الرئيسية » سلطة ومجتمع »

حركة زومي ماسكتينش تسطر ملفها المطلبي وتنتدب لجنة للمتابعة والترافع حوله

عقدت حركة زومي ماسكتينش، يوم الأحد 8 شتنبر 2013م، لقاء موسعا مع منسقيها ومناضليها وداعميها من التنظيمات المهنية والنقابية والجمعوية الناشطة بالجماعة. ويعتبر هذا اللقاء الأول من نوعه في مسار الحركة خارج صفحات الفيسبوك.

جانب من الاجتماع

جانب من الاجتماع

وحسب منظمي اللقاء فإن الهدف من ورائه هو صياغة الملف المطلبي المعبر عن حاجيات الساكنة وتطلعاتها وانتظاراتها التنموية، في ظل التهميش الذي تعرفه الجماعة والحيف التنموي الذي ترزح تحت نيره الساكنة بفعل الشلل الذي يميز عمل المجلس الجماعي.

الشارع الرئيسي بزومي

الشارع الرئيسي بمركز زومي يحكي عن الحالة المزرية للبنية التحتية.

واستنكر الحاضرون قرصنة وتهريب مجموعة من المشاريع التي كانت مبرمجة بالجماعة، من قبيل القسم الداخلي والوقاية المدنية والمدرسة الجماعاتية. وحذر بعض المتدخلين من التمادي في هذه السياسة المتسمة باللامبالاة وتجاهل مصلحة الساكنة، في ظل الشلل الذي يعتري عمل المجلس الجماعي.

انعدام ملعب لائق بزومي

شباب زومي في دوري لكرة القدم رغم انعدام ملعب لائق لممارسة أنشطتهم الرياضية.

واتفقت معظم تدخلات الحاضرين على الوضع الكارثي للبنية التحتية بالجماعة مركزا ودواوير؛ حيث الشبكة الطرقية المهترئة تُفَاقِم من عزلة الساكنة وتعطل مصالحها الحيوية. وطالب البعض بمساءلة المسؤولين عن ترحيل مجموعة من المشاريع التي كانت ستستفيد منها الجماعة، والتسريع بإخراج المستشفى المتعدد التخصصات المزمع إنشاؤه بالمركز إلى حيز الوجود، وتمكين المنطقة من مشاريع تنموية مندمجة تعتمد مقاربة حديثة كفيلة بتحسين معيشة الساكنة ودعم الفلاحين والرفع من الطاقة الاستيعابية للقسم الداخلي.

منظر عام لزومي

منظر عام لمركز زومي.

كما خلصت الحركة في النهاية إلى صياغة ملفها المطلبي وتسطير برنامجها النضالي وانتداب لجنة عُهٍدَ إليها إطلاق عملية الحوار والترافع حول الملف المطلبي لدى الجهات المعنية.

يُذكر أن حركة زومي ماسكتينش هي حركة شبابية انطلقت من الفيسبوك، أسسها مجموعة من شباب المنطقة للمطالبة برفع الحيف والتهميش عن الجماعة وساكنتها، عبر تمكينها من مشاريع تنموية ولفت أنظار الجهات المعنية والمسؤولين للوضع المتردي الذي تعيشه الجماعة.

كتاب يوميات معلم بالأرياف بمكتبات وزان
  •  
  •  
  •  
  •  

اترك تعليقا

أعلمني عن
‫wpDiscuz