئة تعليمية تشجع على الابتكار وتنقل التلميذ من مستويات التلقى والحفظ إلى عالم الابتكار والتطبيق.

فمثلا حاتم اسميمح، ابن جماعة زومي بإقليم وزان، مستواه الدراسي السنة الأولى بكلوريا بثانوية محمد الخامس التأهيلية، استطاع بمجهوده الفردي أن يضمن اسمه ضمن مواهب عالم المعلوميات في سن صغيرة. يعتبر واحدا من الوجوه الأكثر نشاطا في مجال المعلوميات بالمنطقة وخارجها. أعماله تحظى بنسبة متابعة كبيرة. استطاع أن يصنع نفسه ويضعها بين رواد عالم الأنترنيت، لديه الكثير من الإنجازات: يشتغل حاليا كمحلل فني في سوق الأسهم على الأنترنيت، حاصل على عدة شواهد استحقاق من مواقع وشركات أجنيبة ووطنية في مجال البرمجة، يقوم بإلقاء عدة محاضرات في مجال محاربة الجرائم الإكترونية والهندسة الاجتماعية لكل الفئات العمرية والمستويات الثقافية وخصوصا للأطر التربوية.

حاتم اسميمح التلميذ الموهوب في مجال المعلوميات

وما يدعو للافتخار بهذا الشاب هو عمله بعيدا عن الأضواء، لهذا يستحق هذا الشاب الطموح كل التنويه والتقدير.

كتاب يوميات معلم بالأرياف بمكتبات وزان
  •  
  •  
  •  
  •  

اترك تعليقا

أعلمني عن
‫wpDiscuz