الرئيسية » سلطة ومجتمع »

حجز كمية من اللحوم الفاسدة بوزان

في إطار الحملات الدائمة لمراقبة جودة المواد الاستهلاكية،والتي تتم مرتين في الأسبوع حسب مصادر مطلع أو حسب الشكايات التي تعرض على أنظار طاولة اللجنة. وقد تمكنت اللجنة الإقليمية المتكونة من ممثلي الشؤون الاقتصادية والتنسيق بالعمالة و وممثلي كل من مصالح البيطرية ومكتب حفظ الصحة بوزان و مندوبية الصحة والقسم الاقتصادي بالباشوية و الأمن الوطني ،ليلة الأربعاء 18 يناير 2015، من حجز حوالي 40 كيلوا غرام  من شرائح الديك الرومي و 6 كلوا غرام ونصف من النقانق (السوسيط) مجهولة الهوية، وكلوا غرام ونصف من الكفتة  غير صالحة للاستهلاك في أكياس بلاستيكية بأحد المحلات…

اللحوم الفاسدة بوزان

وقد عقدت اللجنة اجتماعا لها بمقر العمالة صباح الخميس 19 من نفس الشهر من اجل اتحاذ التدابير والإجراءات القانونية في حقهم، وإتلاف هذه الكمية من اللحوم .

وفي اتصال لموقع عيون ووان بنائب رئيس الجمعية المغربية لحماية وتوجيه المستهلك بوزان،أكد لنا أن الجمعية لها كامل الحق في التدخل لحماية المستهلك ضد أي جهة كانت قانونا، غير أنهم يعانون لحد الساعة من غياب المقاربة التشاركية من لدن السلطات العمومية والمصالح المختصة التي مازالت تعمل وفق أجندات قديمة فمثلا مثل هذا الخبر كان الأولى إخبار مكتب الجمعية ليتنقل أعضاؤها إلى عين المكان قصد المراقبة والفحص فنحن لا نتحدث عن 4 كيلوغرامات كما تم ضبطها أمس، ولكن تشير معلوماتنا إلى أن أكثر من نصف الكمية التي تباع في السوق الوزانية من اللحوم هي عبارة عن ذبائح سرية في حين تعلق الذبائح القانونية على واجهات المحلات لأيام بغية إيهام الساكنة والسلطات المعنية ، أما مادة السوسيس التي تباع في المحلات فهي كارثة حقيقية تهدد صحة المواطنين خاصة عندنا في وزان ومع ذلك نلاحظ تباطؤ الأجهزة المختصة في حماية المستهلكين منها يضيف نائب الرئيس الجمعية..

كتاب يوميات معلم بالأرياف بمكتبات وزان
  •  
  •  
  •  
  •  

اترك تعليقا

أعلمني عن
‫wpDiscuz