الرئيسية » سلطة ومجتمع »

حركة أصدقاء وزان: أوقفوا الخراب عن مدينتنا ارفعوا الضياع عن شبابنا…

حول هذا الشعار المركزي إلتف العديد من مناضلي ’’حركة أصدقاء وزان’’ على مائدة إفطار بطعم سياسي مر يوم 2013/07/31م بالملعب الرئيسي لحي القشريين,تنديدا بالتهميش الممنهج والخراب الفضيع الذي قضم وعي ونفوس سكان المدينة قبل أن يقضم مستشفياتها ومدارسها وجنباتها وشوارعها وساحاتها وحدائقها الوهمية التي هي قيد الأشغال مند مايزيد عن 07 سنوات تباعا.

حركة أصدقاء وزان : ارفعوا الخراب عن مدينتنا...

حركة أصدقاء وزان : ارفعوا الخراب عن مدينتنا…

وأمام هذا الوضع المزري والركود السياسي والمدني والحقوقي الغير المفهوم والغير المبرر أبت ’’حركة أصدقاء وزان’’ إلا أن تقيم هذا الشكل النضالي الرمزي الذي إن عبر عن شيء فإنما يعبر عن رسالة غير مشفرة لكافة الفرقاء السياسيين والنسيج الجمعوي والحقوقي بمدينة وزان,بأن الوقت ربما قد حان لنفض الغبار عن كل الخلافات والحزازات السياسوية الضيقة التي عصفت بالمدينة في مهب الريح والخراب الذي لم يعد يخفى على أحد أنه مقصود وممنهج.

كما ترفع الحركة هذه الخطوة النضالية إلى الجهات التي ظنت أن الإعتقال السياسي لازال ينال من إرادة شعبنا العظيم.وأن إعتقال مناضليها ’’رضا ولقمان’’ ماكان ليطفئ لوعة وحرقة حب الوطن وتحصينه بشتى الطرق السلمية المشروعة ضد كل الأيادي التي تمتد لغدره تحت مسميات عدة.

حركة أصدقاء وزان : ارفعوا الخراب عن مدينتنا...

حركة أصدقاء وزان : ارفعوا الخراب عن مدينتنا…

ونقول لساكنة وزان أن الأوضاع التي خرجنا ندد بها يوم 2012/08/28م بعد استشهاد ’’رباب حبراوي’’ لازالت قائمة ولم نتلقى سوى وعود كاذبة لم تفعل إلى يومنا هذا ,كضريبة غالية للصمت الرهيب الذي أصبح يخيم على مدينة عدت سابقا من مدارس وقلاع النضال الديمقراطي الشعبي التقدمي. لكننا ووفاء منا لتربة مدينتنا نأبى إلا أن نكسر هذا الصمت تحت إيقاع الأغنية الملتزمة ونغمات فرقة ’’عشاق الأرض’’ المحلية وكذا أنغام وتقاسيم عود فنان حي ’’القشريين’’ محمد الميلودي الذي سجل حضورة وموقفه,دون أن يتخلف مجموعة من مناضلي الحركة لعزف ثراثنا المغربي الشعبي العريق على إقاع مجموعة ’’المشاهب’’ الشامخة.

وإذ نتقدم باسم الحركة بالشكر الجزيل والتحيا الحارة لفنانينا وكل غيور على هذه المدينة,فإننا ندعو ساكنة المدينة شبابا وشيوخا وكل الفرقاء السياسيين بالمدينةإلى التململ-كل من موقعه- من أجل مستقبل جميل للأجيال المدينة. ألا يستحق سكان وزان العظماء مدينة تليق بعظمتهم ونخوتهم؟؟سؤال للتاريخ.

–حركة أصدقاء وزان–

كتاب يوميات معلم بالأرياف بمكتبات وزان
  •  
  •  
  •  
  •  

اترك تعليقا

أعلمني عن
‫wpDiscuz